الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار التكنولوجيا والعلومإكتشافات وفضاء وعلوم › علماء يحققون إنجازً جديدًا في خليج «تامبا» الأمريكي: «زراعة أعشاب البحر»

صورة الخبر: أعشاب
أعشاب

حين ابتلي خليج تامبا منذ عقدين من الزمن بمشكلة تكرار نفوق الأسماك المقترن بالمياه الموحلة ذات العكارة كان العلماء الذين هبوا لنجدة الخليج واعادته للحياة -من خلال اعادة زراعة أعشاب البحر في قاع الخليج التي كانت مزدهرة يوما ما- متشككين في انجاز هذه المهمة اثناء حياتهم.

إلا أن هذه المهمة كللت بالنجاح الآن فيما تشير البيانات الحديثة إلى ان أعشاب البحر في خليج تامبا وصلت إلى مستويات لم تحدث من قبل منذ خمسينات القرن الماضي قبل ان تنطلق أنشطة التنمية العمرانية بسرعة الصاروخ على طول الساحل الغربي لفلوريدا فيما ارتفع مستوى التلوث بالنيتروجين في مياه الخليج.

ولاقى أحياء خليج تامبا إشادات بوصفه نموذجا لما يجب ان تكون عليه الخلجان وترددت أصداؤه لدى مجتمعات امريكية أخرى تسعى إلى استعادة مواطن المعيشة الساحلية المتضررة وذلك بموجب قانون المياه النظيفة بدءا من خليج تشيسابيك في منطقة وسط الاطلسي وحتى خليج سان فرانسيسكو.

وتوفر مثل هذه الخلجان والمصبات -حيث تختلط بها مياه الأنهار العذبة بمياه البحر المالحة- موطنا أو بيئة لتربية تشكيلة متنوعة من الأحياء البحرية منها معظم أنواع الأسماك التي تباع تجاريا ويقول الخبراء إن عودة الحياة المزدهرة إلى خليج تامبا تبدو مثيرة للغاية لانه لا يوجد مثيل يضارعها، «ريتش باتويك» المدير المشارك للعلوم لدى برنامج خليج تشيسابيك التابع للوكالة الأمريكية للحماية البيئية «يبرهن هذا على ان بالامكان انجاز المشروع انها سمعة طيبة لهم لانهم انجزوه وقدموا نموذجا عظيما مشرفا».

كان تطهير أضخم خليج للمياه المفتوحة في فلوريدا أقل إثارة للجدل السياسي من خليج تشيسابيك الذي يحتفظ بكثافة سكانية عالية تمتد عبر ست ولايات فضلا عن صناعات زراعية متجذرة.

وأبرزت جماعة «تامبا باي ووتش» غير الهادفة للربح الشق الخاص بالحفاظ على البيئة وركزت على الوقت والاموال التي انفقت لاعادة خليج تامبا إلى سابق رونقه وهو الذي يغطي مساحة 1036 كيلومترا مربعا.

وخلال جولة لفريق من الباحثين إلى خليج تامبا في الآونة الاخيرة -فيما كانت الدلافين تتقافز مرحة- قام بتفقد قيعان أعشاب البحر التي أعيدت زراعتها لتلافي الأضرار الناجمة عن القوارب.
كانت المياه صافية وأمكن مشاهدة الأسماك الصغيرة وهي تسبح بين أعشاب البحر وصاح اريك بليج عالم البيئة «إنه مشهد في غاية الروعة. هناك الكثير من كل شيء». وذلك فيما كان يقيس طول أعشاب البحر.

وعندما كان خليج تامبا موقعا آسنا لإلقاء النفايات في سبعينات القرن الماضي أوحت هذه الظروف في الخليج إلى السكان بتقديم التماس لتطهير المكان مطالبين بالمياه النظيفة وتحسين ظروف صيد الاسماك فضلا عن اتاحة رياضة السباحة دون ان تلتصق الطحالب باجسامهم.

كانت أعشاب البحر هي الحل فهي تحتاج كي تنمو لضوء الشمس الذي يتسلل من خلال صفحة الماء الصافية ما يعد مؤشرا على صفاء المياه. وتوفر هذه الأعشاب بيئة خصبة لتربية الاسماك مع تهيئة منظومة تحتضن السلسلة الغذائية.

وقالت هولي جرينينج المدير التنفيذي لبرنامج خليج تامبا الذي أنشئ اتحاديا عام 1990 لتنسيق اعادته إلى حيز الوجود في مراحله الاولى «كانت أعشاب البحر هي بؤرة الاهتمام الرئيسية لانه ينطوي على عدة جوانب».

وحددت المجموعة هدفا باستعادة مساحة تصل إلى 38 ألف فدان من أعشاب البحر -وهي الرقعة التي شوهدت في صور فوتوغرافية التقطت من الجو لخليج تامبا في خمسينات القرن الماضي- بعد هلاك نحو نصف هذه المساحة وتطلب ذلك معالجة الملوثات النيتروجينية المسؤول الرئيسي عن تعكير صفو مياه خليج تامبا حتى يتسنى لأعشاب البحر النمو الطبيعي. واعيدت زراعة مساحات صغيرة من هذه الأعشاب.

وفي نهاية المطاف استثمرت حكومات محلية وشركات مرافق وصناعات أخرى تستخدم الخليج مبلغ 500 مليون دولار في مشروعات للحد من التلوث بالنيتروجين بدءا من تطوير محطات معالجة مياه الصرف الصحي وحتى توليد الكهرباء من مصادر نظيفة.

وعلى النقيض ففي خليج تشيسابيك رفعت دعاوى قضائية بشأن التلوث من جانب جماعات الضغط العاملة في قطاع الزراعة وفيما يمتد أجل المعارك القانونية فلم يتضح إن كانت المنطقة ستفي باهداف الحد من التلوث التي تحددت لها مهلة تنقضي عام 2017 .

وقال وليام بيكر رئيس مؤسسة خليج تشيسابيك غير الهادفة للربح «إذا لم نتمكن من استعادة خليج تشيسابيك فلن يكون ذلك مبشرا بالخير لقدرة هذا البلد على تحقيق هدف المياه النظيفة في البحيرات العظمى وفي خليج المكسيك وفي خليج سان فرانسيسكو».

وفي برنامج خليج تامبا يبدو ان جرينينج غير مستعدة للتخلي عنه فقد أشارت إلى ان عدد سكان المنطقة آخذ في الزيادة بواقع مليون شخص خلال الفترة التي أعيد فيها اصلاح أعشاب البحر مشيرة إلى ان المستقبل يحمل في طياته المزيد من الخير.

وقالت «سيكون تحديا كبيرا ان نمضي قدما للحفاظ على ما انجزناه حتى الآن».

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على علماء يحققون إنجازً جديدًا في خليج «تامبا» الأمريكي: «زراعة أعشاب البحر»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
11104

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار العلم والتقنية