الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخباراخبار مصر - اهم الاخبار المصرية › الصحافة العربية:"الإخوان" تعتمد سياسة "إحراق الأرض"

صورة الخبر: الصحافة العربية:"الإخوان" تعتمد سياسة "إحراق الأرض"
الصحافة العربية:"الإخوان" تعتمد سياسة "إحراق الأرض"

العديد من الملفات والقضايا في المنطقة العربية جاءت في مقدمة اهتمامات الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، الثلاثاء، في مقدمتها الأوضاع في مصر، وذكرى ثورة يوليو، وقرار الاتحاد الأوربي الخاص بحزب الله، ومستجدات إحياء عملية السلام.

البداية مع صحيفة "الحياة" اللندنية، والتي أشارت إلى تصعيد "الإخوان" المتزايد في المواجهات مع الحكم الجديد، مشيرة إلى مسيراتها المختلفة أمس، ومحاولة أنصارها اقتحام ميدان التحرير مما أدى إلى سقوط قتيل وعشرات الجرحى في اشتباكات بالأسلحة النارية مع المعتصمين في الميدان.
ورأت الصحيفة أن هذا التصعيد قد يؤدي إلى تشديد السلطات من قبضتها على الجماعة، لاسيما أن غالبية قادتها مطلوبون للتحقيق في قضايا عنف، ما قد يؤدي إلى مواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات.
واعتبرت الصحيفة أن محاولات الجماعة المكثفة أمس لشل حركة العاصمة، إضافة إلى قطع طرق رئيسية تربط بين المحافظات يبدو أنه انتهاج لسياسة "إحراق الأرض".
وفى صحيفة "الخليج" الإماراتية، والتي اهتمت بكلمة الرئيس عدلي منصور عشية ذكرى ثورة يوليو الـ61، حيث قدم الرئيس التحية للزعيم الراحل جمال عبد الناصر ورفاقه الذين قادوا ثورة يوليو، وقال عنها:" إنها جاءت في وقتها بعد أن أصيبت الدولة المصرية بالترهل، وكان لزامًا أن يقودها جيل جديد إلى رحاب عالم أفضل".
وأشار إلى أن "ثورة يوليو أنتجت مصدر ضوء لم ينطفئ وأوجدت معالم طريق لم ينقطع، وصاغت عالمًا جديدًا".

وأكد منصور أن إبداع قادة يوليو الكبير في تأسيس منظمة عدم الانحياز كان مثار تقدير العالم وإعجابه، معتبرا أن هذه الثورة كانت امتدادًا لنضال الشعب المصري ضد الاحتلال والاستغلال منذ الثورة العرابية (التي قادها الزعيم أحمد عرابي 1882)، وما تبعه من نضال الزعماء مصطفى كامل ومحمد فريد، والزعيم سعد زغلول الذي قاد ثورة 1919".
أما صحيفة "الوطن" السعودية، فنشرت خبر مقتل 7 أشخاص بينهم 3 مدنيين، وإصابة 11 آخرين في هجمات هي الأكثر عنفا منذ عزل الرئيس محمد مرسي، شنها مسلحون مجهولون على عدد من الأكمنة الأمنية التابعة للجيش والشرطة في سيناء في وقت مبكر من فجر أمس.
ونقلت الصحيفة عن مصدر أمنى أن الجماعات المسلحة في سيناء بدأت في استخدام الصواريخ لاستهداف النقاط الأمنية هناك، وقال "أطلق المتشددون 5 صواريخ من طراز 107 على حي الريسة.

وأظهرت بقايا المتفجرات نوعية هذه الصواريخ، وهى شديدة الانفجار ومفعولها التدميرى أقوى من قذائف الهاون، وطول الصاروخ يبلغ نحو 90 سم، ويطلق من منصات أرضية صغيرة، ومداها يتراوح بين 3 و5 كيلومترات، وهي صواريخ غير دقيقة التوجيه، وتطلق في الأساس على المساحات العسكرية الواسعة، وليس على أهداف محددة، وهو ما أثبتته مواقع سقوط الصواريخ الخمسة.

وفى صحيفة "القدس" حيث اتخذ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قرارًا نهائيًا بتعيين السفير الأمريكي السابق لإسرائيل مارتن إنديك ليقود المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية من الجانب الأمريكي.
ونقلت الصحيفة عن مصدر لها أن كيري عاد إلى واشنطن السبت وتحيط به هالة من الشعور بنشوة الانتصار خاصة أن الكثيرين في الإدارة شككوا بإمكانية نجاحه في جلب الفلسطينيين والإسرائيليين للاتفاق على مبادئ العودة إلى طاولة المفاوضات واعتبروا ذلك ضربًا من الخيال".
وأضاف المصدر: "يعتبر مارتن إنديك شخصية مثابرة، وذات خبرة فريدة في التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين ويقدره الطرفان إذ أنه يحتفظ بعلاقات طيبة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو".

واهتمت صحيفة "الشرق الأوسط"، بقرار إدراج الجناح العسكري في حزب الله اللبناني على لائحة المنظمات الإرهابية، معتبرة أن القرار جاء مخالفا بذلك توقعات بعدم إقدامه على هذه الخطوة التي رد عليها «حزب الله» بتهديد مبطن للقوة الدولية العاملة في جنوب لبنان، مشيرا إلى أنها «قد تؤدي إلى انعدام ثقة بين القوة الدولية وسكان الجنوب».
وفيما ينتظر أن يستكمل القرار الذي فصل بين الجناحين، السياسي والعسكري للحزب، آلية تنفيذية، شهد الموقف الرسمي اللبناني ارتباكا شديدا نتيجة القرار، فظهر تباين واضح بين رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الذي أصدر بيانا مبهما تمنى فيه «لو أجرت دول الاتحاد الأوربي قراءة متأنية إضافية للوقائع والمعطيات»، مشيرا إلى أن «المجتمع اللبناني، بكل مكوناته، حريص على الالتزام بالشرعية الدولية والحفاظ على أفضل العلاقات مع الاتحاد الأوربي».
وبالانتقال إلى صحيفة الوطن العمانية، واحتفالات السلطنة بالذكرى 43 لـ"النهضة المباركة"، وقالت الصحيفة: " إنه في الثالث والعشرين من يوليو عام 1970 بزغت شمس النهضة العمانية إيذانا بعهد جديد، يتمكن فيه الشعب العماني الوفي من بناء حياته، وتشييد دولة عصرية تحقق طموحات المواطن العماني، وتستعيد فيه عمان مكانتها المرموقة بين الدول، وتواصل عطاءها الحضاري الذي طالما قامت به لصالح المنطقة والإنسانية جمعاء.
وأبرزت الصحيفة تلقى السلطان قابوس التهاني من عدد من القادة والرؤساء، من بينهم الرئيس عدلي منصور، الذي قدم التهنئة باحتفالات عمان بعيدها الوطنى.

المصدر: فيتو | ولاء ابو ستيت

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الصحافة العربية:"الإخوان" تعتمد سياسة "إحراق الأرض"

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
46537

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية