الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار النجوم والفناخبار الفن و الفنانين › يوسف الشريف: البطل فى «اسم مؤقت» يمثل المواطن المصرى

صورة الخبر: يوسف الشريف
يوسف الشريف

الإثارة والتشويق عناصر تلازم أعماله للعام الثالث على التوالى، بعد «المواطن إكس» و«رقم مجهول». العامان الماضيان، وجدناه يزيد من ذلك النهج فى «اسم مؤقت» الذى عرض فى الماراثون الدرامى فى رمضان.
الفنان الشاب يوسف الشريف الذى جذب انتباه المشاهد بشخصياته وأسمائه المختلفة طوال أحداث العمل الأخير، يوسف رمزى وممدوح داغر ومراد الشيشى وأحمد غريب كلها أسماء مؤقتة له ظل المشاهد يفكر ما هو الحقيقى منها حتى الحلقة الأخيرة.
فى حواره مع «الشروق» يتحدث يوسف الشريف عن العمل وكيف خرج بهذا الشكل وفى أى طريق تسير أحلامه.
وقال «اسم مؤقت» حلم تحقق لأننا كفريق عمل المسلسل عملنا مجهودا رائعا، وفى النهاية التوفيق من عند ربنا.
• انتظر المشاهد الحلقة الأخيرة للوصول إلى حل اللغز ولكن كانت النهاية غير مفهومة؟
ـ نحن منذ بداية العمل فى تشاور دائم ونقوم بتغيير أشياء كثيرة فى النص، وهو ما حدث أيضا فى اختيار نهاية «اسم مؤقت» وهى بها ربط لما يحدث فى الواقع الآن، وحالة المواطن المصرى فى ظل الأحداث الحالية، والبطل يمثل هذا المواطن، كما أن هناك أشياء فى نهاية العمل تركنا تقديرها للجمهور، وجدنا فى النهاية أن هناك اتفاقا من أعداء البطل، كما أن شخصية مثل مصطفى مختار أراد أن يستغله بالرغم من أنه أعطاه حريته كاملة، وذلك كون البطل صندوقا أسود وله علاقة بكل ما يحدث فى البلد ولا يريدونه أن يكون بمفرده.
• لماذا لم تتفقوا على نهاية تجيب للمشاهد على أسئلته الحائرة؟
ـ يجب على صانع العمل أن يحترم عقلية المشاهد لآخر درجة، وكان من الممكن أن ننهى المسلسل نهاية تجارية ولكننى لا أحبذ هذا لأننى أشعر أننى ألعب نفسيا بمشاعر المشاهد وأجعل الخير ينتصر فى نهاية العمل، فأنا ملتزم بالواقع الذى يعيشه الناس، وهو المقياس لكاتب العمل..
• للعام الثالث تحمل أعمالك طابع التشويق والإثارة.. ألا تخشى من تكرار نفسك فى نفس النمط؟
ـ لا توجد مشكلة فى تكرار نفس نوعية الأعمال التى فيها الإثارة والتشويق، وإنما تكرار الأداء التمثيلى هو المشكلة، كما أن الحدوتة فى «اسم مؤقت» تختلف عما قدمته من قبل، وفى النهاية المهم هو تقديم قصة جيدة وعمل بشكل جيد.
• هل يعنى هذا أنك تختار ما يُكتب لك.. أم أن هناك أعمالا يتم عرضها عليك وتختار منها؟
ـ سواء السيناريو جاهز، أو هناك فكرة جيدة يتم كتابتها من جديد، مش هتفرق، فى النهاية نريد موضوعا يحترم عقل المشاهد ويقدم شيئا جديدا، فى «اسم مؤقت» أعجبتنى فكرته والسيناريست محمد سليمان بدأ بكتابتها، بعد أن اقترحنا عليه الفكرة أنا والمخرج أحمد جلال ومنتج العمل.
• ما ردك على الاتهامات بأن أعمالك مثل (الأفلام الهندى) وتدور فى منطقة اللامنطق؟
ـ الواقع الذى نعيشه أصبح فيه مبالغات أكثر من الأفلام الهندى، مثلا فى يوم واحد يُقتل أشخاص أكثر من الأفلام الهندى، كما أن هناك أحداثا تقع لا نتوقعها أبدا، أى أن العمل يُجارى ما يحدث، فمثلا كنا لا نقدر على تقديم العمل قبل عامين أو ثلاثة، ولكن الآن يوجد كم كبير من المؤامرات والأحداث الغامضة.
•للعام الثانى على التوالى تتعاون مع المخرج أحمد نادر جلال. ماذا عن التعاون بينكما؟
ـ أحمد جلال مخرج عبقرى ومتمكن من أدواته، ومريح ذهنيا أثناء التصوير، بمعنى أننى أسلم نفسى له وأتفرغ لشغلى وهذا ما يسعدنى جدا، كما أن هناك تناغما وكيميا بيننا، وتجربتينا معا كانتا ناجحتين ليس قليلا لبناء ثقة بيننا. كما استفدت من التجربة مع المؤلف محمد سليمان، كونها كانت مريحة مع كاتب شاب موهوب.
• فريق عمل «اسم مؤقت» جزء كبير منه شارك معك فى «رقم مجهول».. هل يعتبر هذا استغلالا لنجاح العام الماضى؟
ـ الدور ينادى الممثل، والنجاح يفرض نفسه، فمثلا رامز أمير نجح بشكل ملحوظ فى «رقم مجهول» وعندما رأيت دور أيمن فى «اسم مؤقت» اتفقنا على أن يكون هو وكنا واثقين أن الدور يناديه وكونه ممثلا مجتهدا وموهوبا، وفى النهاية أنا لا أقصد أن أكرر نفس فريق العمل
والتوفيق بتاع ربنا.
• هل تحرص على وجود جرعة السياسة فى أعمالك؟
ـ أريد أن أكون مع المواطن، السياسة أصبحت موجودة بشكل كبير فى حياتنا، و«اسم مؤقت» ليس كله سياسة، وإنما يتطرق إلى بعض المواضيع السياسية.
• كل أبطال «المواطن إكس» تفرقوا لأبطال أعمال خاصة بهم.. لماذا لم تكرروا التجربة؟ وهل ترى أن المواطن إكس كان نقطة انطلاق أبطاله؟
ـ سيناريو المواطن إكس كان مناسبا لتواجد عدد من الأبطال، وهذا ليس سهلا أن تجد عملا يحتاج أبطالا بهذا العدد لأن هناك سيناريوهات تتحمل ذلك وسيناريوهات يكون بطلها واحدا، وأنا أرى أن المواطن إكس كان نقطة انطلاقى، وأتمنى أن يتكرر عمل بنفس الشكل والبطولة الجماعية.
• هل بدأت فى التجهيز لما ستقدمه العام القادم؟
ـ اتفقنا على إجازة بعد المجهود الذهنى الكبير الذى بذلناه فى الفترة السابقة فى «اسم مؤقت».
• مختفى عن السينما منذ فترة.. متى ستعود؟
ـ السينما صناعة متأثرة ونوعية الأفلام التى أحب ألعبها وهى الأكشن تحتاج لميزانية ضخمة، ولا أحب أن ادخل فى عمل ولا أعطيه حقه وأن يتم عمله بميزانية أقل، لذا أتمنى أن تتعافى صناعة السينما.. السينما وحشتنى.

المصدر: الشروق

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على يوسف الشريف: البطل فى «اسم مؤقت» يمثل المواطن المصرى

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
28258

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة