الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الصحة والطب طبيبك الخاص › نصائح لوقاية طفلك من الأمراض في حمامات السباحة

صورة الخبر: وقاية طفلك من الأمراض
وقاية طفلك من الأمراض

قالت «الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين» إنه على الرغم من إجراءات التنظيف وإضافة الكلور والمواد الكيميائية الأخرى إلى حمامات السباحة، إلا أنه قد تنتشر فيها الجراثيم التي تتسبب في إصابة الطفل بالإسهال.

كما قد يتسبب الاستمتاع بالمياه في حمامات السباحة في بعض الأضرار الأخرى للطفل، مثل الطفح الجلدي أو عدوى الأذن.

ولتجنب هذه المخاطر، توصي الرابطة باتخاذ بعض التدابير قبل وأثناء وبعد السباحة، على رأسها الاستحمام قبل نزول حمام السباحة للتخلص من آثار الإفرازات المتراكمة على الجسم، تجنباً لانتشار الجراثيم في حمامات السباحة.

وللسبب ذاته، ينبغي في حال الذهاب إلى المرحاض أثناء السباحة الاستحمام مرة أخرى قبل العودة إلى الماء، ولتجنب الطفح الجلدي، ينبغي التخلص من الماء المزود بالكلور بعد السباحة من خلال الاستحمام أيضاً، إذ قد يُصاب الجلد أحياناً بحساسية تجاه الكلور، أما في حال الإصابة به بالفعل، فإنه عادةً ما يتلاشى من تلقاء نفسه في غضون أيام.

أما عدوى الأذن، فيمكن تجنبها من خلال تجفيف الأذن بعد السباحة بمنشفة أو مجفف الشعر، ولكن في حال إصابة الطفل بآلام في الأذن، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب ووصف قطرة أذن، إذا لزم الأمر.

وينبغي لمَن عانى من الإسهال خلال أسبوعين ماضيين عدم النزول إلى حمام السباحة. كما ينبغي للوالدين تحذير أطفال هم من ابتلاع ماء حمام السباحة.

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على نصائح لوقاية طفلك من الأمراض في حمامات السباحة

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
66572

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة