الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار التكنولوجيا والعلومتكنولوجيا واتصالات › 6عوامل تساعدك على اختيار تليفونك الذكى الجديد

صورة الخبر: 6عوامل تساعدك على اختيار تليفونك الذكى الجديد
6عوامل تساعدك على اختيار تليفونك الذكى الجديد

عندما يتعلق الأمر بشراء موبايل جديد، فإن من الصعب إقناع المستخدم بشركة أو موبايل معين، فالإنسان دائما يبحث عن الأفضل والأحدث والأرخص فى نفس الوقت، فيريد موبايل حديثا بشكل مختلف وإمكانيات جبارة، من كاميرا عالية الدقة وإمكانية تحميل التطبيقات المختلفة، والدخول على المواقع الاجتماعية، ولعب ألعاب الفيديو جيم الشهيرة، وإجراء المكالمات بسهولة، ورغم أن للموبايلات أشكالا وألوانا وأحجاما، إلا أن أى أحد ينوى شراء موبايل جديد يبحث عن الأفضل، ولأن الأفضل أمر نسبى، سنطلعكم على 6 معايير تساعدكم فى اختيار الموبايل الأفضل أو الأنسب لكم.

1-اختيار نظام التشغيل المناسب

تسيطر 4 أنظمة تشغيل مختلفة على سوق التليفونات الذكية فى العالم، وإن استبعدنا منهم نظام تشغيل بلاكبيرى بعد سقوط الشركة والخسائر التى تكبدتها مؤخرا، سنجد أن هناك ثلاثة أنظمة تشغيل تختلف فيما بينها فى الميزات والمتاجر الإلكترونية التابعة لها والتى تقدم للمستخدمين تجارب وتطبيقات مختلفة.

أندرويد.. الأكثر انتشارا

لم يتمكن نظام التشغيل التابع لشركة جوجل الأمريكية من تصدر قمة أنظمة التشغيل فى العالم دون سبب، فبالمقارنة مع نظامى تشغيل iOS وويندوز فون، يقدم أندرويد مجموعة خيارات أوسع بكثير من تلك التى تقدمها أنظمة التشغيل الأخرى، خاصة مع عمله على العديد من التليفونات الذكية المختلفة التصاميم والإمكانيات والأسعار، كما أن هناك شركات كثيرة تعتمد عليه بشكل أساسى كنظام تشغيل لها مثل الكوريتان سامسونج وإل جى، بالإضافة إلى موتورولا و HTC، وغيرها.

يتميز أندرويد بسهولة الاستخدام مقارنة بنظام iOS، كما أن جوجل تعمل دائما على تطويره، حيث يقدم بعض الميزات الجديدة مثل إمكانية فتح تطبيقين مختلفين فى آن واحد، وهى المزايا التى ظهرت فى أحدث تليفونات سامسونج الذكية، هذا بخلاف متجر جوجل بلاى والذى يضم أكثر من مليون تطبيق مختلف من بينها مجموعة كبيرة من الألعاب والتطبيقات المهمة، ولكن إن أردنا أن نكون موضوعيين فرغم مرونة نظام تشغيل أندرويد إلا أن بعض خيارات وإعدادات النظام قد تكون مشوشة وغير مفهومة وصعب التنقل فيها.

iOS.. الأكثر ذكاء
على الرغم من استحالة اختيار هاتف يعمل على iOS من أى شركة إلا أبل، إلا أن نظام التشغيل الذى تعمل عليه أجهزة آيفون صنف كنظام التشغيل الأكثر ذكاء فى العالم، وربما استطاع النظام أن يحصل على هذا الشرف بعد الإصلاحات الجذرية التى قامت بها أبل الأمريكية ـ التى تطوره ـ فى أحدث إصداراتها iOS 7 والذى شهد تحسنا فى الإعدادات، خاصة مع خلق مركز التحكم فى الإعدادات والذى أتاح امكانية تعديل وتغيير الإعدادات بسرعة فائقة. يتميز iOS أيضا بوجود متجر أبل الذى يضم مجموعة كبيرة من الألعاب والتطبيقات عالية الجودة مثل I Tunes.
ويندوز فون.. الأقل حظا
رغم سيطرة شركة مايكروسوفت على أنظمة تشغيل الكمبيوترات بإصدارات مختلفة من الويندوز، إلا أنها لم تستطع أن تحقق هذا فى نظام تشغيل التليفونات الذكية ويندوز فون، ولكن دعونا نعترف أن ويندوز فون لديه إمكانيات مميزة، فيمتلك واجهة ديناميكية يسهل تعديلها وتغييرها مع
خلفيات حية تظهر آخر التحديثات.

كما أنه يمتلك مزايا أخرى مثل توفير ألعاب إكس بوكس التابعة لمايكروسوفت بالإضافة إلى تطبيقات الأوفيس والـ Outlook، ووصلت التطبيقات الموجودة فى متجره مؤخرا لأكثر من 200 ألف تطبيق، ولكن مازال المتجر يضم 1/5 التطبيقات الموجودة على منصات أندرويد وiOS. ويرجع الفضل فى انتشار نظام ويندوز فون لشركة نوكيا التى اعتمدت على النظام فى سلسلة لوميا الأخيرة، والتى استطاعت أن تجذب الأنظار إليها وإلى مايكروسوفت.
2-الحصول على الحجم المثالى للشاشة
مصطلح فابلت جديد علينا كمصريين، فهو الموبايل الذى يزيد حجم شاشته عن 5 بوصات، ويقل عن 6.9 بوصة، ويمثل الآن أكثر من ربع التليفونات الذكية التى تباع فى الأسواق، حيث إن كان أقل من 5 يصبح موبايل، وإن زاد حجم الشاشة عن 6.9 بوصة أصبح حاسب لوحى (تابلت).
عليك أولا بتحديد الحجم الذى تريده، فإن كان اختيارك لموبايل بشاشة صغيرة، يمكنك شراء آيفون 5إس بشاشة 4 بوصة والذى يعتبر الجهاز الأكثر مبيعات فى أمريكا، أما إذا كنت تطمح لشاشة أكبر، فقم بنسيان نظام iOS لأن شاشات الهواتف العاملة عليه دائما ما تكون صغيرة، وعليك بالتفكير فى شراء فابلت ضمن الأجهزة العاملة على نظامى أندرويد وويندوز فون.
المقارنة بين الأحجام المختلفة ليست بالشىء اليسير، فالهواتف كبيرة الشاشة مثل سلسلة جالاكسى نوت التابعة لسامسونج وHTC One، ولوميا 1520، ستمنحك فرصا ممتعة لمشاهدة الفيديو ولعب الألعاب المشوقة، ولكن سيكون من الصعب التحكم فيها بيد واحدة.
3-ضع هذه المواصفات فى اعتبارك

سرعة المعالج عقل الموبايل

معالج أى موبايل هو عقله الذى يفكر به، فإن كان هذا المعالج سريعا سيتيح لك فرص فتح التطبيقات بسرعة وبسهولة، بالإضافة إلى لعب الألعاب بشكل سلس وسريع دون انتظار وقت طويل للتحميل. والآن أمامك الاختيار بين معالج سنابدراجون 800 والمتوفر فى الهواتف العاملة على نظامى أندرويد وويندوز فون، والذى يوفر التعامل مع المهام المتعددة، والرسوم الجرافيكية عالية المستوى، مثل سامسونج جالاكسى نوت3، أو نوكيا لوميا 1520. أما سنابدراجون 600 فهو موجود على أجهزة HTC One وسامسونج جلاكسى إس 4 برو، وموتو X، ويقدم سرعة جيدة لتلك الهواتف متوسطة التكلفة. أما فى الهواتف الأرخص فستجد معالج سنابدراجون 400، وهو معالج متواضع يتعامل مع المهام البسيطة واليومية، ولكن لم يتم تصميمه للتعامل مع الأنشطة الكثيفة والتعامل مع الرسوم الجرافيكية عالية المستوى. أما إن كنت لا تريد شراء هاتف على أنظمة أندرويد أو ويندوز فون، فأمامك أجهزة أبل مثل آيفون 5 إس ومعالجه A7 والذى يوفر قوة تردد 64 بت ويقدم سرعة عالية تتجاوز تقريبا ضعف الأداء الذى يقدمه آيفون 5 سى والذى يملك معالج A6.

دقة ووضوح الشاشة

حجم الشاشة مهم بالتأكيد، ولكن سطوع الشاشة وألوانها وضوؤها أشياء مهمة أيضا لا يجب إغفالها، فدقة 1080 بيكسل، هى أعلى دقة قد تجدها فى الموبايلات الموجودة فى الأسواق، ويليها 720 بيكسل، والتى تقدم دقة ووضوح جيدة أيضا. أيضا لابد النظر إلى تقنيات الشاشة المختلفة مثل الشاشة الأموليد والموجودة فى العديد من موبايلات سامسونج، وهى التقنية التى تميل لتقديم ألوان غنية جدا ومشبعة، أما الشاشات الـ LCD فهى تقدم تجربة رؤية أقرب إلى الواقع.

ذاكرة الوصول العشوائى (الرامات)

إن كان المعالج هو عقل الموبايل، فإن الرامات هى ذاكرته والتى تحدد مدى كفاءة أداء التليفون الذكى. ومعظم الشركات الموجودة تعتمد على رامات 2 أو 3 جيجا بايت فى موبايلاتها مرتفعة السعر، وأقل من 2 فى الموبايلات منخفضة التكلفة، فإن كنت تريد تحميل التطبيقات والتحويل بينهما بصورة أسرع، فإنك بحاجة إلى رامات أكثر من 2 جيجا بايت.

سعة التخزين (الذاكرة)

هل أنت من هؤلاء الذين يقومون بتحميل العديد من التطبيقات والصور ومقاطع الموسيقى والفيديو؟ إن كنت منهم فإنك بحاجة إلى سعة ذاكرة كبيرة، أما إن كان استخدامك للموبايل فى التحميل محدودا، فلن يفرق كثيرا معك سعة الذاكرة، وأيا كان فإن هذا الأمر يتم بلورته وحله باستخدام كروت الذاكرة المنفصلة، ولكن يجب العلم أن هناك موبايلات لا تقبل التوسعة باستخدام كروت الميمورى. متوسط سعة التخزين فى الموبايلات يكون 16 جيجا بايت، فهو مناسب لمعظم المستخدمين، ولكن توجد موبايلات بسعات أعلى مثل آيفون 5إس بسعة 32 جيجا بايت وبسعر 299 دولارا، ولكن يوجد أيضا هواتف أقل سعرا وبنفس السعة مثل HTC One، فالخيارات أمامك متعددة.

4-الحصول على أفضل جودة للكاميرا

لا يتعلق الحصول على أفضل جودة للكاميرا بعدد الميجا بيكسل فقط بل أيضا بخصائصها، فيوجد فى الوقت الحالى العديد من الموبايلات بجودة كاميرا أعلى من 20 ميجا بيكسل، ولكن ظهرت تقنيات حديثة تزيد من جودة الصور مثل أجهزة الاستشعار، فعلى سبيل المثال آيفون 5 إس يحتوى على كاميرا بدقة 8 ميجا بيكسل فقط، ولكن جهاز الاستشعار الجديد الخاص به يجعل الصورة تبدو أكثر وضوحا.

5-عمر البطارية

هى واحدة من أهم العوامل المؤثرة فى اختيار الموبايل الجديد، خاصة أنها التى ستحدد الوقت الذى ستستمتع فيه بالعمل على تطبيقات أنظمة التشغيل المختلفة وتصوير أفضل الصور، والاستمتاع بقضاء وقتك المفضل على مواقع التواصل الاجتماعى. فعند شرائكم لموبايل جديد لابد من معرفة قدرة البطارية وسعتها، فإن كنت تريد موبايل يصمد كثيرا أمام استخدامك له فمن الجيد اختيار بطارية بسعة 3.000 ملم أمبير مثل تلك الموجودة فى LG G2، أما إذا كان استخدامك غير نشط وغير كثيف فيمكنك الاعتماد على بطارية 2.600 ملم أمبير أو أقل مثل جالاكسى إس 4.

6-الميزانية الموضوعة لشراء الموبايل

ربما الميزانية هى التى ستحكمك فى شراء الموبايل الذى تسعى إليه، فإن كنت تسعى لامتلاك هاتف ذكى متوسط السعر نسبيا بإمكانيات عالية فعليك بموبايلات سامسونج من سلسلتى نوت وإس، بالإضافة إلى هواتف سونى الحديثة من سلسلتى Z وY، و HTC أيضا، والتى يعمل معظمها على نظام تشغيل أندرويد، وربما هذا ما جعل أندرويد يسيطر على العالم.

أما إن كنت تبحث عن هاتف بمواصفات جبارة، ولديك ميزانية تسمح بشراء موبايل عالى التكلفة، فأمامك الفرصة فى الاختيار بين أحدث إصدارات الشركة الإنجليزية أبل، واختيار موبايل يعمل على نظام iOS الأذكى عالميا.

أما إن كنت تبحث عن إمكانيات متوسطة بأسعار شبه منخفضة، فعليك بالاختيار بين سلسلة الهواتف رخيصة الثمن من نوكيا والتى يعمل معظمها على نظام تشغيل ويندوز فون، أو بعض هواتف سامسونج منخفضة التكلفة والعاملة على أندرويد.

المصدر: الشروق

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على 6عوامل تساعدك على اختيار تليفونك الذكى الجديد

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
28906

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار العلم والتقنية