الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › هجمات باريس وباماكو تتصدر قمة «آسيان» رئيس الوزراء الماليزى: الرد العسكرى ليس كافيا

صورة الخبر: رئيس الوزراء الماليزى
رئيس الوزراء الماليزى

وسط تداعيات الهجمات الإرهابية فى كل من باريس ومالي، بدأ زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا «آسيان» قمتهم أمس بالعاصمة الماليزية كوالالمبور بتقديم تعازيهم إلى أسر ضحايا الإرهاب فى جميع أنحاء العالم. وفى كلمته الافتتاحية، قال نجيب عبدالرزاق رئيس الوزراء الماليزي: «لقد ألقت أحداث الأيام والأسابيع الأخيرة بظلالها علينا جميعا، لا يوجد شخص فى هذه القاعة لم يشعر بالصدمة تجاه الأحداث التى أوقعت آلاف الضحايا». وتابع أن «دولنا فى حالة الحداد، ونحن جميعا نشعر بهذا الحزن».

وأكد عبدالرزاق ضرورة إيجاد سبل جديدة لمعالجة التطرف والعنف»إذ أن الاجراءات العسـكرية وحدها قد لا تكفى للتغلب على جماعة داعش المتطرفة أو غيرها من التنظيمات والجماعات الإرهابية فى العالم».

وقال إن«هذه الأعمال الإجرامية ليس لها علاقة بالإسلام على الإطلاق»، مشيرا إلى أنه «من الضرورى البدء فى البحث والدراسة عن لماذا يميل شخص ما إلى اعتناق الأفكار المتطرفة؟، حتى نستطيع أن نعالج هذه الظاهرة».

وتابع»فى وقت المأساة هذا، يجب ألا نغفل حقيقة أنه يجب فضح الايديولوجية نفسها على أنها كذبة والانتصار عليها».

وأشار إلى نماذج قادة مثل المهاتما غاندى ونيلسون مانديلا ومارتن لوثر كينج»الذين فازوا بقلوب وعقول أعدائهم». وأضاف»لقد انتصروا من خلال تحويل خصومهم إلى أصدقاء».

ومن جانبه، أكد الرئيس الأمريكى باراك أوباما أن «ماليزيا جزء من التحالف الذى يقاتل ضد داعش». وقال إن:«ماليزيا يمكنها تقديم دعم غير عادى فى قضايا مثل مواجهة الخطاب المضلل الذى انتشر وتبنته التنظيمات الإرهابية حول العالم».

وحول قضية التعاون والتكامل الاقتصادي، قال أوباما إن الولايات المتحدة تعمل مع حلفائها فى دول جنوب شرق آسيا للحفاظ على الأمن البحرى وحرية الملاحة والتعاون التجاري، مؤكدا على أنه «يجب تسوية الخلافات الاقتصادية بين الدول بالحوار وليس الإكراه»، ذلك دون أن يذكر أو يتهم دولة معينة بالاسم.
وأضاف أن:»الولايات المتحدة ستعمل دوما على تعزيز حرية الملاحة وضمان حل النزاعات فى المنطقة بشكل سلمي».

وتأتى القمة وسط أجواء من التوترات فى بحر الصين الجنوبى المتنازع على السيادة فيه، حيث طالب أوباما الصين قبل إنطلاق القمة بوقف بناء جزر صناعية فى أرخبيل سبراتلي، إلى جانب مطارات ومنشآت أخرى.

المصدر: بوابة الاهرام

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هجمات باريس وباماكو تتصدر قمة «آسيان» رئيس الوزراء الماليزى: الرد العسكرى ليس كافيا

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
64474

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية