الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › العـراق يرفض الضـربات التركية ضـد «العمـال الكردستانى» ويعتبرها «انتهاكا لسيادته»

صورة الخبر: صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

بعد ساعات من إعلان الرئيس التركى رجب طيب اردوغان أن السلام مع الأكراد مستحيل، شنت المقاتلات التركية أعنف هجماتها أمس ضد ٦ من مقار حزب العمال الكردستانى فى شمال العراق ، وهو ما رفضته بغداد بشدة أمس.
ففى بغداد، أدانت الحكومة العراقية الهجوم التركى الذى بدأ منذ ستة أيام على المقاتلين الأكراد فى شمال العراق، ووصفته بأنه تصعيد خطير واعتداء على السيادة الوطنية.
وفى بيان نشر على موقع رئيس الوزراء حيدر العبادى على الإنترنت، دعت بغداد تركيا لتجنب المزيد من التصعيد والسعى لحل للأزمة.

ومن جانبه، حذر رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزانى من أن قرار الحكومة التركية الإيجابى بمشاركتها فى الجبهة الدولية ضد داعش لا يجب أن يكون ثمنه ضرب الأكراد فى تركيا وسوريا، وقال: «إننا قلقون بشأن تطور الخلاف ما بين الجانبين فى تركيا، وإقليم كردستان ليس من مخططى السياسة التركية ولا سياسة العمال الكردستاني، بل إن الإقليم يؤيد عملية السلام، ويعتقد أن الحرب هى حل سيئ ويشجع الأطراف السياسية على العودة إلى مائدة الحوار لأن السلام والنضال السياسى يخدمان المصلحة العامة للأكراد وتركيا».

وفى غضون ذلك، نقلت تقارير إعلامية عن وزير الطاقة التركى تانر يلدز قوله إنه تم تفجير خطى أنابيب خلال ٤٨ ساعة، وهو خط أنابيب كركوك-جيهان ، الذى ينقل البترول من كردستان العراق إلى ميناء بغرب تركيا، إلى جانب خط كركوك–يمورطاليك.

وكان خط الغاز من إيران إلى تركيا قد تعرض لهجوم تخريبى مماثل أمس الأول.

وجاء ذلك فى الوقت الذى أعلنت فيه الخارجية التركية توقيع مجلس الوزراء اتفاقا رسميا مع الولايات المتحدة يتيح لقوات التحالف الدولى استخدام قاعدة إنجرليك الجوية جنوب شرق الأناضول ضد داعش ، وقال المتحدث باسم الخارجية إن الاتفاق يسمح فقط باستخدام القاعدة لمواجهة داعش فقط، ولا يتضمن ذلك عمليات التحالف التى تقدم دعما جويا للمقاتلين الأكراد فى سوريا، الذين يقاتلون التنظيم.

وبالتوازى مع التطورات العسكرية، اعتقلت قوات الأمن ٩ من عناصر الحزب كانوا يحاولون الهجوم على مراكز للشرطة فى بينكل شرق الأناضول، واندلعت مواجهات بين الشرطة وعناصر من حزب العمال الكردستاني، فى مدينة ديار بكر، وألقت فرق الأمن التركية القبض على ٣٥ مشتبها به خلال عملياتها ضد داعش ومنظمة حزب العمال وجبهة حزب التحرير الشعبى الثورى المحظورة فى ٥ مدن أمس الأول.

من جانب آخر، أعلنت الحكومة التركية اعتقال ١٣٠٢ من الأشخاص حتى الآن ضمن الحملة التى تستهدف العمال الكردستانى والجماعات اليسارية وداعش ، وذكرت شبكة خبر تورك أن قوات الأمن التابعة لمديرية أمن غازى عنتب اعتقلت ٩ مصريين منهم طفلان أثناء محاولة هروبهم سيرا على الأقدام من الشرطة دون أن تفصح عن مزيد من التفاصيل.
وفى الوقت نفسه، شنت عناصر يعتقد أنها تابعة لـ “العمال الكردستاني” هجوما مسلحا فى ساعة مبكرة من صباح أمس بالصواريخ على مبنى مديرية أمن بلدة ليجة، وعلى المجمع السكنى للمبنى العدلى فى بلدة يوكسك اوفا التابعة لمديرية هكارى جنوب شرقى تركيا.

ومن جانبها ، ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أن الصراع التركى مع الأكراد قد يفيد داعش، بعد أن أكدت تركيا أنها لا تفرق بين التنظيم الإرهابى والعمال الكردستاني، الأمر الذى يسهل الحصول على موافقة دولية على استئناف الحرب بين الحكومة التركية والأقلية الكردية التى تقدر بـ ١٥ مليون شخص.

وفى برلين، وجه جيم أوزدمير رئيس حزب الخضر الألمانى انتقادات للرئيس التركى قائلا :”لا يمكننا غض الطرف عندما تتحول دولة، كانت ترغب حتى الأمس بالانضمام للاتحاد الأوروبي، إلى نموذج باكستانى مصغر بحاكم استبدادى على الحدود الأوروبية تحت قيادة أردوغان، أرى بلدا سيسقط فى الفوضى دون داع بسبب حاكمه”.

ورأى أوزدمير أنه يتعين على أردوغان أن يلوم نفسه على عدم مقاومته منذ فترة طويلة داعش، وقال: “أردوغان أغمض عينيه طول هذه الفترة”، مضيفا أن هناك تقارير تتحدث عن دعم تركيا لداعش عمليا.

المصدر: الاهرام

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على العـراق يرفض الضـربات التركية ضـد «العمـال الكردستانى» ويعتبرها «انتهاكا لسيادته»

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
6644

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية