الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الكمبيوتر والانترنتاخبار الانترنت والمواقع › جامعة أمريكية: «الإنترنت» يقود ثورة الديمقراطية فى مصر

صورة الخبر: جامعة أمريكية: «الإنترنت» يقود ثورة الديمقراطية فى مصر
جامعة أمريكية: «الإنترنت» يقود ثورة الديمقراطية فى مصر

أسرع رجال الدين فى أوروبا إلى طباعة الكتاب المقدس بمجرد انتشار الطباعة، ليصبح متاحا للجميع.. وبعدها بفترة سيطرت الكنيسة الكاثوليكية على معظم أوروبا. وجاء أدولف هتلر بمفهوم الإعلام والدعاية واستوعب، قبل أى سياسى آخر فى عصره، ما مكنه من السيطرة على نصف أوروبا ثم ظهرت الإذاعة لتلعب دورا رئيسيا فى إنجاح ثورة يوليو بخطاب الرئيس السادات الشهير، وفى ١٩٦٠ لمع نجم الرئيس الأمريكى جون كيندى باستخدامه التليفزيون خلال حملته الانتخابية.

والآن مع شبكة الإنترنت الشىء نفسه يتكرر ويفوز باراك أوباما بأغلبية ساحقة برئاسة الولايات المتحدة بعد استخدام القوة الكاملة للشبكة العنكبوتية فى حشد مؤيدين وجمع تبرعات.. مما جعل باحثين أمريكيين من مركز بيركمان للدراسات التابع لجامعة هارفارد يحاولون استكشاف الحدود الحقيقية والمحتملة التى تنشأ داخل الفضاء الإلكترونى أو عالم الإنترنت.

وبدأ المركز فى تنفيذ مشروع ضخم لدراسة تأثير الإنترنت على الديمقراطية فى منطقة الشرق الأوسط، بما فى ذلك تأثيره على المجتمع المدنى ووسائل الإعلام ومفهوم المواطنة والشفافية ومكافحة الفساد وسيادة القانون.

وقال أحد الباحثين عن المشروع: «إن الإنترنت ليس مجرد تكنولوجيا رقمية لأنه أحدث تغييرات فى شكل الحياة على الكوكب منها التغييرات المصاحبة للحالة التكنولوجية الجديدة التى يعيشها الشرق الأوسط فيما يتعلق بقواعد الديمقراطية. وكشفت نتائج الأبحاث التى نشرها المركز على موقعه www.harvard.cyber.law.edu عن مؤشرات تدل على أن الإنترنت دخل معركة لفرض «الديمقراطية» فى مصر بما يوفره من أدوات جديدة حركت الماء الساكن فى الوضع السياسى المصرى، وضمن تلك المؤشرات انتقال النشاط السياسى إلى العالم الافتراضى لما يستوعبه من قيود متعددة مفروضة على وسائل الإعلام الكلاسيكية،

إذ يتيح الإنترنت للجميع أن يقول ما يشاء وقتما يشاء، ورصدت الدراسة أن هناك ٣٥٠٠٠ مدونة من جميع التيارات السياسية تناقش المشاكل السياسية الداخلية، وذكرت الدراسة أن شباب الإخوان المسلمين هم الأكثر نشاطا فى المعارضة المصرية على الإنترنت، وأن هناك مئات المجموعات على موقع «فيس بوك» تناقش الانتخابات الرئاسية قبل موعدها..

إضافة إلى أن السيد جمال مبارك نجل الرئيس الذى تعتبره المعارضة مرشحا حتميا للرئاسة لم يكتف بجولاته الدائمة إلى المحافظات ولجأ إلى «فيس بوك» للتواصل مع الشباب.

أما عن القيود الأمنية كقانون الطوارئ الذى يحظر التجمعات والتظاهرات والمطبوعات فأصبح عاجزا أمام طاقة الاتصال الهائلة عبر الشبكة العنكبوتية، والدليل ما حدث فى إضراب ٦ أبريل، كل ذلك بالإضافة إلى مخاوف المسؤولين التى تتنامى من كاميرا «الموبايل» وموقع «يوتيوب»، وقد تأكد حجم ما يتمتع به «يوتيوب» من تأثير عام ٢٠٠٦ عندما انتشر عليه مقطع فيديو يُظهر شرطياً ينتهك عرض رجل، مما حال دون تجاهل الواقعة وتمت محاكمة الشرطى بثلاث سنوات سجنا.
وأضافت الدراسة: رغم مساحة الحرية فإن عشرات المدونين تعرضوا لاتهامات جنائية، ومضايقات أمنية، مما يؤكد أن الإنترنت دخل معركة بالفعل لكسر القيود التى تعوق تطبيق قواعد الديمقراطية. ورغم أن مركز بيركمان لم يكمل مشروعه البحثى والإنترنت لم يبلغ ذروة قوته فإن قراءة نتائج تلك الأبحاث وتحليل ما رصده خبراء جامعة هارفارد، إضافة إلى مراقبة سلسلة الأحداث الأخيرة تشير إلى أن الإنترنت يلعب دورا ما فى تغيير شكل الحياة السياسية المصرية وربما يأخذ فرصته ويمتد تأثيره ليغير شكل الحياة ككل فى المستقبل غير البعيد كما فعل الكتاب والراديو والتليفزيون.

المصدر: المصرى اليوم

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على جامعة أمريكية: «الإنترنت» يقود ثورة الديمقراطية فى مصر

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
45713

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الكمبيوتر من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الإنترنت والكمبيوتر
روابط مميزة