الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › مصر صفر - 1 تونس.. "ارحل يا شوقي"

صورة الخبر: مصر وتونس
مصر وتونس

تردد هتاف واضح في مدرجات ملعب الدفاع الجوي "ارحل يا شوقي" بعدما دخل منتخب مصر حسبة برما بخسارته الثانية على التوالي في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا، بهدف من دون رد لصالح تونس.

منتخب مصر بات في مكان سيء جدا في محاولته للعودة إلى كأس أمم إفريقيا بعدما تغيب عن النسختين المنصرمتين من البطولة.

فمنتخب السنغال يملك 6 نقاط من انتصارين أحدهما على مصر، والفريق التونسي بدوره يملك 6 نقاط بعد فوزين على بتسوانا وأيضا الفراعنة، وفي أرض القاهرة.

أداء مصر كان سيئا، الفريق الوطني كان منهارا في الدفاع، الوسط لم يكن مترابطا بالهجوم، والهجوم كان يهدر الفرصة تلو الأخرى خاصة خالد قمر.

والنتيجة أن المدرجات هتفت بصوت واضح في نهاية اللقاء تطالب برحيل شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر، الذي خاض أول مباراتين له مع الفراعنة أمام السنغال ثم تونس.

حاول غريب تغيير حالة منتخب مصر السيئة أمام السنغال، فاستبعد أحمد المحمدي واستبعد شوقي السعيد، وأحمد حمودي، وأقحم حازم إمام وعمرو جمال ومحمد عبد الشافي.

غير غريب الخطة من 3-5-2 إلى 4-4-2، واعتمد على أحمد فتحي كارتكاز أمام الدفاع الذي شكله أحمد سعيد "أوكا" ومعه علي غزال.
حازم إمام لعب كظهير أيمن، وعبد الشافي في ناحية اليسار، وحسام غالي في الوسط بجوار النني.

يقول أحمد حسام "ميدو" وهو يحلل المباراة: "المساحات بين ظهيري الجنب وثنائي الارتكاز والخط الخلفي كبيرة جدا جدا جدا".

دفاع مصر كان منهارا، واستغل ذلك فخر الدين بن يوسف صاحب الـ23 عاما، الذي تلاعب بأوكا ثم بعلي غزال أكثر من 3 مرات.

فخر الدين بن يوسف استغل هجمة، بدأت بتمريرة سيئة من حازم إمام، اقتنصها لاعبو تونس ثم مرروا خلف أوكا، وانطلق فخر الدين صاحب الـ23 عاما ليمر من أوكا ويسجل في الشباك.

وحسام غالي كان سيئا لدرجة أن غريب لم ينتظر لنهاية الشوط الأول، وقد أشرك حسني عبد ربه في مكانه.

تحسن طفيف

تحسن منتخب مصر مع دخول عبد ربه، وكاد الأخير أن يسجل من ركلة ركنية بتصويبة رأسية قوية، ضاعت فوق المرمى.

ثم أهدر خالد قمر فرصة عمره، أسهل فرصة قد تصله في حياته، كرة من منتصف الملعب تصله أمام المرمى، ركض بها من منتصف الملعب ثم أهدرها!

في الشوط الثاني، كان الجميع ينتظر تحسنا من منتخب مصر، لكن في الحقيقة لم يحدث سوى العكس.

منتخب سيء من كل الوجوه، لم يسيطر الفراعنة على الكرة تماما، ورد القائم انفرادا من فخر الدين بن يوسف.

لم يحتسب الحكم ركلة جزاء لتونس، وتغاضى عن طرد أوكا مرتين، واستدعى غريب علي غزال للتحدث معه أكثر من مرة دون جدوى.

دخل أحمد حسن "كوكا"، ودخل محمود عبد الرازق "شيكابالا"، تحسن الأداء نسبيا خاصة وأن تونس تراجعت للدفاع.. لكن تحسن لم يثمر عن شيء، فهتفت المدرجات ضد مدرب المنتخب وانتهى اللقاء بفوز تونسي مستحق.

المصدر: في الجول

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مصر صفر - 1 تونس.. "ارحل يا شوقي"

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
41041

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة