الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الكمبيوتر والانترنتاخبار الانترنت والمواقع › المراهقات محور تنافس مصري لاحتكار الحضور الأنثوي على الإنترنت

صورة الخبر: صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

في مطلع الستينات من القرن الماضي أنتجت السينما المصريّة فيلماً أحدث هزّة اجتماعية وثقافيّة كبرى، هو «المراهقات» (بطولة: ماجدة ورشدي أباظة، إخراج أحمد ضياء الدين)، نظراً إلى جرأته في موضوع كانت الثقافة الاجتماعيّة تميل إلى عدم تناوله بصورة مباشرة. وحاضراً، تبدو مصر وكأنها تستيعد المراهقات، كفئة شبابيّة أنثويّة، ومشاكلهن وأهواءهن وتحدّياتهن، لكن عبر الألياف الضوئية لشبكة الإنترنت.
ففي فضاء الشبكة العنكبوتية، احتدمت أخيراً معركة تنافسية حامية على جذب رواد الشبكة من السيدات والفتيات، بين موقعين مختصين في الموضة والتجميل وكل ما يعني المرأة العربية، خصوصاً المرأة المصرية. يحمل الموقع الأول اسم «فتكات. كوم» fatakat.com. ويهتم بما يشغل الفتاة العصريّة، إذ يخصّص أقساماً للموضة والحمل والأناقة والأزياء (سواء للمحجّبات أم غيرهن) والصحة والرشاقة والطبخ، والوصفات الطبية، والشكاوى الشائعة وغيرها من الأقسام والمواضيع التي تهتم بها المرأة. تأسّس هذا الموقع في عام 2007، على يد غادة الصايغ.
ويعلن أيضاً أنه لا يكتفي بالخدمات المخصّصة للمرأة على الإنتـرنت، بل يتـجاوز ذلك إلى الخدمات الاجتماعية (كمعارض بيع وتسويق الصناعات المنزلية)، كما يُعنى بعقد ورش لتعليم صناعات منزليّة ويدويّة كصنع الحلي وتطريز الأثواب والشغل على النول وغيرها.
وتعلّق مؤسسة الموقع على هذا الأمر بالقول: «اخترنا اسم «فتكات» لأنه دال جداً على المرأة المصرية، وهو أيضاً سهل في الكتابة بالعربية والإنكليزية». وتضيف الصايغ: «عدا عن مجالات معرفيّة متنوّعة، يحرص الموقع على تقديم دورات تشمل التدريب على الكومبيوتر وبرامجه الأساسيّة كالـ «أوفيس» والـ «أوتوكاد» والـ «فوتوشوب» وغيرها. نقدم أيضاً دورات في اللغات، بل لدينا برامج للتدريب تشمل خمس لغات مختلفة. ولا بد من الإشارة إلى أن هذه الخدمات مجانيّة».

«ستّات وبنات»
ظاهرياً، ربما بدا لبعضهم أن نشاطات موقع «فتكات» تنحصر في الجوانب الخدمية. إلا أن هذا الانطباع ربما لا يكون دقيقاً، إذ تشمل نشاطات الموقع جوانب اجتماعية ونفسيّة أيضاً. فهو يضمّ قسماً يحمل اسم «للزواج»، ربما ذكّر البعض بمسلسل «عايزة اتجوّز» الذي وُلِد على صفحات الإنترنت أيضاً. وتعلّق الصايغ على هذا القسم قائلة: «الزواج من طريق الإنترنت لم يعد موضة. وهناك عشرات المواقع المختصّة به. ونجحنا بفضل الله في التوفيق بين عدد من الأزواج من طريق هذا القسم».
يشار إلى أن موقع «فتكات» يدار أساساً بأيد نسائية. كما تحرص المسؤولات عنه على عقد لقاء شهري مفتوح مع المنتسبات إلى الموقع، بهدف تعضيد الروابط بين مرتادات «فتكات» والخروج بهن من حيز شبكة الإنترنت وعوالمها الافتراضيّة، إلى أرض الواقع. وربما فسّر هذا الجهد أن عدد المشتركات بموقع «فتكات» وصل إلى مليون و16 ألفاً حتى الآن، مع عدد زيارات شهرية تقدر بأربعة وعشرين مليون زيارة.
ثمة موقع آخر بدأ أخيراً مزاحمة منتدى «فتكات». ونجح في اجتذاب عدد كبير من رواد الإنترنت من السيدات والفتيات. يحمل هذا الموقعاسم «مُدوّنة ستّات وِبنات»، وعنوانه على الشبكة العنكبوتيّة هو setatwebanat.blogspot.com. وتُدير المُدوّنة أسماء اللبيدي. تأخّرت هذه المُدوّنة في الظهور مقارنة بموقع «فتكات»، لكنها نجحت في استقطاب عدد كبير من مرتادات الإنترنت من المهتمات بشؤون المرأة. ويركز «عالم ستات وِبنات» على الوصفات الطبيعية التي تحفظ جمال المرأة ونضارتها، خصوصاً الأعشاب والزيوت العضوية غير المُعالجّة كيماويّاً، والخلطات الطبية وغيرها. وكذلك تُقدّم «مُدوّنة ستّات وِبنات» نصائح ووصفات تعتبرها ضروريّة للاهتمام بجمال جسم الأنثى وصحّتها.
إضافة إلى هذا، تركّز هذه المُدوّنَة على مرحلة الحمل لدى المرأة والعلاقة الزوجية والاهتمام بالأزياء. تأسّست المُدوّنة في عام 2009، وباتت تجتذب ما يتراوح بين 14 مليوناً و15 مليون زائرة شهرياً.

المصدر: الحياة

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على المراهقات محور تنافس مصري لاحتكار الحضور الأنثوي على الإنترنت

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
75765

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الكمبيوتر من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الإنترنت والكمبيوتر
روابط مميزة