الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتأخبار السيارات › نظام إضاءة ذكي يسهل قيادة السيارات

صورة الخبر: تغيير الإضاءة بعشر طرق مختلفة وفقا لطبيعة الطريق والأحوال الجوية وحركة المقود والسرعة
تغيير الإضاءة بعشر طرق مختلفة وفقا لطبيعة الطريق والأحوال الجوية وحركة المقود والسرعة

أضواء أوبل ترصد حركة أعين السائق والمصابيح الأمامية مزودة بكاميرا من فورد.

تقدمت قيادة السيارة بشكل كبير في العقود الأخيرة لتصبح أسهل وأكثر راحة، من التحكم الأوتوماتيكي لصندوق السرعة إلى القيادة الآلية ومثبت السرعة وتشغيل المحرك عن بعد وغيرها، وأدخلت بعض الشركات المصنعة للسيارات أنظمة الإضاءة الذكية لمساعدة السائق في رحلاته الليلية.
شهد الأسبوع الفارط نوعين جديدين من التطور، سيجعلان القيادة أكثر سهولة ومتعة قبل ثورة السيارات ذاتية القيادة.

الأول تطوير تقنية جديدة ترصد حركة العيون وتغير اتجاه الأضواء الأمامية من أوبل والثاني الإعلان عن مصابيح مزودة بكاميرا أمامية تقرأ علامات حدود السرعة المتاحة وتضبط دواسة الوقود وفقا لذلك من شركة فورد.

وعلى الرغم من أن الأضواء الأمامية المتكيفة التي تتحرك وفقا لحركة عجلة القيادة متوفرة في عدد من السيارات اليوم، إلا أن أوبل تعمل حاليا على تطوير تقنية جديدة ترصد حركة العيون وتغير اتجاه الأضواء الأمامية وقوتها وفقا للمكان الذي ينظر إليه السائق.

وتطلق شركة أوبل على هذه التقنية الجديدة اسم “الجيل الثالث من الإضاءة المتكيفة”، حيث توفر شركة السيارات المملوكة من قبل جنرال موتورز الآن نظام إضاءة (باي زينون) وتعمل على تطوير مصابيح مصفوفة (ماتريكس) من نوع “ليد” للأضواء الأمامية المتكيفة.

ويعتمد تطوير تقنية رصد حركة العيون على جهد مشترك بين شركة أوبل وجامعة (دارمستادت) الألمانية، بينما بدأت الاختبارات الأولية بكاميرا بسيطة تصور عينيّ السائق وأنفه، ليتم بعدها استخدام هذه المعلومات للتحكم بمحركات إلكترونية، ولكن وعلى الرغم من نجاح هذا النظام إلا أن معدل تسجيل الكاميرا كان بطيئا ولم يكن بإمكانه مجاراة حركة عين السائق.

وهو ما دفع الشركة إلى تطوير كاميرا خاصة برؤية محيطية وبمستشعرات للأشعة تحت الحمراء لرصد حركة العين على نحو أفضل، بحيث تقوم الكاميرا الجديدة بمسح عينيّ السائق أكثر من 50 مرة في الثانية، وفي المقابل استخدمت معالجات بيانات أسرع للتحكم بمحركات الأضواء الأمامية، وتمت معايرة النظام كذلك للتمييز بين حركة العين العادية وبين حركتها أثناء التحديق.
وفي تعليق له على تقنية الإضاءة الجديدة من أوبل، قال إنجولف شنايدر مدير تكنولوجيا الإضاءة في الشركة “كلما أدركنا فوائد هذه التقنية أكثر، كلما ضغطنا أكثر للمضي قدما في هذا المشروع المشترك.

ويستخدم نظام الإضاءة الأمامية المتكيف الموجود حاليا في سيارات الشركة أضواء أمامية عالية الأداء من نوع “ايتش أي دي” مع كاميرا أمامية، وهو ما يتيح تغيير الإضاءة بعشر طرق مختلفة وفقا لطبيعة الطريق والأحوال الجوية، بالإضافة إلى حركة المقود والسرعة، بالإضافة إلى نظام الإضاءة العالي الأوتوماتيكي.

كما تستعد الشركة لتقديم أضواء “ليد” ماتريكس التي توفر إضاءة متكيفة عالية دون إزعاج السائقين الآخرين على الطريق، حيث يمكن لأجهزة الاستشعار في أنظمة الإضاءة اكتشاف المصابيح الأمامية القادمة من الجهة المعاكسة، وضبط كمية الضوء، حتى لا تصيب السائقين في الناحية المقابلة بالعمى المؤقت.

وفي الوقت نفسه أعلنت شركة فورد للسيارات أن سياراتها من نوع “اس- ماكس” الجديدة ستأتي مصابيحها مزودة بكاميرا أمامية تقرأ علامات حدود السرعة المتاحة وتضبط دواسة الوقود وفقا لذلك. ويطلق على هذا النظام “محدد السرعة الذكي”، وهو لا يعني الضغط على دواسة الفرامل، لكنه يسيطر على عزم دوران المحرك عن طريق ضبط كمية الوقود الواصلة إليه إلكترونيا.

وتستخدم تقنيات المراقبة المتقدمة لرصد العلامات، علاوة على جهاز لمعالجة البيانات الواردة واتخاذ قرار تخفيض السرعة بناء على الطريقة التي “تقرأ” بها السيارة علامة الطريق.

وسيكون بإمكان السائقين تجاوز هذا النظام من خلال الضغط على دواسة الوقود بكل قوة أو من خلال إيقافه عن طريق زر مخصص لهذا الغرض.

وشهد معرض سي إي إس 2015 للإلكترونيات المقام في ولاية لاس فيغاس الأميركية عرض وظائف جديدة من تقنية الإضاءة الليزرية ليز لايت في طراز اختباري من بي إم دبليو إم 4.

وأصبح النظام الجديد الآن قادرا على تقديم شعاع طويل ولافت يصل إلى 600 متر إلى جانب وظيفة شعاع إم دبليو الانتقائي (نظام للتبديل بين الشعاعين العالي والمنخفض).

وكشفت بي إم دبليو خلال المعرض عن مدى تكامل نظام الإضاءة بالليزر مع الأنظمة المساعدة الأخرى وأجهزة استشعار السيارة، وإمكانية استخدامها لتنفيذ وظائف إضاءة ذكية لتعزيز سبل الراحة والسلامة للسائق. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يعمل نظام الإضاءة مع نظام الملاحة ليتم تركيز الإنارة على السيارات القادمة مسبقا، في الوقت الذي توفر فيه بقعة ضوء ليزرية ديناميكية إنذارا مبكرا عن وجود أشخاص أو حيوانات على الطريق من مسافة تصل إلى 100 متر.

وتتميز سيارة ام 4 بموديل من مصابيح بي إم دبليو المزدوجة التقليدية، وتظهر تقنية الليزر خلال انطلاق السيارة بالشرائط الزرقاء الرفيعة داخل المصابيح، التي توجد في الواجهة الخلفية. وتعمل كل من المصابيح الخلفية والإشارات الخلفية بتقنية “أو إل إي دي” مع إنتاج تأثير ثلاثي الأبعاد، كما أنها تشغل حيزا أقل بسبب حجمها الرفيع الذي يصل إلى 1.4 ملم، كما تتكامل تقنية ليزر لايت مع أنظمة المساعدة وحساسات السيارة ويمكن استخدامها لتنفيذ وظائف ضوئية ذكية جديدة لتحسين السلامة والراحة.

و يمكن للسيارة رصد تقلص عرض الطريق بالأمام، ويمكنها حينئذ استخدام المصابيح الأمامية اللزرية لتوفير إضاءة كافية للطريق، حيث تحدد تقنية الإسقاط اللزرية عرض السيارة بدقة بالنسبة للطريق للسماح بمرور آمن عبر الطريق الضيق.

كما تعرض مصابيح بي إم دبليو إم 4 الإخبارية أيضا نظام تخيلي يعتمد على نظام الليزر عالي الطاقة، الذي يعرض المعلومات اللازمة للسائق على الطريق مباشرة أمام السيارة، فيما يمكن أن يعد تطورا لنظام شاشة هيد آب الحالية.

المصدر: العرب

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على نظام إضاءة ذكي يسهل قيادة السيارات

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
25545

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
روابط مميزة