الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › تواصل ردود الأفعال حول الفيلم المسىء عبر مواقع التواصل.. البرادعى: احترام العقائد والرسل السبيل الوحيد للتعايش..وخالد: على الغرب أن يوازن بين الحرية واحترام الأديان..وقنديل: نخسر قضايانا بالرد الخاطئ

صورة الخبر: البرادعى وحمدى قنديل
البرادعى وحمدى قنديل

توالت ردود الأفعال الغاضبة على الفيلم الأمريكى المسىء لحياة الرسول الكريم من قبل السياسيين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، و"تويتر".

أدان الدكتور محمد البرادعى رئيس حزب الدستور، أى إساءة للرسول الكريم، صلى الله عليه وسلم، كما استنكر مقتل السفير الأمريكى فى ليبيا، مشيراً إلى أن هذا الأمر يجعلنا نسىء إلى أنفسنا وعقيدتنا.

وأضاف عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر": إن احترام العقائد والمقدسات والرسل هو السبيل الوحيد لتعايش الأسرة الإنسانية.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد البلتاجى القيادى بحزب الحرية والعدالة، إن التمييز واجب بين الاحتجاج على الإساءة للنبى محمد صلى الله علية وسلم وبين السعى لإراقة الدماء، موضحاً أن الذين فشلوا فى قلب الطاولة من خلال الفوضى والدماء طوال الفترات الماضية يكررون الآن محاولاتهم تحت حجة الدين والدفاع عن النبى، مضيفاً أن الذين تلوثت أيديهم بدماء الشهداء طوال الأحداث الماضية يسعون لتوريط النظام الجديد فى دماء شهداء حتى يتساوى الجميع فى المسئولية عن الدماء.

وأشار البلتاجى فى تدوينة له عبر حسابه الشخصى على الفيس بوك إلى أن تلك المحاولات المفضوحة ستفشل وعلينا ألا نسمح باستغلال المشاعر الدينية العظيمة فى تلك الأغراض الخسيسة.

وشدد البلتاجى على وجوب الدفاع عن مقدساتنا وديننا وأن نفتديه بأرواحنا ولكن فى المكان والزمان المناسب وبالوسيلة الصحيحة، وتساءلت الناشطة السياسية نوارة نجم عن جدوى الاحتجاجات، قائلة: "إذا كان هناك من يسخر من الله ورسوله فلا تقعدوا معهم"، وأبدت دهشتها من الغاضبين من الفيلم الذين يسعون فى نفس الوقت لمشاهدته على مواقع الإنترنت.

وقال الناشط السياسى وائل غنيم عبر حسابه على تويتر: "من المتطرف موريس صادق إلى مقتحمى السفارات وقتلة الدبلوماسيين نشكركم على حسن تعاونكم معنا فمجهوداتكم هى خير مروج لحملة الكراهية التى أقودها".
وأوضح الداعية الإسلامى عمرو خالد، أن الإساءة إلى الرسول إساءة لكل مسلم بل إساءة للإنسانية كلها، لأنه معلم البشرية ورسول الإصلاح والخير والعطاء، مؤكداً أن هناك مشكلة يواجهها الغرب منذ أحداث الدانمارك الشهيرة، وهذه المشكلة هى عدم قدرته على تحقيق التوازن بين حرية التعبير واحترام المقدسات.

وأشار الداعية الإسلامى إلى أن عملية إثارة الفتن بهذا الأسلوب المستمر تقضى على التعايش، وتفجر الصراع، مطالباً بمحاكمة كل من أساءوا للرسول صلى الله عليه وسلم، وكذلك إصدار وسن قانون دولى يُجرم ازدراء الأديان والأنبياء، فمقدساتنا خط أحمر لا يجب الاقتراب منه.

وأكد الكاتب بلال فضل أنه مع أى وسيلة مشروعة للتعبير عن رفض للإساءة للنبى عليه الصلاة والسلام مع الحرص على الظهور بموقف حضارى ومشرف.

وقال الإعلامى حمدى قنديل، إن التعبير المشروع عن السخط لا يجب أن يتحول إلى اقتحام للسفارات الأمريكية أو إنزال أعلامها أو قتل العاملين بها، نخسر قضايانا عادة بالرد الخاطئ.

وقال الفنان خالد النبوى، إن العقل يغيب عندما يقترب أحد بسوء من عقيدة الآخر فليلتزم الجميع باحترام جميع العقائد ويجب ألا نلقى بالضوء على ما قد يزيد النار اشتعالاً.

وطالب محمد أبو حامد عضو مجلس الشعب السابق، الرئيس محمد مرسى بالتحرك لاحتواء أقباط المهجر بالمواطنة العادلة التى لا تميز بين أبناء الوطن الواحد لأى سبب من الأسباب.

واستنكر روفائيل بولس نائب رئيس حزب مصر القومى ما فعله أقباط المهجر بصحبة القس الأمريكى المتطرف "تيرى جونز"، مؤكدًا أنه يرفض المساس بالأديان السماوية.

وأكد الناشط السياسى جورج إسحاق مسئول المحافظات بحزب الدستور، أن حزب الدستور أصدر بياناً ضد عرض الفيلم المسىء للرسول على اليوتيوب، وأن موريس صادق ليس له أى قيمة، مضيفاً أن أقباط المهجر كلموه وقالوا له إنه رجل منبوذ وأن الفيلم المسىء جريمة بامتياز مطالباً بوقفه.

واتهم جورج إسحاق موريس صادق بالخيانة الوطنية ووصفه بالمجنون والتافه، مضيفاً أن مصر لن تتأثر بما فعل لأنها على قلب رجل واحد ليوم الدين.

المصدر: اليوم السابع | سمير سيد

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تواصل ردود الأفعال حول الفيلم المسىء عبر مواقع التواصل.. البرادعى: احترام العقائد والرسل السبيل الوحيد للتعايش..وخالد: على الغرب أن يوازن بين الحرية واحترام الأديان..وقنديل: نخسر قضايانا بالرد الخاطئ (1)

المستشار الاقتصادى عبدالرءوف عبده فواز العرينى‏17 ‏سبتمبر, ‏2012

""" بسم الله الرحمن الرحيم """
****
((( كنتم خير امة تامرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله )))
الله عز وجل يخبرنا اننا خير الامم بالفطانة والكياسة اى الزكاء وحسن الخلق
لم نعى ولم نسمع ولم نتدبر فى الفتنة التى حدثت من اهل الكتاب والذين اشركوا
ولم نتصرف تصرف العقلاء امة جاهلة بكتاب ربها اين التدبر للقران الكريم الذى امركم به الله ورسوله
كلكم كذابين ومنافقين وتتكلمون كثيرا ولا تعملون الا القليل وتاكلون من ثدى النساء اى من ايرادات النساء
الفواجر كفانا بعدا عن الله انها ازمة اخلاق انها ازمة دين وايمان ناقص
ولم لا ونتيجة الازهر هذا العام كانت 46% اذا كانت الامة ناقصة الاخلاق والدين فلا امان ولا دنيا لمن لم يحى دينا
والا كانت امة عبارة عن كيس قطن كما اندفعنا بالفتنة الملعونة من اهل الكتاب وقد اخبرنا الله عنها فى الربع الاخير من سورة ال عمران بعد افتتح به ربنا الربع الاخير فى قوله (( لاتبلون فى اموالكم وانفسكم ولاتسمعن من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين اشركوا اذا كثيرا ان تصبروا وتتقوا فان ذلك من عزم الامور ** صدق الله العظيم )) هذا ماسمعناه من اهل الكتاب فى امريكا ثم من الذين اشركوا كالروس والصين وغيرهم الذين لايدينون بدين ونحن كالثورالهائج يندفع الى المصارعة ليموت فى النهاية فهل هناك عاقل له عقل فطن وكيس اى زكى وحريص حينما يسمع يحسن السمع ثم يتدبر فهل احسنا السمع والتدبر كلا والف مليار كلا لااحد فكر وتدبر ابدا والمصيبة البلاء قادم على اشده ولا عبرة لمن لايعتبر0000
لماذا نحن نجعل لهؤلاء الفاسقين ثمن لماذا نذكرهم من اصله كلهم كافرون فى نظر القران دعوهم لله لينتقم منهم فى اشد من لمح البصر او يعودا الى رشدهم ليتوبوا هؤلاء يؤمنوا بالثالوث وقال الله لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة وهؤلاء قالوا ان عزير ابن الله وهو اشمل من الكفر اذن ليس بعد الكفر ذنب ولم يكونوا تحت ايدينا ولم نمسكهم لنحاكمهم حتى نقدر عليهم وما فعله النائب العام بترقب وصول احد منهم مهما كانت جنسيته مع العلم انه سينال العذاب المهين اليس كذلك فلما لانكون ازكيا وفطناء بدلا من ان نكون كيس قطن رحم الله شوقى اذا الايمان ضاع فلا امان ولادنيا لمن لم يحى دينا نحن اصبحنا كالانعام بدلا عنهم بل هم اضل00000
اعتبروا ايها الجاهلون ماذا يصنع الرئيس مرسى مع الامة ناقصة الايمان وناقصة الاخلاق ماذا يصنع هذا الرجل وبطانته مع الامة الكسولة الامة الكذابة الامة الساقطة ماذا يصنع والفتن على اشدها كان الله فى عونك يااخى ونرجوا من الله ونلح فى الرجاء فى هذه الساعة المتاخرة من الليل لنا علاقة طيبة مع ربنا القادر المقتدر انى والله العظيم مع اولاد عاقين مع بعضهم وامهم وفى هذه الليلة تشاجروا مشاجرة الشباب الضائع البعيد مع ربه وكادوا يتربصون مع بعضهم البعض بالقتل وتحدثت تليفونيا مع الثلاثة وقضيت سبع ساعات مابين تشاور واتصال تليفونيا ولم اجد بابا للصلح معهم وقد تعبت من الحديث مع كل واحد منهم بالصلح مرة وباللين مرة وبالشدة مرة
وبعد ان كدت افقد صوابى لكنى كنت فى نهاية صلاة العشاء عزمت الامر ان اطلب من ربى القدير الصلح وتهدئة النفوس لهؤلاء الفتيان بعد ان قرات سورة الفاتحة ودعوت ربى ثم قرات سورة ياسين بالنية الطيبة ودعوته بها دعاء الرجاء وما ان انتهيت من القراءة والدعاء والصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم الا ووجدت الاخوة قد عادوا الى رشدهم وتعانقوا وتصافحوا وتناولوا العشاء مع بعضهم على اوسطهم والذى يبلغ من العمر 30 عاما والصغير 26 عاما والكبير 32 عاما وامهم التى تبلغ 60 عاما ادعوا الله لها بالهداية 000
لما ذا سلط الله علينا كيسينجر الملعون وهو يوصى قومه بدق طبول الحرب على سبع دول اسلامية بالاضافة الى الصحرة الصماء ايران بدعوة اهل الكتاب الى احتلالنا ونهب خيراتنا لكى حتى يستطيع السيطرة علينا لان العيار الثقيل فلت ولم يعد يامن لمصر ومن على شاكلتها لم تعد مصر حليفا او صديقا ولا عدوا بلغة الاستعارة او التورية ويريد تاديبنا لاننا اصبحنا قليلوا الادب وليس عندنا اخلاق هل فهمتم الدرس ايها الاغبياء والجهلاء والمتعنطزين والذى ملأ الكذب افواهكم الكريهة اسأل الله ان يسلمنا منكم ويحفظ مصر من شرور اهل الكتاب 0 والسلام على من اهتدى وهاهم قد ارسلو زويل لينزرا بان امريكا دولة متحضرة ومتدينة وهو يشهد بذلك على الرغم من كيلها بمكاييل كثيرة 0
المستشار الاقتصادى عبدالرءوف عبده فواز العرينى الشهير بالطماوى 0000 ت: 01006386113 - 01115942059

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
98832

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية