الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › تركيا تقتحم الأراضى السورية لنقل ضريح وإجلاء جنود وبرلمان أنقرة يقر ١٠ مواد من قانون حزمة الأمن الداخلى

صورة الخبر: صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

فى أول عملية برية تنفذها القوات التركية داخل سوريا، أعلن رئيس الوزراء التركى أحمد داود أوغلو أن تركيا نظمت عملية عسكرية واسعة فى سوريا تمكنت خلالها من إجلاء ٤٠ جنديا تركيا كانوا يحرسون ضريح سليمان شاه الواقع فى منطقة يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي.

وقال أوغلو فى مؤتمر صحفى فى مقر قيادة الجيش إن هذه العملية العسكرية التى أطلق عليها "شاه فرات" تقررت بسبب تدهور الوضع فى منطقة تعتبرها أنقرة أرضا تركية فى سوريا تبلغ مساحتها بضع مئات من الأمتار المربعة فى مدينة حلب وتضم ضريح سليمان شاه والد مؤسس الإمبراطورية العثمانية عثمان الأول.
وأضاف إن العملية بدأت الساعة التاسعة مساء أمس الأول - السبت - بتوقيت القاهرة بمرور ٥٧٢ جنديا عبر مركز مرشد بينار الحدودى جنوب شرق البلاد، مشيرا إلى أن ٣٩ دبابة دخلت الأراضى السورية ترافقها ٥٧ مركبة مدرعة ونحو ١٠٠ عربة عسكرية أخرى فى إطار العملية، وذلك بدعم من طائرات بدون طيار وطائرات استطلاع حتى انتهت المهمة الساعة السادسة من صباح أمس.

وأوضح أوغلو فى المؤتمر الصحفى بينما وقف إلى جواره قائد الجيش التركى ووزير الدفاع أن تركيا لم تطلب إذنا ولا مساعدة فى المهمة، لكنها أخبرت حلفاء فى التحالف الدولى ضد تنظيم داعش بمجرد بدء العملية، مؤكدا أن العملية تتفق تماما مع القانون الدولي.

وأضاف أوغلو أن رفات الشخصية التركية تم إعادتها مؤقتا إلى تركيا لتدفن لاحقا فى سوريا، لافتا إلى أنه تم ضمان أمن المنطقة السورية الواقعة على الحدود التركية لنقل رفات سليمان شاه إليها فى الأيام المقبلة.

وعبر رئيس الوزراء التركى عن ارتياحه لحسن سير العملية العسكرية التى كانت تنطوى على مخاطر كبيرة وجرت فى عمق ٣٠ كيلومترا داخل الأراضى السورية، مؤكدا أن كل من الجنود الأتراك ورفات سليمان شاه عادوا بسلام إلى تركيا.

ووفقا لمراقبين، فقد تم رفع العلم التركى بمنطقة تصل مساحتها ١٠ دونم فى ضواحى قرية سورية، وسيتم إنشاء مقبرة مؤقتة فى تلك القرية حتى استقرار الوضع فى سوريا لإعادة الضريح مجددا إلى مكانه الأول.

وسلمت وزارة الخارجية التركية مذكرة إلى القنصلية السورية فى أسطنبول عن عملية إجلاء العسكريين الأتراك من سوريا.
ومن جهتها، أعلنت قيادة الجيش التركى فى بيان على موقعها الإليكترونى أنه لم تقع اشتباكات أثناء العملية، لكنها أشارت إلى أن جنديا تركيا لقى مصرعه فى حادث خلال عملية التوغل.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن العملية البرية التركية داخل سوريا جاءت بعد ضغوط كبيرة على تركيا من قبل حلفائها الغربيين للعب دور أكبر فى الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وفى أول رد فعل من جانب دمشق على هذه الخطوة من جانب تركيا، حملت الحكومة السورية تركيا المسئولية عن "تداعيات هذا العدوان"، وقالت إن تركيا أبلغت القنصلية السورية فى أسطنبول بالعملية، لكنها لم تنتظر موافقة الجانب السوري.

وكانت الحكومة التركية قد ذكرت أواخر العام الماضى أن مقاتلى داعش يتقدمون باتجاه الضريح وهددت التنظيم الإرهابى بعمليات انتقامية إذا هاجموا الجنود الأتراك الذين يحرسون الموقع الرمزى والتاريخي.

وأصبح الضريح أرضا تركية بموجب معاهدة أبرمت مع فرنسا عام ١٩٢١ أثناء الاحتلال الفرنسى لسوريا.

ويشار إلى أن تنظيم داعش وجماعات إسلامية متشددة أخرى دمرت عدة أضرحة ومساجد فى سوريا.

أقر البرلمان التركى عشر مواد من بين ١٣٢ هى إجمالى مواد مشروع قانون حزمة الأمن الداخلى المثيرة للجدل. وقالت صحيفة ميلليت إن محاولات مستميتة بذلها نواب المعارضة للحيلولة دون المناقشات، إلا أن البرلمان وبفضل أغلبية الحزب الحاكم تمكن من إقرار عشر مواد، وأضافت أنه للمرة الأولى فى تاريخ البلاد اعتصم نواب حزبى الشعب الجمهورى والشعوب الديمقراطية الكردى أمام منصة البرلمان لعرقلة انعقاد الجلسة البرلمانية العامة، بينما فضل نواب حزب الحركة القومية الوقوف فقط أمام المنصة.

على صعيد آخر، تجمع عدد كبير من المواطنين أمام مقر حزب الشعوب الديمقراطية الكردى المزمع افتتاحه الأسبوع القادم فى مدينة طرابزون شمال شرق تركيا ورددوا شعارات مناهضة للزعيم الانفصالى السجين عبد الله أوجلان ومنظمته حزب العمال الكردستانى وأحرقوا صور وأعلام المنظمة.

وقالت صحيفة جمهوريت إن الغاضبين حاولوا اقتحام مقر الحزب الكردي، غير أن الشرطة تدخلت فورا وأبعدتهم، مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريقهم، خشية امتداد الفوضى لباقى أنحاء المدينة الذى يكثر فيها أصحاب النزعات القومية اليمينية.

المصدر: الاهرام

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تركيا تقتحم الأراضى السورية لنقل ضريح وإجلاء جنود وبرلمان أنقرة يقر ١٠ مواد من قانون حزمة الأمن الداخلى

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
7961

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية