الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

الاخبارالاخبار العربية والعالمية › «جون الجديد» يفجر الاتهامات للقوانين الأمنية فى بريطانيا

صورة الخبر: وزيرة الداخلية البريطانية
وزيرة الداخلية البريطانية

أثار التسجيل المصور الصادر مؤخرا عن تنظيم «داعش» الإرهابي، أزمة واسعة فى المملكة المتحدة بلغت حد إجراء استجواب فى مجلس العموم لوزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماى حول ملابسات هروب متشدد مشتبه به قانونيا خارج البلاد ونجاحه فى الإنضمام إلى صفوف التنظيم الإرهابى كخليفة لـ«جون قاطع الرؤوس» المسئول السابق عن الإشراف على عمليات إعدام الرهائن فى داعش.

فقد كشف أندى برنهام، المتحدث باسم وزارة الداخلية فى «حكومة الظل» العمالية المعارضة، أن المواطن البريطانى سيدهارتا دار نجح فى مغادرة البلاد عام ٢٠١٤ بصحبة أسرته بعد فترة قصيرة من إطلاق سراحه المشروط فى قضية انتماء لتنظيم محظور ومساندة الإرهاب. ويعتقد أن سيدهارتا دار، هو الملثم متحدث الإنجليزية بلهجة بريطانية الذى ظهر فى التسجيل الأخير لتنظيم داعش خلال إعدام خمسة رهائن، وكنيته «أبو رميثة».

وعرض البرلمانى العمالى خلال جلسة بمجلس العموم صورة من رسالة رسمية بعثتها السلطات البريطانية إلى المتهم، تتضمن شرحا لشروط إطلاق سراحه وتطالبه بتسليم جواز سفره، ويرجع تاريخها إلى ستة أسابيع من هروبه الفعلى من البلاد. وأشار البرلمانى برنهام إلى أن إحدى رسائل الداخلية البريطانية إلى المشتبه به تطالبه بالتواصل هاتفيا مع الشرطة للإبلاغ عن أى تغييرات تطرأ على حياته ومن ضمنها تغيير مقر إقامته، مؤكدا أنه كان قد غادر البلاد قبل وصوله الرسالة بما لا يقل عن شهر.

ويأتى الجدل الواسع حول الإجراءات القانونية المتبعة فى إتخاذ قرار الإفراج المشروط، وتتبع المفرج عنهم، خاصة فى القضايا التى تمس الأمن القومى البريطاني، فيما لم يتأكد بشكل قاطع كون الملثم هو سيدهارتا دار الهارب من بريطانيا. ورفضت وزيرة الداخلية البريطانية، فى المقابل، الرد على الروايات المتعلقة بهوية «جون» الجديد، مؤكدة أن التحقيقات ما زالت جارية لبيان هوية الملثم الذى ظهر فى تسجيل داعش، وأشارت إلى أن الداخلية البريطانية عملت مؤخرا على تشديد ضوابط خروج المشتبه بهم من البلاد. وأضافت الوزيرة ماي، أن قرار الإفراج المشروط عن المشتبه بهم، يتم وفقا لعملية إجرائية بحتة. وقد استمر الهجوم العمالى على وزيرة الداخلية، فأكد البرلمانى برنهام أنه حتى وإن كانت الإجراءات المتبعة سليمة وفقا للقوانين الموضوعة، فإنها تتسم بالضعف الشديد، وأكد ضرورة توفير وزيرة الداخلية إجابات واضحة حول مصير المشتبه به الهارب،.

المصدر: بوابة الاهرام

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «جون الجديد» يفجر الاتهامات للقوانين الأمنية فى بريطانيا

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
68415

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
استطلاع رأي طريق الأخبار
أرشيف استطلاعات الرأي

استطلاع رأي طريق الاخبار

أهم توقعاتك لمستقبل مصر بعد تنصيب السيسي؟

إظهار النتائج

نتائج استطلاع رأي طريق الاخبار لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي المشاركين في الاستطلاع

إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث الاخبار العربية والعالمية