الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › «الحرب الخلفية» في «فلسطين تحت المجهر» اليوم على «الجزيرة»

صورة الخبر: «الحرب الخلفية» في «فلسطين تحت المجهر» اليوم على «الجزيرة»
«الحرب الخلفية» في «فلسطين تحت المجهر» اليوم على «الجزيرة»

تتناول حلقة اليوم الأربعاء من برنامج «فلسطين تحت المجهر» على شاشة «الجزيرة» الإخبارية موضوع المواجهات بين أنصار الفلسطينيين وأنصار الإسرائيليين في بريطانيا، وتبرز كيف يتعاطف الرأي العام البريطاني مع الفلسطينيين بسبب عدالة قضيتهم، وذلك من خلال هذه الحلقة التي تحمل عنوان «الحرب الخلفية»، والتي تسلط الضوء على تلك الحرب الوجودية بين معسكرين تتفاوت فيهما القدرات، بعد أن قامت كاميرا البرنامج وطوال أشهر طويلة برصد المواجهات بين أنصار فلسطين وأنصار إسرائيل في العديد من الميادين، حيث كانت البداية مع قصة تشييد كنيسة «ساينت جيمس» كمجسم يحاكي جدار الفصل العنصري الإسرائيلي في قلب العاصمة البريطانية لندن، حيث كانت الكنيسة تعبر عن رفضها لجدار الفصل العنصري، وتحرض المجتمع البريطاني على التحرك ضده، وهو ما استنفر المجموعات الداعمة لإسرائيل وحملها على التصدي لهذه الفعالية.
وترصد كاميرا الجزيرة احتجاجات ضد هذه الفعالية على أبواب الكنيسة وفي وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، كما تعرض الحلقة لتنامي الرفض بين قيادات مسيحية غربية لبعض السياسات الإسرائيلية، وهو ما وضعها في مواجهة مع أنصار إسرائيل، وفضلًا عن ذلك تقف الحلقة عند المواجهات التي نشبت بين أنصار فلسطين وأنصار إسرائيل في المملكة المتحدة بشكل خاص، وترصد عن قرب حربًا لا تكاد تتوقف بين الطرفين، في محاولة كل منهما كسب الرأي العام البريطاني ومحاصرة أشخاص الطرف المقابل وتشويه روايتهم والتشويش عليها، خاصة أن البرنامج يبرز تحركات مجموعات من الفلسطينيين والغربيين الذين التقوا واتفقوا من أجل الدفاع عن حق الفلسطينيين في وطن غير منقوص السيادة، مقابل مجموعات أخرى تبرر لإسرائيل ما تقوم به من اعتداءات متكررة بحق الفلسطينيين وأرضهم، وذلك في سياق حرب تديرها لوبيات موالية لإسرائيل من أجل إسكات صوت الفلسطينيين وأنصارهم في الشتات ومحاصرة تحركاتهم، بينما يصر أنصار فلسطين على استثمار كل مناسبة من أجل كشف الممارسات الإسرائيلية والتحريض ضدها.
ومعلوم أن هذه الحلقة التي أنتجتها قناة الجزيرة كانت من إخراج المخرج الفلسطيني محمد الصعيدي الذي يقول حول ظروف تصويرها: رصدت مع فريقي بعض جوانب هذه الحرب، وحاولنا تجسيدها في عمل وثائقي، وهكذا وعلى مدى نحو عامين تحلت خلالها كاميرا الفيلم بالصبر، تم رصد مواجهات كانت حلبتها القضاء، كما في قضية الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، الذي أصدرت الحكومة البريطانية قراراً بترحيله من بريطانيا بعد تحريك مؤسسة يهودية شكوى ضده.
ومواجهة أخرى دارت أقصى جنوب المملكة المتحدة على أبواب متجر (إيكو ستريم) الإسرائيلي وانتهت بإغلاقه، واشتباك آخر في أقصى شمال بريطانيا نشب على هامش حفل لأهم مؤسسات جمع التبرعات لصالح إسرائيل، وأخيراً وليس آخراً مواجهة متجددة في الجامعات البريطانية لمنع بعض أنصار فلسطين من الحديث في محاضرات وندوات.
ويؤكد مخرج الفيلم أنه ورغم كونه فلسطينيًّا إلا أنه حاول قدر الإمكان إشراك أنصار إسرائيل في الفيلم على اعتبار أنه يرصد مواجهة بين طرفين، وذلك في محاولة لتقريب صورة هذه الحرب الساخنة للمشاهد، حيث تم طرق أبواب ست مؤسسات تمثلها وتدعمها، إلا أنه لم يستجب منها إلا واحدة فقط، مشيراً إلى أن لدى كلا الطرفين المتصارعين إيمان كبير بقضيته واستبساله في إقناع المجتمع البريطاني بعدالتها من جهة، ومحاولة تسديد ضربة للخصم من حيث لا يحتسب، إضافة لاعتماد الجانبين على التواصل المباشر مع الجمهور وتقديم روايته له والنزول إلى الشارع والميدان للتأثير على الرأي العام، والاستفادة من كل الأدوات القانونية لكسب جولة النزال مع الطرف المقابل، ليؤكد في كلمة له حول الفيلم تم نشرها على صفحة البرنامج بموقع «الجزيرة نت» أن ما انتهى إليه المشهد في بريطانيا مع عام ٢٠١٥ وما رصده في هذا الفيلم هو تفوق أنصار فلسطين على خصومهم في كسب الجمهور البريطاني، وتزايد أعداد المؤمنين بالقضية الفلسطينية بين النخب المثقفة، ولا أدل على ذلك -باعتقاده- من حجم المظاهرات اللافت وغير المسبوق إبان العدوان الإسرائيلي على غزة عام ٢٠١٤، والتي خرجت مساندة للفلسطينيين، مقابل مظاهرات محدودة نسبياً نظمها أنصار إسرائيل رغم سيطرتهم على دوائر صنع القرار البريطاني خصوصا والأوروبي عموما، وإن كان تصويت البرلمانات البريطانية مؤخرا على الاعتراف بدولة فلسطينية يعد انتصارا جديدا يحققه أنصار فلسطين في الأوساط البرلمانية.
يشار إلى أن حلقة «الحرب الخلفية» من برنامج «فلسطين تحت المجهر» ستبث على شاشة الجزيرة الإخبارية اليوم الأربعاء الساعة الخامسة وخمس دقائق مساء مع إعادة يوم الخميس الساعة العاشرة و5 دقائق صباحا والسبت الساعة الخامسة و5 دقائق صباحا.

المصدر: العرب

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «الحرب الخلفية» في «فلسطين تحت المجهر» اليوم على «الجزيرة»

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
39413

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة