الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › نجيب محفوظ وأحلام «الشروق» المزورة.. بعد 9 سنوات من الرحيل

صورة الخبر: نجيب محفوظ
نجيب محفوظ

يدون كتابته التي يغزلها من ياسمين الأبجدية، وشجيرات الحارة المنزوية بنفسها عن آفاق الخصام والصراعات الكبيرة، تلك الشجيرات التي تكتفي بمشكلاتها الصغيرة التي تبدو في عينها الدنيا وما فيها، فيفرد للحارات وتعاريج سدودها وشقوق حيطانها آلافًا من الأوراق، وعمرًا كاملا أمضاه في عشق تأملها.

«نجيب محفوظ» نظارة سوداء تخفي خلفها أفق عينيه الباحثتين عن هدير الكلمات البسيطة، تلك التي لا تحتاج المعاجم والفهارس لفهمها، يلتقط منها ما يشاء وينسجها على الشاكلة التي يهواها قلبه، ويحلم بها نعم الأحلام.

أحلام محفوظ التي راح يكتبها بكلتا يديه حلم وراء الآخر، قبل وفاته، إلى أن وهنت يديه وفقدتا قدرتيهما على مزاولة الكتابة، لم تجد أحلام محفوظ آنذاك مفرًا لحبر الأوراق سوى أن يحفظها عن ظهر قلب، ويمليها على الحاج صبري الذي راح يكتبها ويدونها له، والتي نشر جزءًا منها فيما سبق.

أحلام مزورة
وتستكمل دار الشروق للنشر والتوزيع، نشر تلك الأحلام التي جمعتها في كتاب جديد يحمل عنوان «نجيب محفوظ.. أحلام فترة النقاهة»، وهو الكتاب الذي أثار جدلا واسعًا بين الكثير من المثقفين والصحف، ودار الشروق التي تم اتهامها بتزوير تلك الأحلام، ويستند المدعون في تهمتهم إلى عدد من الأدلة والبراهين المنطقية، والتي تأتي على النحو التالي:

دلائل
إن الكتاب يبدأ بالحلم رقم 200 على الرغم من أن الجزء الأول من الكتاب توقف عند الحلم رقم 239، وهو ما يثبت أن تلك الأحلام التي نشرتها الشروق لم يكتبها محفوظ، في إشارة إلى أنه من المنطقي أن يبدأ الجزء الثاني من الكتاب بالحلم رقم 240، إضافة إلى أنه بعد توقف محفوظ عن كتابة أحلامه بيده واعتمد على سكرتيره كان يقوم بتوقيع كل حلم بيده، وهذا واضح في صور الأحلام الضوئية المنشورة في كتاب «نصف الدنيا» التذكارى، ولكن لا وجود لتوقيع واحدا لمحفوظ في أحلام الشروق.

كما استند ناقدي الكتاب على ذريعة الأخطاء اللغوية التي تم اكتشافها في الكتابة وصور الأحلام المرفقة بالكتاب، ما اعتبره الناقدون أنه أكبر دليل على تزوير أحلام محفوظ التي خرجت إلى النور عقب 9 سنوات من رحيله.

لم تصمت دار الشروق أمام تلك الاتهامات التي انهالت عليها خلال اليومين الماضيين، ليرد على الأمر بذكره لوقائع عثوره على الكتاب، والتي لم يصدقها المعون أيضًا وشككوا في صدقها:
بدأ الأمر بمكالمة هاتفية من ابنتى نجيب محفوظ لتخبرا دار الشروق أن هناك أوراقًا في صندوق صغير، عثرتا عليه بعد وفاة والدتهما، وكانتا في حيرة هل هذه الأوراق المكتوبة بخط الحاج صبرى، والتي يتضح منها أنها تخص «أحلام فترة النقاهة» منشورة من قبل أم لا؟

بعد المكالمة أدرك المهندس إبراهيم المعلم، رئيس مجلس إدارة دار الشروق، حسب تأكيده في كلمته المنشورة بالكتاب، أنه قد يكون أمام كنز أدبى وثروة ثقافية يُكشف عنها بعد 9 سنوات من وفاة الأديب العالمى، ومفاجأة روائية تضع حلا سعيدًا للغز الذي حيرنا وأصفياءه لسنوات: أين ذهبت «أحلام فترة النقاهة» الأخيرة التي دأب على إبداعها ثم تقليبها ومراجعتها بينه وبين نفسه، إلى أن يرضى عنها تماما فيحفظها عن ظهر قلب: بالكلمة والفصلة والنقطة، ثم يمليها على كاتب أحلامه، سأل المعلم: «ثم أين ذهبت الأحلام التي تحقق ما سبق أن أكده لهم من أن مجموع ما كتبه  ـ ما نُشر، وما لم يُنشر بعد ـ يربو على الـ 500 حلم».

المصدر: فيتو

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على نجيب محفوظ وأحلام «الشروق» المزورة.. بعد 9 سنوات من الرحيل

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
57597

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة