الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادمال واعمال › 4 أسباب تقفز بالتضخم إلى 15% عام 2015 وتلتهم أموال المصريين

صورة الخبر: ارتفاع الأسعار يهدد المصريين
ارتفاع الأسعار يهدد المصريين

تزايدت معدلات التضخم خلال الفترة الماضية بشكل كبير لتصل معدلاته السنوية إلى10.07% وذلك حسب تقرير البنك المركزي، وسط توقعات بارتفاعات كبيرة في نسب التضخم خلال عام 2015 مع تراجع القوة الشرائية للمواطنين.

ويستند الخبراء إلى عدد من الأسباب سوف تؤدى إلى ارتفاع معدلات التضخم خلال الفترة القادمة فى مقدمتها ارتفاع قيمة الدولار أمام الجنيه والذى وصل حتى الآن إلى 7.80 قرش ومن المتوقع أن يصل سعر الدولار إلى 8 جنيهات في السوق السوداء، بالإضافة إلى استمرار الاضطرابات السياسية .
أما السبب الثالث هو عدم وجود قرارات اقتصادية حقيقية تطبق على أرض الواقع من أجل زيادة معدلات النمو وجذب الاستثمارات، فيما يمثل السبب الرابع ارتفاع أسعار الطاقة ورفع الدعم عن المواد البترولية بما سيرفع أسعار السلع بشكل كبير.

وتشير معظم التوقعات إلى أن معدلات التضخم سوف ترتفع لتقترب من 15 % ، فيما أشارت تقارير صادرة عن صندوق النقد الدولى إلى أن معدلات التضخم فى مصر سوف تصل إلى 13.5 % فى عام 2015 ، نتيجة لعدد من الاسباب السياسية والاقتصادية .

وقال الدكتور هشام ابراهيم الخبير الاقتصادى أن هناك مخاوف من تزايد معدلات التضخم بشكل كبير خلال العام القادم بسبب ارتفاع الأسعار المتوقع، معتبرًا أن من أهم الأسباب وراء رفع أسعار السلع فى العام القادم هى قيام المصانع رفع أسعار معظم منتجاتها بحجة زيادة تكلفة الإنتاج وارتفاع سعر الطاقة خاصة أنّ هناك توقعات بمزيد من الزيادات فى سعر الغاز الذى تحصل عليه المصانع .

وتابع: أزمة رفع أسعار السلع هى المسئول الأول عن زيادة التضخم مطالبا الحكومة بضرورة تشديد الرقابة على الأسواق لمواجهة أرى ارتفاعات فى سعر السلع خاصة ان كثير من التجار والوسطاء يستغلون الظروف ويرفعون الأسعار بشكل كبير.
وأضاف : التقارير الدولية وتوقعات الخبراء كلها تسير فى اتجاه واحد وهى الحديث عن ارتفاع التضخم خلال العام المقبل ، معتبرا ان الظروف السياسية التي تمر بها البلاد ربما تقف وراء استمرار هذه المعدلات المرتفعة للتضخم وتراجع القوة الشرائية حيث يترتب على هذه الاضطرابات نقص الإنتاج وبالتالى تراجع الدخل .
بينما أكد احمد آدم الخبير الاقتصادى ان تراجع قيمة الجنيه امام الدولار بشكل فاق التوقعات سوف يرفع أسعار التضخم خلال العام المقبل خاصة أن الوضع الاقتصادى صعب ولا توجد حتى الآن قرارات حقيقية وواضحة للإصلاح بل كلها خطوط عريضة لا يمكن أن يستند إليها المستثمر لضخ استثمارات جديدة فى السوق المصرى .
ولفت إلى أن البنك المركزى لا يستطيع تلبية الطلب على الدولار بسبب نقصه وارتفاع سعره بشكل كبير فى السوق السوداء ، مؤكدا أن ذلك يؤدى إلى انخفاض القيمة الشرائية للجنيه أمام الدولار ويرفع معدلات التضخم إلى مستويات أعلى بكثير من التوقعات .
وشدد على أن التضخم يعد انعكاس واضح للسياسات الاقتصادية ومدى نجاحها، ويعرف علي أنه مؤشر لقياس التغير في مستوي الأسعار العام وبالتالى لابد من اصلاحات سياسية واقتصادية حقيقية لمواجهة معدلات التضخم المرتفعة .
فى السياق ذاته أكد الدكتور صلاح جودة الخير الاقتصادى ان ارتفع معدلات التضخم يؤدى إلى كثير من الأثار السلبية ومن بينها قيمه الفائدة علي أذون وسندات الخزانة وهو الأمر الذى يزيد الاعباء على الموازنة العامة للدولة .
وأوضح أن رفع أسعار المواد البترولية ورفع سعر الطاقة للمصانع يقف بشكل كبير وراء زيادة التضخم خاصة أن هناك مخاوف من زيادة سعر الغاز للمصانع مطلع العام المقبل وهو الأمر الذى يؤدى إلى ارتفاع سعر العديد من السلع ووسائل النقل نتيجة لزيادة سعر الوقود وتداعياته على الأسواق .

وأشار إلى أن تقارير الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء تؤكد وجود ارتفاع فى معدل التضخم يعبر عن زيادات كبيرة فى الأسعار وما ينتج عنه من تآكل في الدخل الحقيقي وتراجع القوة الشرائية مطالبا بتشديد الرقابة على الأسواق لمنع ارتفاع الأسعار بشكل كبير.

المصدر: مصر العربية

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على 4 أسباب تقفز بالتضخم إلى 15% عام 2015 وتلتهم أموال المصريين

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
4373

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
روابط مميزة