الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار التكنولوجيا والعلومإكتشافات وفضاء وعلوم › العيش في ظلال فيروس إيبولا

صورة الخبر: تعتبر المناطق العشوائية ومناطق الإيواء من أكثر المناطق عرضة لتفشي فيروس إيبولا
تعتبر المناطق العشوائية ومناطق الإيواء من أكثر المناطق عرضة لتفشي فيروس إيبولا

بينما تحاول دول غرب أفريقيا السيطرة على تفشي فيروس إيبولا، تعيش الدول المتأثرة في حالة من الذعر. وفي سيراليون، تراقب المجتمعات عن كثب مواقع تفشي المرض.
وتنتشر الملصقات ذات الصور المروعة. وتجدها على جدران الملاجئ، ومركز للإيواء في خليج كرو، ومنطقة عشوائية في قلب العاصمة، فريتاون، وهي نوعية الأماكن التي يتوقع انتشار المرض فيها.

وتبنى المنازل في هذه المنطقة من الحجر اللبن، بأسقف صدئة، وتملأ أكوام القمامة الفراغات ما بينها.ويحمل الأطفال الحفاة صفائح المياه في الممرات الضيقة.
لا يستطيع معظم سكان سيراليون القراءة، لذا تنشر الرسائل الاجتماعية الهامة على ملصقات كبيرة.
ويعيش الناس في فريتاون حالة من الذعر، ويستميتون لإبقاء المرض في الضواحي، خارج العاصمة. ويحصون أعداد ضحايا المرض كما يتابعون نتائج مباريات كرة القدم.
وعندما أردت الذهاب لتسجيل برنامج إذاعي في ميناء لوكو، إحدى ضواحي شمال فريتاون، علق أحد السكان وقال "ميناء لوكو، أربع حالات".
كما أعرف من طريقة الكلام أن إيبولا هو موضوع المناقشة، إذ يبدو على ظاهرا نغمة الحديث، وحركة العيون والضحكات الباهتة.
ثم يخبرونني عن حصيلة الوفيات في هذا اليوم، فأشعر بقشعريرة ناتجة عن الخوف. حتى أن أحد زملائي ارتدى قفازا أزرق طوال يوم كامل.
ويشعر الناس بالذعر من المرض لسببين؛ الأول هو عدم وجود علاج أو مصل. والثاني هو الصور المفزعة للمرض التي تظهر في الملصقات التحذيرية.
إلا أن درجة هذا الذعر أقل من المتوقع، بالقياس على رد فعلهم تجاه الملاريا التي تقتل الآلاف في سراليون كل عام.
ويشكو الكثيرون من الإحساس بالصداع والإعياء والعرق الزائد. ويذهبون إلى المشفى ثم يعودون بعد يوم أو اثنين ومعهم حزمة من الأدوية.
ويتضاحكون ويقولون "هناك الكثير من الناموس في هذا الوقت من العام".
وأسألهم "أتنامون تحت ناموسية؟" والجواب هو لا، رغم أن النوم تحت ناموسية معالجة هو أكثر الطرق المضمونة لتفادي الناموس والإصابة بالملاريا.
ويرى السكان أن الملاريا خطر دائم الوجود، في حين يعتبرون الإيبولا حكما بالإعدام.

المصدر: BBC

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على العيش في ظلال فيروس إيبولا

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
34749

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار العلم والتقنية