الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

21 هدفًا فى ثمانى مباريات..

اخبار الرياضةكرة قدم › بلطجة ميدو وإنذارات الحوفى.. أبرز أحداث الأسبوع الثالث

صورة الخبر: أحمد حسام "ميدو" مهاجم الزمالك
أحمد حسام "ميدو" مهاجم الزمالك

تعادل الزمالك، و"بلطجة" ميدو، وإنذارات الحوفى.. أبرز لقطات الأسبوع الثالث من مسابقة الدورى المصرى الممتاز لكرة.

شهد الأسبوع الثالث من مسابقة الدورى، سخونة غير عادية، فى مباراته الثمانى التى انتهت خمس منها بالتعادل، وشهد تسجيل 21 هدفًا، بواقع 2.6 هدفًا فى المباراة الواحدة.

واستمر عناد الأرض مع أصحابها، فى كل مباريات الأسبوع الحالى.. حيث خسر الاتحاد والمصرى على ملعبهما وبنتيجة واحدة (3-1) الأول من طلائع الجيش، والثانى من اتحاد الشرطة الرياضى، فى حين تعادل الأهلى والمقاولون وبتروجيت والمنصورة وبترول أسيوط على ملاعبهم، وكان إنبى هو الفريق الوحيد الذى شذ عن القاعدة، وفاز على الجونة بهدفين دون مقابل.
وتستحق مباراة الزمالك والمقاولون أن تُصنف كأبرز مباريات الأسبوع الثالث فى المسابقة لعدة أسباب.. أولها انضمام الزمالك لقافلة 4 -4 – 2، التى سبقه إليها هذا الموسم الثنائى الأهلى والإسماعيلى "قبل إقالة نيبوشا" بالإضافة إلى فريق حرس الحدود الذى بدأ فى تنفيذها قبل سنوات، ولعب الزمالك أغلب فترات مباراته أمام المقاولون بـ 4- 4 - 2، لتكثيف تواجده الهجومى فى منتصف ملعب ذئاب الجبل بعد تأخر الفريق الأبيض بهدفين فى الشوط الأول.

كما شهدت المباراة، مشاركة الثنائى أديكو وإبراهيم صلاح لأول مرة فى الموسم الحالى، لعب أديكو المباراة منذ بدايتها وخرج بعد انتهاء الشوط الأول تاركًا انطباعًا سيئًا لدى الجماهير البيضاء، فى حين لعب صلاح مع بداية الشوط الثانى بدلاً من أحمد الميرغنى.
وأبرز الأسباب التى تجعل هذه المباراة، "مباراة الأسبوع الثالث" فى الدورى الممتاز، هى مشاركة أحمد حسام "ميدو" لاعب أياكس وسلتافيجو ومارسيليا وروما وتوتنهام وميدلسبره وويجان السابق فيها.

نزل اللاعب الدولى، إلى أرض الملعب، مع بداية الشوط الثانى، بدلاً من أديكو لتنشيط الجانب الهجومى، واستغلال القوة البدنية المعهودة له أمام صلابة مدافعى المقاولون العرب، وبعيدًا عن الناحية الفنية، فطوال الـ 45 دقيقة التى لعبها ميدو فى المباراة، قدم اللاعب نموذجًا كارثيًا، يُحتذى به فى انعدام الاحترافية داخل الملعب.

كانت البداية بالاعتراض على قرارات حمدى شعبان حكم المباراة فى أكثر من لقطة، ثم تطور الأمر عقب تسجيل الزمالك للهدف الأول، حين حاول ميدو أخذ الكرة من بين يدىْ محمد العقباوى، حارس مرمى المقاولون بالقوة، وعندما تدخل حمدى شعبان لفض اشتباك اللاعب بالحارس، قام ميدو بدفع الحكم بطريقة غريبة اعتراضًا على عدم إعطاء الحارس الكرة له.
ولم ينته المسلسل عند هذا الحد، بل واصل اللاعب "البدين" تصرفاته المستفزة، وقدم لقطة الأسبوع الثالث، فى إحدى الكرات الهوائية مع الحارس محمد العقباوى، حين ترك اللاعب الكرة وتوجه متعمدًا بجسده إلى الحارس ليصدمه فى مشهد "غريب" على الملاعب المصرية، وكان من المتوقع أن يُشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء فى وجه ميدو ولكنه اكتفى بالبطاقة الصفراء.
وبعيدًا عن كل هذا، تقمص اللاعب ذى الـ 26 عامًا، دور قائد الفريق داخل الملعب، فأخذ يتحدث مع زملائه فى كل كرة، ويعطى التعليمات لكل لاعبى الفريق، وامتدت تعليمات ميدو إلى الجهاز الفنى للفريق، فطلب منهم أكثر من مرة إشراك سيد مسعد مهاجم الفريق، رغم أن هذا ليس من اختصاصاته كلاعب.

وبعد المباراة، قرر الرحالة المصرى أن يتخذ منصبًا جديدًا، فوجدناه متحدثًا إعلاميًا يغازل الجماهير البيضاء ويطلب منها أن تصبر على الفريق، ثم يتحدث بكل جرأة عن الجهاز الفنى للفريق فيقول إن ديكستال أخطأ حين أشرك أديكو منذ بداية المباراة، ليتقمص ميدو شخصية اللاعب والمدير الفنى والمتحدث الإعلامى فى أقل من ساعة واحدة.

وتحكيميًا، شهد الأسبوع الحالى تزايد حدة الاعتراضات على قرارات الحكام، وكان سمير محمود عثمان حكم مباراة المصرى واتحاد الشرطة الرياضى، والتى انتهت بفوز الأخير 3-1، صاحب نصيب الأسد من هذه الاعتراضات، بعد أن احتسب ضربتىْ جزاء للشرطة، ونال قسطًا وافرًا من السباب الجماعى المنظم من الجماهير، وأكد الجهاز الفنى للمصرى بعد المباراة أن عثمان احتسب قرارات غريبة طوال أحداث اللقاء، وكأنه كان يشاهد مباراة أخرى.

أما مباراة إنبى والجونة فى ختام الأسبوع فشهدت إشهار الحكم مدحت الحوفى 11 بطاقة صفراء، وبطاقة حمراء، بالإضافة إلى قيامه بإيقاف المباراة ربع ساعة قبل بدايتها بعد مطالبته لاعبى الجونة بتغيير جواربهم البيضاء لتشابهها مع جوارب لاعبى إنبي، بالإضافة إلى إيقاف المباراة فى منتصف الشوط الثانى بعد أن رأى قميص شريف إكرامى حارس الجونة بدون رقم، فطالب اللاعب بوضع الرقم المخصص له على ظهر القميص، وهو ما أدى لتوقف المباراة خمس دقائق أخرى.

وتعرض أيضًا حمدى شعبان حكم مباراة المقاولون والزمالك، لانتقادات متعددة بسبب عدم طرد أحمد حسام "ميدو" فى إحدى الكرات المشتركة، بالإضافة إلى عدم احتسابه ركلة جزاء للمقاولون العرب فى الشوط الأول بعد أن لمس أحمد عبد الرؤوف لاعب الزمالك الكرة بيديه داخل منطقة الجزاء، فيما مرت مباراة الأهلى وحرس الحدود التى أدراها الحكم الدولى محمد فاروق بسلام ودون أخطاء تحكيمية بارزة.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بلطجة ميدو وإنذارات الحوفى.. أبرز أحداث الأسبوع الثالث

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
35351

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة