الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › راغب علامة: أزمتي مع أحلام حقيقية.. وتم خطفي أكثر من مرة

صورة الخبر: راغب علامة
راغب علامة

قال الفنان راغب علامة، في حواره ببرنامج "معكم"، الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي، عبر فضائية "سي بي سي"، إنه لا يمزح في عمله، بمعنى أنه عندما يريد عمل شيء يجب أن يكون كاملا ويصل كما يريده أن يصل للجمهور، موضحا أن الجمهور دائما لديه أسئلة وأن دور الفنان هو إيصال الأجوبة لهم، ويتواصل معهم كما يجب أن يتواصل.

وحول مشاركته في برنامج "ستار أكاديمي"، وكلمته التي ألقاها في البرنامج، أوضح علامة :"أظن أنه بعد المرحلة الطويلة بحياتي وعلاقتي الناجحة مع الجمهور، كانت في مصر، وعندما كنت أريد الراحة كنت أجيء مصر مع أصدقائي، فمصر مختلفة، لأن مصر تاريخ، ومن بدايتي قمت ببناء مدارس في لبنان، وهي رسالة، ومؤخرا قمت بعمل شركة إنتاج، رغم أني كنت ماديا "على قد حالي"، وبطبيعتي كنت ولدا واعيا أتطلع لبعيد، حتى الأمم المتحدة وجدت في شخصية أخرى غير الفن، فحملت قضايا التعليم والبيئة وحقوق الإنسان".

وأضاف: "زرت سجون لبنان، الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة، لأكون سببا في تحقيق العدل، لأن هناك مظلومين كثر في السجون، وكنت أجيء إلى مصر لأني أشعر بكوني جزء من هذا الوطن، وعندما وجهت رسالتي بستار أكاديمي، كنت متألم جدا مما يحدث بمصر، رغم أني لم أتدخل في السياسة، وأنا أتابع، وعندما أجد شيئا خطأ أحزن مثل المصريين، وأتحدث باسم الإنسانية وباسم لبنان".

وأوضح علامة :"لم أتعود على رؤية هذه الأحداث في مصر، رغم أنها غير غريبة علي في لبنان، وتم خطفي أكثر من مرة، وكان لدي دراجة وأبتعد عن 4 كيلو عن خطوط التماس، وكنت أذهب للمسلحين لأشاهد إطلاق الرصاص بين المسلحين، وعشت لهذا اليوم بالصدفة، لأنه سقط اكثر من صاروخ أمامي وأنا طفل، وتعودت على هذا الوضع في لبنان، وهذا لا يمنع حزني بما يحدث، وليس معنى أني تعودت على الحرب أن أصمت على ما يحدث، ولم أتعود على ما يحدث في مصر، وكان من الواضح أنهم كانوا يحاولوا إذهاب مصر إلى مكان لا رجعة فيه".

واستكمل الفنان قوله :"المصريون شعب عاطفي، وفي 30 يونيو لم أتخيل الوضع، وكنت أتخيل أن مصر تذهب لما ذهبت إليه سوريا والعراق، ولهذا وجهت رسالة تفيد أن مصر هي أرضية الأمان، ولو الدولة ذهبت يستطيع أولاد وشباب ونساء البلد أن يعيدوها، والفساد أفسح المجال لهذه المساحات، وأعترف بأننا دول عالم ثالث ويوجد انظمة ظالمة في حق الشعوب، وهذا ليس بالصدفة، وكل ما حدث في العالم العربي بغطاء دولي هو زرع أرضية لما يسمى بثورة على أرضية يشعر فيها المواطن أنه مظلوم، ولو كان هناك عدل اجتماعي لما حدث هذا، والجهات الكبرى في الخارج يعلموا أنهم يوجهوا الناس بعاطفة وحلم".
وكشف علامة :"أنا غير راضي وغير مؤمن بالنظام اللبناني، لأنه نظام طائفي، فكيف دولة تتطلع للإنسان بطائفته ودينه، وأن يكون رئيس الحكومة والنواب والرئيس كل من طائفة، وهناك طوائف لبنانية كثيرة هم من أساس لبنان، وابن هذه الطائفة لا يحق له الوصول لأي منصب رسمي أكثر من وزيرن وهذا قانون لدينا، ومكتوب بالدستور، وحتى عندما جربوا عمل دستور جديد كان بمقياس معين، ولبنان مجموعة أوطان من كل الجنسيات والمناطق، فعندما أطالب بحق إنسان لا يكون من طائفة معينة، فأنا طالبت بالوطن طوال عمري".
وصرح :"انا قمت بغشكم في الأغاني، وغنائي هو السهل الممتنع، فأنا عندما أقوم بعمل ألبوم أصعب شئ أقوم به هو البساطة، وأصعب شئ في حياتي هو الوصول لصدقية البساطة، وأنا طوال عمري كذلك، لأني عاصرت ولدي صداقات كثيرة من كل الناس، وعشت أكاذيب كثيرة كنت أصدقها وعندما لسمتها غيرتني، وكان هناك مثل أعلى عندما تعاملت معهم وجدتهم أرخص البشر".
وسرد راغب علامة بدايته، قائلا :"والدي كان موظف في المحكمة اللبنانية وايضا عازف عود هاوي، وعائلتي كلها تحب الفن، ووالدي سميع ومتيم بمحمد عبد الوهاب، ونحن في لبنان لدينا ثراء موسيقي، مثل فيروز ووديع الصافي، وأتذكر في التسعينات عندما توفى عبد الوهاب، وقال والدي إنه كان يحلم برؤيته، ولكن حلمه أصبح رؤية منزله، وبالفعل ذهبنا مصر، ودخلنا المنزل وكان أبي مثل الطفل، وكان لديه حسرة بسبب عدم رؤيته حيا، وقال إنه سعيد أكثر من اليوم الذي بدأت فيه الغناء".
واستطرد :"عدت للبنان، وقمت بعمل مقابلة في إذاعة، وقالوا لي في المقابلة، إن هناك مسابقة يتم تقديم فيها صحون، ونريد أن تقدمها وتغني فيها، وبالفعل غنيتها، وكانت المذيعة أمامي وكانت تضحك فنظرت لها فاعتقد الحميع أني أحبها وأغني لها هذه الأغنية".
وردا على سؤاله "بقالك 30 سنة تحفاظ على مظهرك.. ما هذا"، أجاب :"هذا من عند الله، وأنا أهتم بصحتي وفكري ورياضتي، وأهتم بقلبي أيضا، وسط تطور وثقافة، لأنه من السهل أن يضيع الشخص ولا يهتم بنفسه، وأنا أكل كل شئ، ولكن بشكل مقبول، وعندما جئت لمصر أكلت حمام محشي، ولا أمنع نفسي عن شئ، وألعب رياضة كل يوم ليتابع حرقه بشكل جيد، وهي حسابات بسيطة وليست معقدة، وأشرب 3 كوب من القهوة، وأنام بدري وأصحي بدري".

وتحدث الفنان عن علاقته بالفنانة إحلام ببرنامج مسابقات الغناء "آراب أيدل" :"كنا نختلف في الأراء، ولكننا أصدقاء في الخارج، ومواقفنا لم يكن متفق عليها كما يقال، والدليل أني أنسحبت من لجنة التحكيم، وعلى تويتر أصبح الإختلاف جديا، ووجدت هجوما علي، بالرغم من أنه كان عقدي مع القناة أن لا يتخط أحد الخط الأحمر معي، لأن المشكلة أصبحت جديا، وكانوا يعتقدوا أني لن أترك البرنامج بسبب أنه مشهور، ولكني قررت لأني أحب الانضباط، والاختلاف في الأراء ليس خطأ، ولكن عدم التحكم بالخارج هو الخطأ، وليس من قيمتي الدخول في الجدل، سواء كفنان أو كسياسي، أو بتاريخ أبيض، وأنا بذبح بالقطن، ومن الممكن بالكلمة الجيدة أن أربي من أمامي".
وأضاف :"أنا أخذت قراري ورحلت، وكانوا موسمين جيدين اشتركت فيهم، ولو قابلتها في مكان سأرحب بها بالتأكيد، والخط الأحمر أيضا موجود لدى الزوجة، لأن الزوجة تعلم وجود معجبين ومعجبات، وهي تعلم هذا، وحذرت زوجتي بأن معجباتي خط احمر، وأنا ضد ان تجلس السيدة في المنزل، ويجب أن تكون نشطة ومنقذة مجتمع وإلا ستفقد الكثير من شخصيتها وتطورها".

المصدر: الدستور

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على راغب علامة: أزمتي مع أحلام حقيقية.. وتم خطفي أكثر من مرة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
38672

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة