الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › "الدستور" يكشف أسباب اختفاء أفلام سيناء

صورة الخبر: أفلام سيناء
أفلام سيناء

ذكرى تحرير سيناء، تلك المناسبة القومية التي أعادت لمصر وشعبها كرامتهم بعودة اخر شبر في ارض الفيروز الحبيبة التى ارتوت بدماء جنودنا البواسل ومع عبق تاريخ لاينضب من عطاء ابنائه المخلصين.

ومع اهمية تجسيد الملحمة الوطنية على ارض سيناء التي لا نجد العمل علي نهضتها مجرد شعارات يرفعها البعض من صناع السينما، فبالرغم من زخم الإنتاج التلفزيونى والمسرحى والسينمائى فإن هذا الإنتاج لم يفكر فى العبور للبر الشرقى من القناة والدخول إلى أرض الفيروز إلا بعدد قليل جدا من الأعمال الفنية.

بالرغم من أن الامال السينمائيه هى الأقدر فى التعبير عن حال أهالى هذه الرقعة الغالية من أرض مصر، وبالرغم ما تتميز به من طبيعة ساحرة ومناظر خلابة إضافة إلى التنوع البشرى والإنسانى من بدو وحضر ومزارعين .

فإذا نظرنا إلى السينما المصرية التى تخطى إنتاجها ألاف الأفلام سنجد أن إنتاجها من الأعمال التى يتعرض مضمونها لهذه الأرض المقدسة وساكنى هذه الرقعة لا يتخطى أصابع الايدي كان اخرها فيلم "أسد سيناء الذي يتحدث عن بطولات الجيش المصري في حرب أكتوبر، وعن فرقة صاعقة ضحت بحياتها من أجل النصر" و"الفيلم " بطولة عمرو رمزي ورامي وحيد ومصطفى عباس وماهر عصام والفنان حمدي الوزير وصبري عبدالمنعم وإخراج حسن السيد.

كما أن اغلب الاعمال فقد أتم إنتاجها وتنفيذها فى فترتى السبعينيات والثمانينيات من القرن المنصرف،التي قدم معظمها المخرج الكبير محمد راضي صاحب اشهر سلسلة من الافلام الوطنية التى جسدت اروع اللحظات التاريخية الذي يمثل جزءاً من تاريخ وطن شاهد على عصر بطولى متفرد من أبرزها "الرصاصة لا تزال فى جيبى" و"الوفاء العظيم" و"العمر لحظة" و"أبناء الصمت " والفيلمين الاخريين تم طرحهما فى عهد الرئيس الراحل السادات لانه كان يعى جيدآ دور الفن كقوة ناعمة فى المجتمع المصرى.

وقد تم وقتها ولاول مرة فى السينما المصرية تقديم معارك شارك فى تصويرها الجنود الحققين الذين شاركوا على الجبهة مما زاد المصداقية واشعل حماس فريق العمل كله باستحضارهم الاحداث الواقعية وكان وقتها صورة الحرب والنصر قريبة ومع تسخير وتوفير كافة الامكانيات من الجهات المعنية خرج لنا فيلم ابناء الصمت والعمر لحظة بهذه الصورة الرائعة التى تليق بملحمة شعب دافع عن وطنه وجيش قدم روحه فداء لتراب ارضه وغيرها من الافلام الوطنيه الهامه ..التي احتل فيها الفنان محمود يس المركز الأول من حيث المشاركة فى أكبر عدد من هذه الأفلام.

وهناك أيضا فيلم "فتاة من إسرائيل " الذى أنتج فى أواخر التسيعنيات وتعرض لمشاكل زواج الشباب المصرى من الفتيات الصهيونيات فى محاولة منهم للسيطر على الإنسان والأرض المصرية بدعاوى السلام وهذا يتماس مع إحدى أهم المشاكل التى تعرض الأمن القومى للخطر حيث يرتبط الآلاف من أبناء سيناء بزيجات من فتيات صهيونيات.
فيما تسبب فيلم "المصلحة" للمخرجة ساندرا وتأليف وائل عبد الله بطولة أحمد عز وأحمد السقا في غضب ابناء سيناء من الصورة التى أظهرت أهل سيناء على أنهم مجموعة من المهربين والمجرمين ومخترقى القانون مما دفع بـ"ائتلاف أبناء سيناء" بعد عرضه لإصدار بيان يتهم الفيلم بأنه يهين أهالى سيناء وأنه يعد نوعًا من الحرب النفسيهة ضد أهالى سيناء الشرفاء، وطالب صناع الفيلم بالاعتزار. وعن اسباب غياب انتاج العديد من الافلام عن ارض سيناء أو توثيق حرب اكتوبر .

قال المخرج محمد فاضل: الأزمة تنقسم إلى أكثر من جزء، الأول في الكتابة عن الحرب وكواليسها وأهم ما دار فيها على المستوى العسكري والسياسي، والسبب الثاني في الدولة نفسها التي تتعامل مع سيناريوهات حرب أكتوبر بنوع من التعنت دون إبداء أسباب، وسبق واتفقت مع جهاز السينما ومدينة الإنتاج الإعلامي على عمل درامي مأخوذ عن كتاب "الخديعة"، لصلاح قبضايا الذي يتناول خطة الخداع الاستراتيجي التي كانت أحد الأسباب الرئيسية لنجاح الحرب، وكتب له السيناريو والمعالجة عاطف بشاي.

ورغم حصولنا على موافقات مبدئية، فوجئنا بقرار بالاعتذار عن المشروع, ولكن نامل فى تفعيل المادة التى تنص فى الدستور الجديد على "أن تلتزم الدولة برعاية المناطق الحدودية مثل سيناء و النوبة, حين ذلك الوقت يمكن تقديم اعمال حقيقية.

فيما قال الفنان عزت العلايلى، الذى قام ببطولة فيلم "الطريق إلى إيلات" :دعم الدولة أمر مهم ورئيسى لتقديم مثل هذه النوعية من الأفلام، التى لا تحتوى على مقومات شباك التذاكر، بشكل يجعل منتجى القطاع الخاص يتحمسون لتقديمها، خاصة مع التكلفة الإنتاجية المرتفعة التى تحتاجها.

وتابع: أذكر أنه فى أثناء تقديمنا لفيلم الطريق إلى إيلات أننا وجدنا مساندة قوية، مادية ومعنوية، من القوات البحرية، وأتصور أنه كان من المستحيل أن يخرج الفيلم بهذه الصورة وهذا المستوى المشرف إذا لم يتوافر هذا الدعم بالشكل الذى حدث، وفى الفترة المقبلة أتعشم أن تلتفت الدولة لأهمية تقديم أعمال عن القوات المسلحة وبطولاتها، وبالتحديد فى تلك الفترة الدقيقة من عمر الوطن، خاصة أنه توجد حالة من التجاوب الشديد بين الشارع المصرى والقوات المسلحة، بعد الدور المهم الذى قامت به فى سبيل إنجاح ثورتى يناير ويونيو، وفى رأيى أنه اذا تحمست الدولة لتقديم عمل متكامل عن هذه المرحلة، سيكون له صدى قوى فى جميع أرجاء العالم.

وأشار المخرج الكبير على عبد الخالق إلى أن تهميش سيناء وأهلها ليس توجها شخصيا بقدر ما هو توجه دولة لا ترى سيناء جزءاً فعالاً منها يمكن أن يتم استغلاله اقتصادياً بشكل جيد ولا يتم التعامل مع البدو من أهل سيناء على أنهم مواطنون مصريون يستحقون الرعاية والاهتمام وتوفير كل ما هو آدمى من تعليم وصحة وثقافة وفن فهل يعقل أن سيناء بمساحتها وتاريخها لا يوجد بها دور عرض سينمائية ترفه عن أهلها أو ثقافة جماهيرية يتم من خلالها اكتشاف المواهب كل هذا دور دولة وليس دور اشخاص, تحدث عبدالخالق عن أزمة المسلسل ومخاوف الفنانين من الحد من حرية الإبداع وضبابية الرؤية تجاه الفن.

وأضاف، الكل يعلم خلافى مع شركة صوت القاهرة بسبب مسلسل "الأشباح" فقد كتبه إبراهيم مسعود منذ 12 عاماً، وهو بالمناسبة من ملفات المخابرات ويحكى بطولات بدو سيناء فى حرب الاستنزاف, ومنذ عام تحمس المؤلف لتنفيذ المسلسل خاصة بعد ثورة يناير، وكان الهدف توجيه الانتباه إلى سيناء التى أهملها النظام القديم.

وتابع: بكل أسف رفض سعد عباس العمل بحجة أن تكاليف الإنتاج كبيرة علماً بأن هناك أعمالاً أعلى تكلفة من مسلسل الأشباح تحمست لها «صوت القاهرة» وأنتجتها، ورغم ذلك لم يتحمس التليفزيون لشرائها, وحاولت إقناع المسئولين فى صوت القاهرة بأهمية هذا العمل الوطنى فى هذا التوقيت الذى تشتعل فيه سيناء لكن بلا جدوى، ومن خلال تجربتى أقول إننا فى مواقع كثيرة نفتقد للمسئولين الذين يمتلكون الحس الوطنى نحتاج لنموذج مثل مدحت زكى الذى كان يدير قطاع الإنتاج فى التليفزيون بمنطق المنتج الخاص ولذا قدم أعمالاً رائعة.

المصدر: الدستور

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "الدستور" يكشف أسباب اختفاء أفلام سيناء

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
58197

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة