الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › تحليل ع الطاير .. "انتحار فتحي مبروك الفني"

صورة الخبر: فتحي مبروك اطاح بالاهلي من الكونفيدرالية
فتحي مبروك اطاح بالاهلي من الكونفيدرالية

تحليل ع الطاير .. هي نوعية تقارير ينشرها يالاكورة عقب كل مباراة جماهيرية سواء كانت محلية او عالمية سنستعرض فيها ابرز احداث المباراة من وجهة نظر المحرر في سطور قليلة بالإضافة الي اختيار نجم المباراة وسبب ذلك في اخر التقرير.

واليوم موعدنا مع مباراة إياب نصف نهائي الكونفيدرالية بين النادي الأهلي وضيفه اورلاندو بايراتس بطل جنوب افريقيا والذي تمكن من خطف بطاقة الترشح من السويس بتغلبه علي الفريق الأحمر بنتيجة 4-3.

شوط اول سيئ كان إشارة لكارثة الشوط الثاني

- بدأ فتحي مبروك اللقاء بطريقة 4-2-2-2 بوجود الثنائي المزعج ايفونا وانطوي في الخط الهجومي وخلفهما الثنائي عبدالله السعيد ومؤمن زكريا، فيما تولي حسام عاشور واحمد فتحي مسؤولية خط الوسط الدفاعي.

- رغم انهاء الأهلي للشوط الأول وهو متقدم بهدف نظيف، الا انه كان يعاني من مشكلة واضحة ومباشرة لا يمكن لعين "مشجع مبتدئ" ان يخطئها وهي "عدم وجود الوصلة بين الخلف والامام".

- فاهم لاعب في أي فريق كرة قدم هو ذلك الذي يربط خط الوسط بالهجوم ويستطيع ان يمد المهاجمين بالتمريرات والكرات البينية التي تمهد الطريق لتهديد مرمى الخصم.

- ربما كان يفترض ان يقوم عبدالله السعيد بهذا الدور ولكن وضح ان الجهاز الفني امره بالتواجد دائما علي الطرف، فقلما رأيت السعيد ينزل الي وسط الملعب ليأخذ الكرة ويبدأ في "تشغيل" المهاجمين.
- الأهلي رغم ظروفه السيئة في هذا الشوط الا انه نجح في انهاءه بأفضل شكل ممكن عندما تمكن ايفونا من احراز الهدف الأول ومعادلة نتيجة الذهاب وبقى فقط ان يؤكد تفوقه في الشوط الثاني لينال بطاقة الترشح.

انتحار فتحي مبروك الفني في الشوط الثاني

- وضح منذ بداية الشوط الثاني ان المدير الفني لاورلاندو اتخذ قرارا بمهاجمة الأهلي بـ8 لاعبين حتي قبل ان يتقبل الهدف الثاني.

- بعد هدف ايفونا الثاني، اجري اورلاندو تغييرين هجوميين قلب بهما طريقة اللعب من 4-2-3-1 الي 4-3-3 هجومية بوجود صانع العاب خلف الثلاثي الهجومي، وبالفعل لم تمر ثواني حتي تمكن الفريق من خطف هدف اعاده للمباراة مجددا.

- ورغم ان نتيجة 2-1 لم تكن تصب في صالح الأهلي، الا ان الوقت كان ما زال مبكرا امام جهازه الفني للتدخل لمساعدة فريقه ولكن فتحي مبروك اختار "الانتحار الفني" عندما اختار واحد من أسوأ "التغييرات" التي يمكن ان يراها متابع للكرة في حياته.

- فإدخال عماد متعب بدلا من المزعج جون انطوي كان تبديلا "ساذجا" ولا يمكن ان يفكر فيه مدرب كان يري سيناريو المباراة الحالي.

- فابسط شيء يمكن ملاحظتها ان مدافعي اورلاندو يمتلكون سرعة في الانقضاض علي الكرة من الخلف، وبالتالي كان من الصعب بل من المستحيل علي متعب ان يواجه هذه السرعة نظرا "لثقل حركته".

- والأهلي في هذا التوقيت لم يكن بحاجة علي الاطلاق لاي تبديلات في الهجوم، بل كان في حاجة للاعب بقدرات صالح جمعة قادر علي إعطاء السيطرة للفريق في خط الوسط.

- ويبدو ان القدر كان عادلا للغاية مع فتحي مبروك، فكافئه بهدف التعادل الذي قتل كل من ينتمي في الملعب للفريق الأحمر.

- وبدلا من ان يفكر مبروك في اصلاح خط وسطه "المفتوح علي البحري"، قرر ان يواصل تبديلاته "السيئة" بإدخال مهاجم صريح ثالث هو عمرو جمال، في تحرك فني غير مفهوم بالمرة، الامر الذي جعل الأهلي يلعب بمجموعة في الدفاع ومجموعة في الهجوم!

- كل هذه الأمور كانت بمثابة المعطيات لكي يتقبل الأهلي المزيد من الفرص والاهداف، وهو ما حدث فعلا بعدما تمكن اورلاندو من احراز هدفين اخرين تمكن بهما من تحقيق الفوز وكتابة تاريخ سيذكر له انه فاز علي الأهلي ذهابا وإيابا.

المصدر: يلاكورة

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تحليل ع الطاير .. "انتحار فتحي مبروك الفني"

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
97483

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة