الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › توتر بين تركيا والصين بسبب الويغور

صورة الخبر: توتر بين تركيا والصين بسبب الويغور
توتر بين تركيا والصين بسبب الويغور

زاد الشعور المناهض لصينيين في تركيا خلال الأيام العشرة الماضية، وتمثل ذلك في حرق أعلام صينية وهجمات على مطاعم صينية ومزاعم بمهاجمة سائحين اعتقد خطأ أنهم صينيون واحتجاجات في أنحاء البلاد.
وينتمي المسلمون في تركيا واليوغور الموجودون في أقصى غرب الصين لعرق واحد، ولديهم صلات ثقافية ودينية وثيقة.
وقد اندلعت الاحتجاجات عقب تقارير عن منع الويغور المسلمين في الصين من الصيام خلال شهر رمضان.
وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان لها الأسبوع الماضي: "لقد شعر شعبنا بالاستياء بسبب التقارير التي تقول إن الويغور الأتراك منعوا من الصيام أو ممارسة واجباتهم الدينية الأخرى في إقليم شينجيانغ".

وردا على ذلك، قالت الصين إنها تحترم تماما حرية المتعقدات الدينية للمسلمين والاتهامات بأنه جرى حظر ممارسة الشعائر الدينية لهم في شينجيانغ في شهر رمضان الحالي "تتنافى تماما مع الحقائق" وجرى تضخيمها من جانب وسائل الإعلام الغربية.
وقالت: "لا توجد جهة حكومية أو هيئة عامة أو شخص يمكنه إجبار المواطنين على الاعتقاد بدين معين أو عدم الاعتقاد بأي أديان، ولا يمكنهم أيضا ممارسة التمييز ضد أي مواطنين متدينين أو غير متدينين".

وتعرض مطعم سيهان يافوز الصيني الذي يحمل اسم "الصين السعيدة" لهجوم من جانب جموع غاضبة في اسطنبول الأسبوع الماضي.
وقال يافوز: "الناس خائفة من القدوم إلى هنا، يخشون وقوع هجوم آخر".
وأضاف: "إذا أراد الناس الاحتجاج على الحكومة الصينية، يمكنهم تنظيم مظاهرات أمام سفارتها. ليس من المناسب استخدام العنف من أجل الاحتجاج".

وظهرت تقارير أخرى تشير إلى وقوع اضطرابات في اسطنبول السبت الماضي خلال مسيرة نظمتها جماعة "الذئاب الرمادية"، التي تمثل جناح الشباب في حزب "ام اتش بي" القومي المتشدد في تركيا.
وقالت المرشدة السياحية الصينية ميراي هاميت إن أربعة أو خمسة أشخاص هاجموا بالسكاكين أحد السائحين في الفوج الصيني الذي كانت ترافقه.
وأضافت: "سألونا من أين جئنا، وحينما قلنا إننا صينيون، بدأوا في ضرب واحد من مجموعتنا. تدخلت أنا ومرشد سياحي تركي لوقف الهجوم. أصبنا جميعا بحالة من الهلع، وأصيب واحد من المجموعة، لكن لم تقع أي إصابة خطيرة، وتعرضت أنا أيضا للضرب".
واعتقدت ميراي هاميت أن المهاجمين ربما لم يكونوا بالضرورة مرتبطين بمسيرة الذئاب الخضراء، وربما كانوا فقط مجموعة من المارة.

"نثق في تركيا"
لكن وسائل الإعلام التركية ذكرت أن مجموعة من السائحين الكوريين اعتقد بأنهم صينيون تعرضوا لهجوم خلال احتجاجات لجماعة الذئاب الخضراء، وهو الاتهام الذي تنفيه هذه الجماعة.
وقال رئيس الذئاب الخضراء في اسطنبول أحمد يغيت يلدريم إن الاشتباكات التي وقعت كانت بالفعل بين الشرطة ومحتجين، ولم يقع أي ضرر لأي سائحين، ولم تقدم أي شكوى ضدهم.
وأضاف بأن "سلامة كل سائح يأتي إلى بلدنا هي مسؤوليتنا، لا يمكن أن نسمح بأي نوع من أنواع العنف".
ولم يتسن الحصول على تعليق مصادر الشرطة حول هذا الموضوع. لكن القنصلية الكورية في اسطنبول قالت إنها لم تتلق أي شكاوى أو تقارير عن أي هجمات على مواطنين كوريين في المدينة.

وأشار رئيس حزب الحركة القومية "ام اتش بي" دولت بهجلي في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام التركية إلى إمكانية أن يكون أحد الكوريين اعتقد خطأ بأنه صيني.
لكن السائحين الصينيين لا يعبأون على ما يبدو بالشعور المتنامي المناهض للصين في تركيا.
وقال السائح الصيني لوكي تشانغ: "إننا على علم بما يحدث، لكننا لم نواجه أي مشكلات. إننا نثق في تركيا. الشعب التركي ودود جدا معنا".
وأصدرت الحكومة الصينية هذا الأسبوع نصائح لمواطنيها المسافرين إلى تركيا وحذرتهم من الاقتراب بشدة من أي احتجاجات أو تصويرها.

المصدر: بي بي سي

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على توتر بين تركيا والصين بسبب الويغور

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
71934

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية