الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار التكنولوجيا والعلومتكنولوجيا واتصالات › تقنية NFC .. ثورة في عالم الاتصالات

صورة الخبر: تقنية NFC .. ثورة في عالم الاتصالات
تقنية NFC .. ثورة في عالم الاتصالات

يشهد العصر الحديث ظهور تقنيات جديدة تهدف إلى تيسير سُبل الحياة على الإنسان، ومنها تقنية اتصالات المجال القريب (NFC)، التي تعد بمثابة ثورة في عالم الاتصالات؛ حيث يمكن استخدامها مثلاً لتوصيل الهاتف الذكي بتجهيزه التحدث الحر في السيارة أوتوماتيكياً، أو لتفعيل الوضع الصامت أو المنبه الموجود على الطاولة بجانب السرير أوتوماتيكياً.

وكل ما يتطلبه الأمر وجود علامة أو ملصق خاص بتقنية اتصالات المجال القريب (NFC)، والذي يقوم بتنفيذ الإجراءات عندما يتم وضع الهاتف الذكي أمامه. ولكن لا يزال هناك عدد كبير من الهواتف الذكية.

والخدمات لا تدعم تقنية NFC؛ لأن معظم الشركات ومقدمي خدمات الاتصالات الجوالة والبنوك تعتمد على استراتيجيتها الخاصة فيما يتعلق بالمعايير والتوافق والعروض، فضلاً عن أن هذه الشركات تلجأ إلى التعاون فيما بينها على فترات متقطعة فقط.

وأوضح مارك أوليفر رييه، من مركز اتصالات المجال القريب بجامعة هانوفر الألمانية، قائلاً :''ينتشر موضوع تقنية اتصالات المجال القريب في وسائل الإعلام منذ سنوات. ولكن في واقع الأمر لم تشهد هذه التقنية تطوراً كبيراً''. ولا يوجد سوى عدد قليل من التطبيقات التي تم تطويرها للاستخدام مع تقنية NFC في الحياة العملية، منها ما يُعرف باسم علامات أو ملصقات تقنية NFC. وتتكلف هذه التطبيقات بضعة دولارات ويمكن برمجتها عبر الهاتف الذكي.

ويتمكن المستخدم حالياً من استعمال الهواتف الذكية المزودة بتقنية NFC ونظام تشغيل غوغل أندرويد 4.0 أو الإصدارات الأعلى في تبادل البيانات مثل معلومات جهات الاتصال والصور والموسيقى، عندما يتم وضع الهواتف بجانب بعضها البعض لفترة قصيرة.

وبالإضافة إلى ذلك تعول الشركات على تقنية اتصالات المجال القريب، حتى يتم اقتران الهواتف الذكية بالملحقات التكميلية بصورة أسرع، مثل سماعة الرأس بلوتوث أو وصلة المهايأة بلوتوث التي يتم استعمالها لنقل الموسيقى إلى الهاتف الذكي أو أحد الأجهزة الصوتية.

أفكار مبتكرة
وأضاف الخبير الألماني مارك أوليفر رييه أن هناك العديد من الأفكار المبتكرة للتطبيقات التي يمكن استخدام تقنية NFC فيها، حيث يمكن لتقنية اتصالات المجال القريب أن تجعل «البيئة أكثر ذكاءً بعض الشيء»، فعلى سبيل المثال يمكن وضع علامات NFC على الأرضية بحيث يتم إجراء نداء استغاثة أوتوماتيكياً بمجرد أن يسقط أحد الأشخاص المعاقين على الأرض في مسكنه.
وهناك العديد من التجهيزات التي ترتبط برقاقة تقنية NFC مثل وحدة الإرسال والاستقبال RFID (ملصقات لاسلكية)، والتي يتم استخدامها مثلاً في الخدمات اللوجيستية، كذلك البطاقات الذكية، التي يتم استعمالها بالفعل لغلق وفتح السيارة.

وبالتالي فإنه يمكن استخدام الهاتف الذكي المزود بتقنية NFC مستقبلاً كمفتاح للسيارة أو بمثابة بطاقة مكتبة، بحيث يتمكن المستخدم من استعارة الكتب بسرعة من خلال وضع الهاتف الذكي لوهلة قصيرة أمام أحد الأجهزة الطرفية.

التطبيق الخطير
ووفقاً لتقديرات الخبراء فإن عمليات الدفع بدون تلامس عن طريق الهاتف الذكي تعتبر هي «التطبيق الخطير» لتقنية اتصالات المجال القريبNFC، لكن لا يتوافر حتى الآن سوى بطاقات ائتمان مزودة برقاقة NFC وكذلك بطاقات ائتمان يتم معها إصدار ملصق NFC بشكل إضافي لكي يتم وضعه على الهاتف.

وتبعاً للشركة المقدمة للخدمة يمكن دفع مبالغ تتراوح ما بين 20 أو 25 دولاراً أمريكياً، عن طريق وضع بطاقة NFC أو الهاتف الذكي المزود بالملصق أما قارئ البطاقات. كما يتطلب الأمر بدءاً من المبالغ الأكبر إدخال كود PIN أو التوقيع على الإيصال.

تأمين البيانات
وعلى الجانب الآخر تظل مسألة تأمين البيانات بتقنية اتصالات المجال القريب مثيرة للجدل، حيث أعرب كثيرٌ من المستهلكين عن قلقهم البالغ إزاء التقارير التي تتحدث بشأن إرسال بيانات العملاء بشكل غير مُشفر من بطاقات الائتمان NFC الجديدة إلى الأجهزة الطرفية الموجودة في المتاجر.

وتستغرب كارين توماس مارتن، خبيرة الاتصالات بمركز حماية المستهلك بمدينة شتوتغارت، هذا الوضع بقولها :''بصراحة نحن قلقون جداً من أن يتم نقل بيانات الحساب بشكل غير مشفر''، موضحة أن حلول تقنية NFC ليست مُؤمنة ضد التزوير.

وهنا تلتقط دوروتيه فيغاند، من مجلة «c't» المتخصصة في الكمبيوتر والصادرة بمدينة هانوفر الألمانية، طرف الحديث وتؤكد على أنه لا يتم نقل سوى البيانات التي تظهر على بطاقة الائتمان، وتقول :''هذه البيانات يراها أي نادل في مطعم''. ولكن بشكل أساسي يمكن الوصول إلى هذه البيانات عن طريق قارئ البطاقات، وهو ما ينطوي في حد ذاته على بعض المخاطر.

ولذلك تأمل خبيرة حماية المستهلك الألمانية كارين توماس مارتن بأن تقوم الشركات بتحسين أنظمة السداد الحالية والمستقبلية التي تعتمد على تقنية اتصالات المجال القريب. وتقول :''يجب على الشركات أن تضمن جوانب الأمان في هذه التقنية، فإذا تم نسخ البيانات بشكل غير قانوني أثناء عملية النقل، فلا يجوز أن يكون ذلك على حساب العملاء، بما يعرضهم لأضرار''.

ولا ينزعج الخبير الألماني مارك أوليفر رييه كثيراً بشأن جوانب تأمين نقل البيانات بتقنية NFC، موضحاً :''تمتاز تقنية اتصالات المجال القريب بأنها آمنة نسبياً؛ لأن مسافة الاتصال اللاسلكي الممكنة تبلغ سنتيمترات قليلة فقط؛ وهذا ما يُصعب من عملية سرقة البيانات، حيث يجب الاقتراب بدرجة كافية لقراءة البيانات على الهاتف الذكي''.

ولا تزال هناك العديد من الموضوعات التي لم تحسم بعد في تقنية NFC، حيث لا يقتصر الأمر على جوانب الأمان فقط. وأوضح مارك أوليفر رييه أنه لم يتم توحيد معيار تقنية اتصالات المجال القريب، لذلك فإنه ينصح المستخدمين بالانتظار حتى تكتمل عمليات التطوير، كي لا يحصل المستخدم في النهاية على هاتف ذكي مزود برقاقة NFC غير متوافقة مع نظام السداد الخاص بشركة خدمات الاتصالات الهاتفية الجوال أو البنك الذي يتعامل معه.

ولدواعي الأمان ينصح الخبراء المستخدم الذي سيحصل مستقبلاً على بطاقة ائتمان مزودة بتقنية NFC بضرورة وضعها في غلاف من المعدن أو لف البطاقة في رقائق الألومنيوم، حتى يمنع محاولات القراءة المحتملة. أما بالنسبة للهواتف الذكية المزودة بملصق NFC فإنه هذه الوسائل ليس عملية بكل تأكيد.

المصدر: مصراوى | د ب أ

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تقنية NFC .. ثورة في عالم الاتصالات

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31656

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار العلم والتقنية