الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتجديد السيارات › شيفروليه «كامارو 2013» تواصل تطوير رشاقتها وتتزود بنظام ملاحة جديد للمرة الأولى في تاريخها

صورة الخبر: شيفروليه «كامارو 2013» تواصل تطوير رشاقتها وتتزود بنظام ملاحة جديد للمرة الأولى في تاريخها
شيفروليه «كامارو 2013» تواصل تطوير رشاقتها وتتزود بنظام ملاحة جديد للمرة الأولى في تاريخها

سوف تحمل سيارات شيفروليه كامارو في موديل عام 2013 نظام ملاحة جديد للمرة الأولى في تاريخ السيارة الرياضية الشهيرة، كما تكتسب سيارات هذا العام بعض اللمسات الجمالية الأخرى مثل تصميم جديد للمرايا ونظام «ماي لنك» للاتصالات.
وتقدم الشركة عدة نماذج من كامارو منها فئة مكشوفة عالية الإنجاز بالإضافة إلى فئة «إس إس» عالية التجهيز. وتنافس كامارو كثيرا من السيارات الرياضية في القطاع نفسه، أهمها سيارة فورد «موستانغ»، غريمتها التقليدية.

وتعد كامارو 2013 في جيلها الخامس من أفضل سيارات كامارو التي أنتجت حتى الآن من حيث سهولة التحكم وإمكانية الاستخدام على المضمار. وتوفر الشركة إضافات رياضية لتحويل السيارة إلى سيارة سباق، وهي حزمة اسمها «1 إل إي» توفر للسيارة كثيرا من أنظمة وتجهيزات السباق، وتحول كامارو إلى «سوبر كار» تنطلق إلى سرعة 60 ميلا في الساعة في 4.3 ثانية، وتقطع مسافة ربع ميل في 12.7 ثانية بسرعة تصل إلى 111.8 ميل في الساعة.

وسوف تنافس كامارو «زد إل 1» المكشوفة التي تنطلق بقدرة 580 حصانا سيارة «موستانغ شيلبي جي تي 500» المكشوفة. ويمكن اختيار بعض التجهيزات المتاحة في فئة «زد إل 1» لتركيبها في طراز «إس إس» لكي تجعلها مؤهلة للسباق على المضمار. وفي فئة «إس إس» تجهز السيارة بمحرك من 8 أسطوانات سعته 6.2 لتر يوفر لها 426 حصانا. ويمكن اختيار نوع ناقل الحركة بين يدوي بست سرعات أو أوتوماتيكي بست سرعات أيضا مع إمكانية نقل التروس يدويا.

وهي تحمل نظام تعليق بضغط الغاز اماما واخر متعدد الوصلات ومستقل خلفا مع عمود عرضي لمنع الانقلاب. وتنطلق السيارة بعجلات قياس 20 بوصة بتصميمات رياضية جديدة لهذا العام. وتأتي السيارة هذا العام بنظام تكييف ثنائي وسقف زجاجي ونظام «كروز» لتثبيت السرعة وتحكم عن بعد في فتح الصندوق الخلفي والأبواب، وتشغيل كهربائي لزجاج النوافذ بضغطة واحدة. وتغلق الأبواب تلقائيا بعد التشغيل. ويمكن أيضا تشغيل المحرك عن بعد لتبريد السيارة قبل الدخول إليها.

ويمكن اختيار لون السيارة الخارجي وإضافة خطوط بلون مغاير لتمييز السيارة. وتكتسب مقابض الأبواب والصدامات الأمامية والخلفية لون السيارة. ويصنع جسم السيارة من الألمنيوم والمعدن المغلفن. وفي الداخل توجد مرايا شخصية للسائق والراكب الأمامي مع حوامل أكواب للمقاعد الأمامية، وهي مقاعد رياضية يمكن ضبطها كهربائيا من 8 زوايا.

ويمكن ضبط المقود يدويا وإغلاق صندوق الأمتعة الأمامي بالمفتاح. ويعمل نظام الملاحة الجديد بالأوامر الصوتية. وتتيح السيارة مخارج شحن كهربائي للأدوات الشخصية، كما تحمل نظام الراديو الفضائي الرقمي ومكبر صوت بطاقة 245 واط، وست سماعات ونظام أمان لحماية نظام الموسيقى من السرقة. ويتفاعل معدل صوت الراديو أو التسجيل الموسيقي مع السرعة ارتفاعا وانخفاضا. ويمكن الاتصال بالإنترنت من السيارة. وهي تحمل مؤشرات دائرية تقليدية ولكنها حديثة التقنية بمعلومات مثل اتجاهات البوصلة ودرجة الحرارة الخارجية وتحذير من انخفاض ضغط الإطارات ونظام كومبيوتر لفحص وظائف السيارة وتنبيه السائق لأي مشكلة. من التجهيزات الأخرى، أيضا نظام التحذير من العوائق عند التقهقر بالسيارة مع الكاميرا الخلفية.

من تجهيزات الأمان في السيارة مكابح «بريمبو» الفعالة على العجلات الأربع، وهي من نوع الأقراص المهواة. وتحمل السيارة وسائد هوائية أمامية وجانبية مع ستائر الحماية الجانبية أيضا. وتتوفر أيضا قضبان فولاذية داخل الأبواب للحماية الجانبية مع إمكانية تشغيل الأضواء عن بعد ونظام الإنذار في حالات الطوارئ. كما يمكن تركيب نظام «تراكر» لمتابعة موقع السيارة في حالات السرقة.
تجربة السيارة تثبت سهولة التحكم والانطلاق السريع والثبات في المناورات الشاقة. وهي تستفيد من الجيل الثاني من نظام التحكم المغناطيسي في التعليق الذي يتعامل بكفاءة غير عادية مع مختلف أسطح الطرق. وهو يقرأ معلومات سطح الطريق آلاف المرات في الثانية ويمنح السائق شعورا بالقدرة على التحكم في كل الظروف.

وفي الفئة المكشوفة لا يشعر السائق بأي ذبذبة في الجسم أثناء الانطلاق، وعلى رغم زيادة الوزن بنحو 60 كيلوغراما لاستيعاب نظام طي السقف إلا أن الانطلاق المتأهب يبقى مع الفئة المكشوفة أيضا. كما أنها تتيح فرصة سماع نغمة أنابيب العادم عند تغيير السرعات والانطلاق السريع.

وتختلف الآراء حول تفضيل الناقل اليدوي أو الأوتوماتيكي في سيارات كامارو. وفي الفئة «الكوبيه» يعتقد البعض أن استخدام النظام اليدوي أفضل، أما في الفئة المكشوفة فإن الانطلاق الوثير على الطرق السريعة يجعل اختيار الناقل الأوتوماتيكي هو الخيار المفضل. ويتعامل الناقل الأوتوماتيكي بكفاءة مع كل السرعات ويمكنه أن يلبي مطالب التسارع المباغت لتخطي سيارات أخرى. أما النظام اليدوي فهو لا يتسامح مع من ينسى نقل السرعة. وإذا نسي السائق نقل السرعة الأولى للثانية سوف تستمر السيارة في هذه السرعة حتى الخطوط الحمراء لدورات المحرك.

وتوفر الشركة للسيارة إمكانية إدخال بعض التعديلات من أجل الاستخدام في السباقات على المضمار، منها إطارات خاصة من «غووديير» اسمها «إيغل 1». وتضمن هذه الإطارات الالتصاق بسطح الطريق على المضمار وخوض المنحنيات بسرعات عالية.

واكتسبت «كامارو» في عام 2013 خمس نجوم في تصنيف درجة الأمان في الولايات المتحدة، وهي أعلى الدرجات المتاحة. ومن المتوقع أن تحتدم المنافسة مرة أخرى بين «كامارو» و«موستانغ» في الأسواق هذا العام، ولكل سيارة معجبيها.

إلا أن أحد المآخذ على سيارة «كامارو» مجال الرؤية المحدود للسائق، ويعود ذلك إلى تصميم السيارة الذي يتضمن غطاء محرك عريض ومرتفع مع سقف منخفض مما يترك المجال لنافذة أمامية ضيقة بعض الشيء. هذا بالإضافة إلى ضيق زوايا الرؤية الخلفية وهي صفة لا تقتصر على كامارو وحدها بل تعتبر صفة عامة لكافة سيارات الكوبيه الرياضية.

المصدر: الشرق الاوسط

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شيفروليه «كامارو 2013» تواصل تطوير رشاقتها وتتزود بنظام ملاحة جديد للمرة الأولى في تاريخها

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
838

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
روابط مميزة