الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادبورصة و بنوك › خبراء: محافظ الاستثمار تعطل تعافي الأسواق الإماراتية

صورة الخبر: خبراء: محافظ الاستثمار تعطل تعافي الأسواق الإماراتية
خبراء: محافظ الاستثمار تعطل تعافي الأسواق الإماراتية

رمى محللون ماليون الكرة في ملعب محافظ الاستثمار المؤسساتية المحلية, وليس الأجنبية, لتحمل نتيجة تأخر تعافي أسواق الأسهم الإماراتية التي قالوا إنها الأقل ارتفاعا مقارنة بالارتفاعات التي سجلتها الأسواق المجاورة وحتى الأسواق العالمية الواقعة في قلب الأزمة المالية.

وأجمعوا على أن المحافظ المحلية تقتفي في حركتها تحركات الأسواق الأوروبية والأمريكية والآسيوية بصورة ميكانيكية مما يؤخر تعافي الأسواق الإماراتية التي تكبدت الأسبوع الماضي خسائر في قيمتها السوقية بلغت 14,6 مليار درهم نتيجة تراجع المؤشر العام لسوق الإمارات المالي بنسبة 3,5%.

وفى هذا الصدد نقلت صحيفة "الاقتصادية" عن لمحلل المالي نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية, تأثرت حركة الأسواق الإماراتية بحركة الاستثمار المؤسساتي المحلي الذي دأب على التسييل في بداية الأسبوع على خلفية الانخفاض الحاد الذي شهدته الأسواق المالية العالمية والتي استطاعت فيما بعد ان تعوض جزءا كبيرا من خسائرها, في حين لم تستطع الأسواق الإماراتية ذلك.
ويبدو أن ظاهرة العلاقة النفسية للأسواق الإماراتية بالخارج ترسخت بين المستثمرين وتتفوق على واقعية تحسن أسعار النفط وتداولها على فائض العشرين دولارا فوق الخمسين دولارا لميزانية الدولة وتفوقت على التقييم المنخفض لأسعار الأسهم على جميع المستويات (مضاعف الربحية والمضاعف الدفتري) مقارنة بالأسواق المجاورة التي تتداول على مستوى تقييم يصل في بعض الأحيان إلى 45% فوق مستويات تقييم الأسواق الإماراتية وتفوقت على القرار السياسي الذي اتخذته الدولة لدعم الاقتصاد المحلي والعمل على تعزيز الثقة بالأسواق المالية.

ويرى فرحات أن اعتماد المحافظ المؤسساتية المحلية هذا النهج في إدارة المحافظ لا يخدم المصلحة العليا حيث إنها تقوم بتسييل الأسهم عندما تنخفض الأسواق العالمية ليس استراتيجية للاستثمار وقد تكون لها انعكاسات سلبية على أداء المحافظ ذاتها على المدى الطويل ناهيك عن التأثير السلبي في الأسواق المحلية من خلق حالة من الهلع بين المستثمرين .

ويتفق الدكتور همّام الشمّاع المستشار الاقتصادي في شركة الفجر للأوراق المالية, مع رأي فرحات, مضيفا أن الأسواق الإماراتية باتت تتبع خطى وتحركات الأسواق الأمريكية بصورة حرفية دون عناء يبذل في محاولة فهم طبيعة هذه التحركات وهل أنها تعكس آفاقا تراجعية إثر بيانات اقتصادية سلبية أم أنها تتحرك وفق مؤشرات فنية بحتة؟

ويضيف الشماع كون سوق الإمارات هي الأقل ارتفاعا من قاعها يحمل في الوقت ذاته دلالات سلبية وأخرى إيجابية, وتتمثل الدلالة السلبية في أن تقلباتها والتصحيح الذي تشهده من وقت لآخر لا يتمان على أسس موضوعية خاصة بمعطيات السوق، وإنما على أساس المحاكاة اليومية لما يدور في الأسواق الأمريكية والأسيوية والأوربية فإذا كانت الأسواق الأمريكية مرتفعة بينما «الآسيوية» افتتحت على تراجع, فإن المتداولين يحذون حذو الآسيوية وليس الأمريكية، ثم يتابعون حركة الأسواق الأوربية التي تفتتح في الساعة الحادية عشرة قبل الظهر فإذا كانت متراجعة فإنهم يعززون البيع, أما إذا ارتفعت فإن السوق تميل إما إلى الثبات أو الارتفاع الطفيف.

المصدر: محيط

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خبراء: محافظ الاستثمار تعطل تعافي الأسواق الإماراتية

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
80090

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة