الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › شاهد:24 ساعة مثيرة للجدل بطلها ''الزند''.. من ''هحبس النبي'' لـ''حملة إخوانية''.. ونشطاء:''قطع لسانك''

صورة الخبر: شاهد:24 ساعة مثيرة للجدل بطلها ''الزند''.. من ''هحبس النبي'' لـ''حملة إخوانية''.. ونشطاء:''قطع لسانك''
شاهد:24 ساعة مثيرة للجدل بطلها ''الزند''.. من ''هحبس النبي'' لـ''حملة إخوانية''.. ونشطاء:''قطع لسانك''

أثارت تصريحات المستشار أحمد الزند، وزير العدل، جدلاً واسعاً على صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، حيث قال الزند نصًا "إن شاء الله يكون نبي عليه الصلاة والسلام.. استغفر الله العظيم يا رب.. المخطئ أيا كان صفته.. طب ما القضاة بيتحبسوا.. أنا لا أدخل هذه المنطقة وأقول سجن صحفي أو سجن متهم أنا أقول سجن متهم".

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" هاشتاج "حاكموا الزند" وأخر "إلا رسول الله" للتعبير عن غضهم من تصريحات المستشار أحمد الزند، مطالبين بإقالته من منصبه فوراً لأهانته رسول الله، واهانة المسلمين جميعاً، وتصدر هاشتاج "حاكموا الزند إلا رسول الله" المركز الاول لأعلى متابعة على "تويتر".

حمدين صباحي
وقال صباحي عبر حسابه الشخصي على فيسبوك، في ساعة مبكرة من صباح الأحد، "ويقول بلسانه سأسجن حتى النبي صلى الله عليه وسلم، قطع لسانك بعد أن هوى بك سبعين خريفا".

وأضاف صباحي "اللهم لا تسامح من يسامح الزند"، مستخدمًا هاشتاج "#‏حاكموا_الزند".
hamedeen
محمد السيد إسماعيل
أدان الدكتور محمد السيد إسماعيل رئيس المركز الإسلامي لعلماء من أجل الصحوة تصريحات وزير العدل المصري التي قال فيها :(هحبس المخطيء أيا كان صفته إنشاالله يكون نبي صلي الله عليه وسلم) واصفاً هذه التصريحات بغير المتحضره.

وتساءل إسماعيل -في بيان صادر عن المركز حصل موقع مصراوي على نسخة منه- "ليتك تتعلم من الرسول العدل والرفق"، قائلاً "مثل هذه التصرفات تسيء إلى الدولة كلها".

ووصف إسماعيل الزند بالمتهور الذي يريد أن يثبت قوته متعجباً أنه إذا أراد فعل هذا كان ممكن أن يقول: "هحبس المخطيء أيا كان صفته إنشا الله يكون
رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء أو حتي وزير صديقه"، ولكنه فضل أن يتجرأ علي المعصوم صلي الله عليه وسلم، وفقا للبيان.

عبد المنعم فؤاد
قال الدكتور عبد المنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة، عميد كلية العلوم الإسلامية بجامعة الأزهر، إن التصريحات التي أدلى بها المستشار أحمد الزند، وزير العدل، لإحدى البرامج التليفزيونية، عن استعداده لسجن أي شخص حتى ولو كان نبي، أرعبت كل مصري ومسلم.
وأضاف فؤاد، في تصريحات صحفية، "ما قاله الزند ارتعش منه قلب كل تقي"، مشيرًا إلى أنه أغلق التلفاز، ولم يستطع أن يكمل بقية الحوار.

وأشار فؤاد، إلى أن وزير العدل حينما سئل عن إمكانية حبسه للصحفيين الذين تطاولوا عليه وأسرته، أجاب (سأسجنه حتى لو كان النبي صلى الله عليه وسلم.. ثم استدرك بقوله: استغفر الله العظيم)، مؤكدًا أن هذا الاستدراك يحسب له.

وأضاف "نسأل الله له القبول فهو غفور رحيم"، مؤكدًا أن ما يُحسب عليه، أنه تسرع في استدعاء اسم النبي، بلا سبب يؤدي لذلك.

يوسف الحسيني
وقال الإعلامي يوسف الحسيني في تغريده له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "الزند هنحبس أى حد حتى لو النبي، استغفر الله العظيم، ازدراء أديان ده وللا مش ازدراء أديان؟ هيتحاكم عليها؟ ولا إحنا بس اللي نتحاكم".
1
علي القره داغي
علق علي القره داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على مقولة الزند "هحبس النبي"، متسائلا: "هل يستطيع الزند أن يقول: هاسجن أي حد حتى لو كان السيسي" ؟!، هان عليه رسولنا الكريم فأسأل الله أن يهينه بالدنيا والآخرة !
أضاف "القره داغي": لو أنه تطاول على رئيس أو أمير أو ملك لقامت الدنيا وما قعدت لكن الله سيكفي رسوله تطاول الأوغاد وسنرى آياته فيهم عما قريب.
2
6 إبريل
استنكرت حركة شباب 6 إبريل، تصريحات الزند قائلة :" وزير (العدل) اللي خلى النيابة والقضاة والعدل نفسه شخشيخة فى ايد النظام، واللي مش بيحاسب حتة أمين شرطة بيغلط بيقول هيحبس أى حد يغلط حتى لو النبى.

ووجهت "حركة شباب 6 إبريل" سؤالاً للزند قائله: "طيب لو كان اللي غلط هو السيسي"؟

سلمى صباحي
ادانت الفنانة سلمى صباحي، تصريحات وزير العدل، قائلة :" يا حبيبي يا شفيعي يا سيدي يا محمد يا خير الخلق أجمعين .. ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا".
4
مجدي طنطاوي
استنكر الإعلامي مجدي طنطاوي، الحملة الشرسة التي شنها رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" على المستشار احمد الزند، قائلا :" اهلهم لم يربوهم جيداً، وتصريحاته ليست إلا ذلة لسان لم يقصدها، مشيراً إلى أن الزند رجل صريح وواضح وقادر على المواجهة، وهو شخص يحمل حبًا شديد لرسول الله، ولا يستحق كل هذا الهجوم ضده.

حمدي الشيوي
قال المستشار حمدي الشيوي، إنه سيقدم بلاغاً رسمياً ضد أحمد الزند، لتطاوله على الانبياء جميعاً، وما فعله سقطت لسان، ولكنه كان لابد أن يتوخى الحذر فيما يقول لأنه غير مقبول، ولابد أن يسجن ويحاسب على ما قاله، واعتذاره غير مقبول".

واضاف الشيوي، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "العاشرة مساءاً" على فضائية "دريم" امس السبت، " لابد ان يحاكم الزند محاكمة ثورية، والسيسي لن يقبل التطاول على رسول الله وعليه ان يقيلة على الفور، لان شعب مصر بمسلميه ومسحييه لن يقبل اهانة الانبياء".

وزير العدل يعتذر ويرد على منتقديه :" حملة إخوانية"
وبعد حالة الجدل، قال المستشار تامر البتانوني، عضو المكتب الفني لوزير العدل، " الزند لم يقصد التطاول على رسول الله، وهو خريج كلية ازهرية، وحافظاً للقرآن الكريم، وتصريحاته جاءت لإقامة دولة القانون، وتدارك الخطأ اللفظي وتتبعه باستغفار الله العظيم، وما قالة ما هو الا ذلة لسان".

ورد الزند قائلا نصًا "اليوم آمنت أن الإخوان مازالوا يمسكون بعقول وأفئدة الكثير من المواطنين البسطاء والمواطنين غير البسطاء الذين يدعوا النجابة وأصحاب فكر وأنهم النخبة.. للأسف الشديد هذه حملة إخوانية ككل الحملات التي توجه ووجهت قبل ذلك.. الأمر في منتهى البساطة، إن الاستاذ المحاور حمدي رزق كان يتحدث عن قضية الصحفيين الذين أنا في خصومة معهم وقال لي بالحرف الواحد: هل تحبس الصحفيين؟ أو يسجن الصحفيون؟.. فأنا بتلقائية وبالقطع غير مقصودة قلت له اللي يخطئ حتى لو كان نبي يعاقب واستغفرت الله العظيم في نفس التو واللحظة.. فهي من قبيل سبق اللسان غير القصود وهذا معفي عنه في الدين وكمان اللغة للي يفهم فيها أنا أقول لو.. اللي يفهم معنى حرف لو في اللغة العربية ده أمر افتراضي وأمر لا يغيب عنه القصد، ولا أحد يتاجر بمشاعري تجاه ديني وتجاه نبيي وسيد الخلق عليه الصلاة والسلم، وإنما هي العقول التي انغلقت والقلوب التي انغلقت وقدمت نفسها فريسة سهلة لهؤلاء المزيفين، وما قلته ليس حرام".

وأضاف وزير العدل "إذا كنت أنا بياخدوا عليّ إن أنا قلت كلمة واستغفرت الله العظيم فورًا وهي لا تعني شيء ولا تمس شيء وهو أمر افتراضي كما تقول لو الدنيا أمطرت لن أخرج من البيت، فهي لغويا العبارة لا تحمل شيئا ومع ذلك أنا بمشاعري الدينية التلقائية قلت استغفر الله العظيم، إنما هكذا هو إعلام مصر وهكذا السوشيال ميديا وهكذا وقع الجميع فريسة في يد هذه الفئة الضالة وهذه العصابة الإرهابية.. أأنتم تخافون عن النبي وتدافعون عنه وأنتم قد هدمتم الدين الإسلامي في نظر الكثير وقتلم وسفكتم الدماء ونثلتم بالجثث وكذبتم على الله وافتريتم عليه.. كل اللي اتعمل ده كله وأنتم اللي بتدافعوا عن الدين إنه كدفاع الذئب كمن يدافع عنه لكي يأكله.. هذا ما أردت أنه أوضحه".

المصدر: مصراوى

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شاهد:24 ساعة مثيرة للجدل بطلها ''الزند''.. من ''هحبس النبي'' لـ''حملة إخوانية''.. ونشطاء:''قطع لسانك''

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
49386

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية