الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › مصراوي يكشف حقيقة وفاة شقيقين في مذبحتي ''بورسعيد والدفاع الجوي''

صورة الخبر: حقيقة وفاة شقيقين في مذبحتي ''بورسعيد والدفاع الجوي''
حقيقة وفاة شقيقين في مذبحتي ''بورسعيد والدفاع الجوي''

بعد دقات الثامنة من مساء الأول من فبراير 2012، والحاج ''عصام'' لم يعد كما كان، حين هطلت على رأسه ''مصيبة الموت''، بهاتف ينبأه أن ولده ''مصطفى'' في عداد شهداء مذبحة بورسعيد، من يومها وعينه لا تعرف النوم إلا طفيفا، الذهول يلازمه، والفرحة تعبر أمامه دون أن يلمحها، غير أن سيرة أصدقائه واطمئنان الأحبة ووجود شقيقه ''محمود'' هون عليه بعض الأمر، قبل أن يأتيه خبر ولده الثاني –محمود- في التوقيت ذاته بعد أسبوع وثلاثة أعوام بالتمام والكمال، وفي مباراة كرة أيضا، لكن لنادي الزمالك في استاد الدفاع الجوي.. غير أن قدر الله كان موجودا، فالخبر كان محض صدفة/كابوس انجلى جراء ''تشابه في الأسماء''.

''أول ما عرفت الشهداء اللي ماتوا افتكرت مصطفى واللي جرى في بورسعيد وبعدين لقيت اللي بيكمل المصيبة وبيقولي محمود مات في ماتش الزمالك'' عبارة ملخصة يبدأ بها المهندس عصام محمد عبد الدايم ما جرى معه ليلة الثامن من فبراير الماضي -بعد يوم شاق في مهمة عمل بأسوان، جن جنونه، هرع يتصل بولده فيجد تليفونه مغلق، يكلم الأقارب فلا يعرفون ماهية الأمر، وبعد دقائق مرت كالدهر، يأتي صوت ولده طالب الهندسة مطمئنا ''أيوة يا بابا أنا كويس''.

بعد الكارثة مباشرة دون الشاب العشريني كلمات تضامن فيها مع من قتلوا، رافضا وصمهم بالبلطجية، فيما راح غط في نوم عميق هربا من واقع يذكره بشقيقه الراحل ''تفاصيل يوم وفاة مصطفى بتتكرر قدامى تانى دلوقتى.. يارب ارحمني''، قبل أن يستيقظ على هاتف والده ومئات الاتصالات والرسائل التي تنعيه، حاول توضيح الأمر على صفحته بموقع ''فيسبوك'' لكن الإشاعة كانت أقوى منه، لكنه يقول بقلب واثق ''كنت اتمنى أكون معاهم.. الشهادة محدش يكرهها.. السلام أمانة للـ74''.
في البداية لم يصدق الأب الأمر، ظن أن القدر اختاره ليكون والد شهيدي مدرجات الكرة في بورسعيد والدفاع الجوي، لكن لحظات تنفس فيها الصعداء، وهو يتأكد من صوت محادثه ''هو محمود ابني.. الحمد لله''، ثم صنعت الدموع على خده أخدودا لا ينضب، تارة على ذكرى ''مصطفى'' صاحب الحق الضائع، ومرة على ''محمود'' الذي كان في الطريق لشقيقه، وثالثة على ضحايا يعتبرهم فلذات أكباده ''يا ابني ميحسش بالكارثة غير اللي داق منها.. سيبك من الأوساخ اللي بيحللوا دم الشباب الطاهر''، لذا لم يكن مستغربا أن يكون طلب الرجل الأول هو ترك عمله في أسوان لمحاولة حضور جنازات ضحايا مجزرة استاد ''30 يونيو''، فيما تنقطع أنفاسه ويملأ النحيب قلبه وهو يقول ''مفيش لعب كرة تاني ولو على جثثنا.. شهداء الأهلي والزمالك بيطالبوا بإعدام مرتضى منصور في ميدان عام''.

المصدر: مصراوي

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مصراوي يكشف حقيقة وفاة شقيقين في مذبحتي ''بورسعيد والدفاع الجوي''

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
69863

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية