الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › «معجزة للعلاقات».. دليل النجاة من «الاضطرابات» العاطفية

صورة الخبر: «معجزة للعلاقات».. دليل النجاة من «الاضطرابات» العاطفية
«معجزة للعلاقات».. دليل النجاة من «الاضطرابات» العاطفية

تشعر باليأس الشديد لما آلت له علاقاتك الأسرية والعاطفية، ولا تجد حلا مرضيا لها، وربما تعتبر أنك فى حاجة إلى معجزة لإصلاح ما أفسدته عبر سنوات طويلة.

كتاب «معجزة للعلاقات» يعلمك كيف تعيد الإمساك بالحب وأن تشعله من جديد، وتزيد من عمقه، وتجد الحل لصراعات قائمة وملحة عبر البحث عن احتياجاتك الحقيقية العميقة.

كلوى مادانيس مؤلفة الكتاب هى واحدة من الرواد فى مجال العلاج الأسرى، ومؤلفة ستة كتب تعد المراجع الأساسية فى هذا المجال، ونجحت فى مساعدة آلاف الأزواج على إصلاح علاقاتهم وإعادة بناء علاقات قوية وعميقة ومرضية.

يأخذك الكتاب فى رحلة لتستكشف النموذج الخاص بك للعالم قناعاتك، واحتياجاتك، وينقل إليك بسلاسة الخطوات السبع الرئيسية لإحداث معجزة فى أى علاقة تؤرق حياتك ليصل بك فى نهاية الرحلة إلى أن العطاء هو السبيل لتحقيق كل احتياجاتك الحقيقية. فهو يحقق لك التوازن النفسى بين الحاجات الخمس الأساسية المتمثلة فى اليقين بأن لدينا ما نساهم به، والتنوع الذى يكسر رتابة الشعور القوى باليقين، كما أن الالتزام بالعطاء يضعنا فى المرتبة غير التقليدية للبشر، وتنمى مساعدة الآخرين فى الشعور بالتواصل فيما بيننا.

خطوتك الأولى لتحقيق المعجزة تبدأ بفهم نموذجك للعالم ونموذج الطرف الآخر وتحويل التركيز من لحظة الصراع الراهنة إلى الحاجات غير المشبعة التى تسببت فى وجود الصراع والتعرف على الحاجات التى تعطى لها أنت والطرف الآخر القيمة الأعلى، ولكى تكون العلاقة ناجحة على المدى البعيد فإن الحاجة إلى الحب والاتصال عادة ما تكون فى المقدمة بالنسبة للطرفين.

الخطوة الثانية وفقاً للكتاب هى استخدام وسيلة لرفع مستوى الألم، فالتغيير لا يحدث إلا عندما تكتشف أن هناك ألماً فورياً من عدم التغيير الآن ومتعة فورية بالتغيير فبعض الأشخاص لا يتحفزون إلا عندما يكون عدم التغير مسببا للألم أو مسببا للخوف من التألم من نفسه أو الآخرين، ولكن قد يكون الصراع مع الآخر هو أكبر حافز للتغيير، فنفضل أن نتغير على أن نفقد الآخر.

أما الخطوة الثالثة، فتعتمد على تعطيل الأنماط المدمرة، فعلى سبيل المثال إن كنت معتادا على الشجار مع زوجتك فى مكان وزمان معينين فعليك أن ترتب موعدا لتتشاجرا فيه، ولأنه ليس شجارا تلقائيا فإنه يجعلكما تعيدان النظر فى الطريقة التى تتشاجران بها.
أعط للمشكلة تعريفا يمكنك من حلها: فالطريقة التى تعرف بها المشكلة تحسم قدرتك على حلها، فنجاحنا يعتمد على الكيفية التى شكلنا بها المسألة. فمثلا الاكتئاب يصعب التعامل معه، بينما حالة الملل يمكن كسرها بسهولة، كما أنه من الصعب حل مشكلة عدم التوافق مقارنة بتحسين التواصل مع الطرف الآخر.

الخطوة الخامسة: اختلاق بدائل تعطى قوة: بمجرد تعطيل الأنماط المعتادة يجب أن تجد بدائل لها قوة الأنماط القديمة نفسها، ويتسع خيالنا لعدد لا نهائى من الطرق البديلة التى يمكن استخدامها لخلق قناعات جديدة. ابتكر بدائل جديدة للغة والقرارات والقناعات.

شجع نفسك وشريك حياتك على التفكير والتصرف بطريقة مختلفة، تذكر لحظات الماضى القوية التى جمعتكما، وتذكر أنك لن تتمكن من استبعاد سلوك أو قناعة إلا باستبدالها بشىء يشبع أو يفوق إشباعاً الحاجات التى كان يلبيها السلوك السابق.

وأخيراً تاكد أن التغيير الإيجابى سيستمر فى المستقبل، من خلال توقع العقبات التى قد تظهر والحلول التى تساعدكما على تخطيها وتخيل السعادة التى تنتظركما بصناعة هذا التغيير، واربطه بغاية أسمى، بأعلى آمالك من العلاقة التى أحدثت تغييراً من أجل الحفاظ عليها والفائدة العائدة على حياتك ككل.

المصدر: المصرى اليوم | يمنى مختار

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «معجزة للعلاقات».. دليل النجاة من «الاضطرابات» العاطفية

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
99410

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة