الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › حكايات من التسعينات (3).. الحديدي.. قسوة طارق وخدعة أنور

صورة الخبر: عمرو الحديدي نجم الأهلي السابق
عمرو الحديدي نجم الأهلي السابق

في فترة التسعينات بالدوري المصري قصص وحكايات.. اجيال ارتبط بها الجمهور.. مهارات وصراعات بين اللاعبين.. خناقات على الصفقات.. لكن تبقى هناك أسرار لم يتم الكشف عنها.. يالاكورة يوثقها ويرويها بلسان أصحابها..

الانتقال للأهلي:

يروي عمرو الحديدي لـ"يالاكورة" تفاصيل الليلة الأخيرة لانتقاله إلى النادي الأهلي "تحدث معي حمادة إمام ونور الدالي في اليوم السابق لانتقالي للأهلي، كنت سوف أتوجه في اليوم التالي للانضمام إلى الزمالك، لكني تلقيت مكالمة هاتفية من شخص تبين فيما بعد أنه مدربي السابق أنور سلامة".

"كنت حينها لاعبا بصفوف المحلة، قال لي المتحدث (أنور سلامة) لابد أن تأتي صباح الغد الى القاهرة، والدتك تريدك وهي مريضة، حاولت التعرف على المتحدث فقال لي لا بد أن تأتي الفجر لأمر ضروري، وأخطرته بالسفر فورا".

"وصلت إلى منزلي في الثالثة والنصف فجرا، تلقيت اتصالا آخر من نفس الشخص، أبلغني حينها أنه أنور سلامة، وأن مجلس النادي الأهلي يجتمع الآن في الجزيرة وينتظر قدومي".

ويضيف لاعب الأهلي في التسعينات "توجهت للنادي الأهلي، وجدته بلا أناس، أضواءه خافتة، حتى الأقفال كانت تزين سلاسل جمعت شطري أبوابه، حدثت نفسي بأنه ربما يكون شخصا ما أراد السخرية مني".

"وجدت شخصا يسير داخل النادي، سألته عن عدلي القيعي، سألني عن اسمي، أبلغته، فتح الأبواب، وقال أن المجلس بالكامل مجتمع ينتظرني، بالفعل وجدت المجلس عدا صالح سليم، أبلغوني برغبتهم في التعاقد معي، وقعت عقودا وتبين لي أن والدي وأخي وقعوا عليها في اليوم السابق".
وتابع "أبلغوني بتأخير طباعة الصفحات الرياضية في هذا اليوم من أجل صفقتي، كُتب حينها بالبنط العريض أن عمرو الحديدي آخر صفقات صالح سليم".

التفاوض:

يقول عن فترة التفاوض "قبل انتقالي للأهلي بعدة شهور كنت مع بعض اللاعبين الذي ينوي الأهلي التوقيع معهم، حينها تم توجيه السؤال لي عن مطالبي المادية، قلت مجرد اللعب للأهلي، البعض طالب بمبالغ مالية لكني لم أتحدث في هذه الامور".

أصعب موقف:

يتذكر الحديدي أصعب المواقف التي واجهته في ملاعب كرة القدم "كنت لاعبا في الأهلي، وكان يدرب الفريق حينها الانجليزي ألان هاريس، حينها اجتمع صالح سليم معي أنا ومشير وأحمد أيوب في وجود المدرب وقال بصرامة وبطريقة حادة

طارق سليم: لو كنت موجودا لم أكن لأتعاقد معكم
أنا: الأهلي اشتراني
طارق سليم: لو كنت موجودا لم يكن ليحدث
أنا: أريد الرحيل".

"بعد هذا الحوار اصيب علاء عبد الصادق، لعبت بعدها وفاز الفريق في اول مباراة بثلاثة أهداف لهدف، وبعد أكثر من مباراة أشاد بي المدرب، وجاء طارق سليم لاسترضائنا".

أكثرهم طرافة:

وعن أكثر المواقف طرافة في مشواره بالملاعب قال الحديدي "لم أكن أتخيل أن يحدث هذا الأمر، والدتي وضعت لي في حقيبة سفري الحذاء الرياضي، لكن فردتيه كانتا للقدم اليمنى، فوجئت بذلك في مباراة أمام المنصورة، خشيت أن أقول لكابتن أنور سلامة مدربي حينها، لعبت مباراة جيدة، وأخبرته بعد المباراة ولم يصدقني إلا عندما أتيت له بالحذاء".

لكن الحديدي واجهته مواقف أخرى طريفة، من بينها ما يرويه عن انتقاله من المحلة إلى الأهلي "15 يوما كان فارقا بين مواجهتين للأهلي والمحلة، إحداها في نهاية موسم بقميص المحلة، والأخرى في بداية موسم بقميص الأهلي".

البالوعة:

"كنت في معسكر المنتخب استعدادا لإحدى المباريات الأفريقية، أثناء المران سقطت في بالوعة مجاري، ولم يشركني مدرب المنتخب في المباراة التالية، وعندما استفسرت غاضبا قال أنه بسبب وقوعي في بالوعة".

أفضل هدف:

كنا بالغرفة رقم 331 أنا وإبراهيم حسن في تونس أثناء البطولة العربية عام 1995، تأخر الفريق بثنائية دون رد أمام الرياض السعودي في الشوط الأول، وبين الشوطين حدثت ثورة من ابراهيم حسن داخل الغرفة بسبب الهدفين، في الشوط الثاني سجل إبراهيم هدفا وتعادلت، حينها كتبت الصحف -الأهلي يتعادل والحديدي ينقذ حامل اللقب".. يضيف "كان أشهر وأفضل هدف من وجهة نظري".

المصدر: يلاكورة

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكايات من التسعينات (3).. الحديدي.. قسوة طارق وخدعة أنور

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
82742

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة