الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › العقاد يكتب: الإرادة فضيلة الفضائل في الصيام

صورة الخبر: الأديب عباس محمود العقاد
الأديب عباس محمود العقاد

في شهر رمضان من عام 1955 كتب الأديب عباس محمود العقاد مقالًا في مجلة «الهلال» تحت عنوان «رمضان شهر الإرادة» يقول فيه:
كل منا رجل من رجل الأعمال أو شاعر أو سفير أوكاتب وصحفى ومنا المسلمون والمسيحيون، وفى جلسة بيننا جرى حديث الصحة ونظام التغذية المفضل فقال رجل الأعمال «إننى تعودت بين حين وحين أن أصوم أسبوعًا أو أسبوعين عن كل طعام غير السوائل وأفضل منها عصير البرتقال.

قال السفير «إننى أصوم فترة كهذه وأكتفى فيها كل يوم بوجبة أو وجبتين من اللبن.

قلت إننى أعالج الصوم مرة في كل أسبوع وأختار يومًا من أيامه للصوم عن كل طعام غير السوائل وأفضل منها مغلى البادونج أو عصير الليمون الحلو أو عصير البرتقال وقد أحتاج في أيام الأسبوع الأخرى إلى إسقاط وجبة من الوجبات الثلاث وأكثر ما تكون وجبة العشاء.

لا أذكر مما قيل في هذا المعنى غير ما تقدم ولكننى على يقين أن القارئ سمع في مجالسه قبل ما سمعنا في ذلك المجلس أو في غيره، فإن لم يسمع حديثًا عن الصيام لإصلاح المعدة سمع حديثًا عنه لاجتناب السمنة أو لزيادة تغذية الجسم أو سمع عن الصيام السياسي الذي يراد به فرض رأى أو الاحتجاج على معاملة،فليس أكثر من أنواع الصيام هذه الأيام.

لا حاجة إلا عن الكلام عن أنواع الصيام التي يعالجها الجنس اللطيف حرصًا على الرشاقة أو رياضة له في سبيل الجمال والنشاط مثل حديث الصيام هذا في كل بيت وكل ناد.
إن زماننا تزيد فيه ألوان الصيام ويكثر فيه الاهتمام بالصيام على اختلاف أنواعه.
الصيام الذي فرضته الأديان أحق الأنواع بالبحث عن دواعيه ومعانيه، أما حكمة الصيام في الأديان الكتابية فهى محصورة في أغراض تعذيب النفس والتكفير عن الخطايا والسيئات وتربية الأخلاق.
الدين الإسلامى هو الدين الكتابى الوحيد الذي فرض كتابه الصيام فترة معينة من الزمن.. ولا خلاف بين الآئمة في الحكمة المقصودة بهذه الفريضة وهى تقويم الأخلاق وتربيتها.
فمن الجائز كثيرًا أن صيام الغنى يعلمه الرحمة بالفقير ولكنه مقصد ككل فريضة عامة لا يختص بإنسان ولا بطائفة من الناس، أما الخلق الذي يعم الأغنياء والفقراء فهو الإرادة وهى الزم الصفات لكل إنسان.. فلا قوام للفرائض والفضائل جميعًا يغير هذه الإرادة وهى لأزمة للفقير لزومها للغنى.. فالإرادة إذا هي فضيلة الفضائل في الصيام.

المصدر: فيتو

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على العقاد يكتب: الإرادة فضيلة الفضائل في الصيام

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
93729

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة