الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار التكنولوجيا والعلومتكنولوجيا واتصالات › حصاد الشركات فى الربع الثالث من 2014

صورة الخبر: صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

انتهى الربع الثالث من العام الجارى،وأعلنت معظم الشركات التقنية نتائجها الماليةمن أرباح أو خسائر، بينما تستعد شركات أخرى لحصدما زرعته خلال الثلاثة أشهر الماضية.
•«سونى» تخسر 1.2 مليار دولار أمريكى بسبب الهواتف الذكية.. وبلاى ستيشن 4 يحيى الأمل من جديد
أعلنت شركة سونى اليابانية عن تسجيلها لخسائر كبيرة خلال الربع المالى الفائت تُقدّر بحوالى 1.2 مليار دولار أمريكى. وقالت الشركة إن السبب فى هذه الخسائر هو تراجع الطلب على الهواتف الذكية، مخفضة توقعاتها المتعلقة بمبيعات الهواتف من 43 إلى 41 مليون وحدة خلال عامها المالى الحالى والمقرر أن ينتهى فى مارس القادم. هذه هى المرة الثانية التى تخفض فيها الشركة هدفها فى بيع وحدات الهواتف الذكية حيث كانت تطمح فى السابق لبيع 50 مليون وحدة خلال العام المالى الجارى، بينما خفضته إلى 43، وها هى للمرة الثانية تخفضه إلى 41 مليون وحدة، ولكن هل ستحقق هدفها بعد كل هذا التخفيض؟
وبينما لم يساعد قطاع الهواتف الذكية شركة سونى فى جنى الأرباح، إلا أن جهاز ألعابها الأحدث «بلاى ستيشن 4» قد ساهم فى زيادة مبيعاتها بنسبة 7.2% خلال الربع الأخير، وهو ما أدى إلى تعويض بعض الخسائر التى تتكبدها سونى. ومنحت سونى قسم التسويق المزيد من المبالغ التى تنوى إنفاقها على الحملات الدعائية والإعلانية فى محاولة منها لرفع مبيعات الشركة، كما قامت بزيادة الميزانية المخصصة للبحث والتطوير.
ويبدو أن سونى لم تستطع تحمل هذه الخسائر، واعتبرت أن مدير «سونى موبايل» هو المسئول عنها لذا قامت بعزله عن منصبه وتعيين مدير آخر بدلا منه، لعل هذا يصلح ما تم إفساده مؤخرا.
•«إتش تى سى» تتعافى وتحقق أرباحا جيدة مقارنة بالفترة الماضية
أظهر التقرير المالى لشركة إتش تى سى عن هذا الربع أن الشركة تتعافى، حيث قالت الشركة التايوانية إنها حققت أرباحا وصلت إلى 19 مليون دولار، بينما بلغت إيراداتها عن الربع الثالث من العام الجارى 1.38 مليار دولار، وهى أقل من الإيرادات التى حققتها الشركة فى الربع الماضى والتى بلغت 2.17 مليار دولار.
ربما السبب فى انخفاض الإيرادات هو تراجع مبيعات هاتفها الرائد HTC One M8 شيئا فشيئا، ولكن يجب ألا ننكر أن الهاتف كان السبب فى زيادة الإيرادات فى الربع السابق، حيث كان السبب الرئيسى فى تحقيق الشركة أرباح بلغت 92 مليون دولار.
وساعدت هواتف HTC Desire منخفضة التكلفة ومتوسطة الإمكانيات فى دفع أرباح الشركة، وذلك بسبب ملائمتها للعديد من المستويات الاقتصادية وتوفرها بالعديد من الخيارات والألوان مما جذب شريحة لا يستهان بها من فئة المستخدمين الشباب.
•«شيومى» الصينية تنمو بسرعة الصاروخ وتحقق نموا بنسبة 211.3% عن العام الماضى
استطاعت شركة «شيومى» الصينية أن تجد مكانا لها بين الكبار فى الربع الثالث من العام الجارى، وذلك بعد أن حلت فى المركز الثالث كأكبر مصنع للهواتف الذكية فى العالم. وباعت الشركة أكثر من 17.3 مليون هاتف هذا الربع، وهو رقم جيد جدا خاصة أن الشركة تعتبر من أحدث الشركات المصنعة للهاتف المحمول فى العالم، حيث تبلغ من العمر 3 سنوات فقط. وتمكنت شيومى من احراز نسب نمو عالية هذا الربع حيث وصلت إلى 211.3% مقارنة بنفس الربع من العام الماضى. ورغم عدم تغيير سوق الهواتف الذكية كثيرا فى الفترة الماضية من حيث ترتيب الشركات، إلا أن الحصص السوقية تنذر بصعود الشركات الناشئة بقوة نحو القمة فى السنوات القليلة القادمة، خاصة مع تعدد المنتجات والمواصفات، واستغلال بعض الشركات للأسواق الناشئة لتحقيق مبيعات مرتفعة.
•«إل جى» تحقق أرقاما قياسية هى الأفضل منذ 2009
فى حين تراجعت شركة سامسونج الكورية الجنوبية من حيث المبيعات، إلا أن مواطنتها إل جى استطاعت أن تحقق ما لم تحققه سامسونج هذا الربع، حيث حققت «إل جى موبايل» عائدات مادية وصلت إلى 4.14 مليار دولار، وأرباحا تشغيلية بلغت 163 مليون دولار.
واستطاعت إل جى بيع قرابة 16.8 مليون هاتف ذكى خلال الربع الثالث من العام الجارى، ليصبح هذا الربع هو الأفضل لها منذ نفس الربع من عام 2009، أى من 5 سنوات. وأرجع المحللون هذه الزيادة إلى النجاح الذى حققته سلسلتى جى وإل 3، بالإضافة إلى زيادة الاهتمام بقطاع الهواتف الذكية بالشركة، وتطويره وإمداد الهواتف الجديدة بالميزات المبتكرة، والتصميم المختلف الذى تعمد إل جى على ابتكاره فى كل هاتف. وزادت مبيعات الهواتف الذكية فى الشركة بنسبة 39% عن نفس الفترة من العام الماضى، بينما ارتفعت أيضا 16% عن الربع الثانى من العام الجارى. وبالمجمل بلغت عائدات "إل جى" خلال الربع السابق 14.54 مليار دولار، وبزيادة سنوية قدرها 7.4 بالمائة، كما بلغت الأرباح التشغيلية 449 مليون دولار، وهو أكثر من ضعف ما حققته الشركة خلال الربع الثالث من العام الماضى.
•«أبل» تحقق أرباحا خيالية من وراء آيفون 6
.. ولكنها مازالت خلف سامسونج
فى الوقت الذى كشفت فيه معظم الشركات عن نتائجها المالية للربع الثالث من العام الجارى، كانت أبل تسبقهم بخطوات حيث أعلنت منذ أسبوعين تقريبا عن نتائج الربع الرابع من عامها المالى والذى انتهى فى 27 سبتمبر الماضى.
وقالت الشركة إن أرباحها بلغت 8.5 مليار دولار أمريكى أو 1.42 دولار للسهم الواحد، كما بلغت إيراداتها 42.1 مليار دولار بفضل الكشف عن هواتف آيفون الجديدة، وهى أرقام أعلى بكثير من توقعات الشركة التى تراوحت ما بين 37 مليارا و 40 مليار دولار كإيرادات، مع هامش ربحى بمقدار 38% مقارنة بهامش ربحى بمقدار 37% من نفس الربع فى العام الماضى.
وكشفت الشركة عن مبيعاتها التى وصلت إلى 39.2 مليون وحدة من هواتف آى فون، مقارنة بـ 33.8 مليون وحدة خلال نفس الربع من العام الماضى، مع العلم أن مبيعات هاتفى «آيفون 6» و«آيفون 6 بلس» الجديدين تم تضمين أول 9 أيام لها فقط فى نتائج هذا الربع.
وتوقّعت الشركة أن تنمو إيراداتها خلال الربع الأول من 2015، لتصل إلى 63.5 مليار حتى 66.5 مليار دولار أمريكى، وذلك بالاعتماد على أجهزة الشركة الجديدة التى كشفت عنها أخيرا، والتى لم يدخل بعضها فى حسابات الربع الأخير من 2014.
•«سامسونج» مازالت على قمة الشركات
المصنعة للهواتف الذكيةكمثل باقى الشركات، أعلنت شركة سامسونج الكورية الجنوبية عن نتائجها المالية للربع الثالث من 2014، حيث حققت الشركة أرباحا تشغيلية قدرها 3.9 مليار دولار، بينما كانت سامسونج قد حققت أرباحا تشغيلية قدرها 9.6 مليار دولار فى الفترة نفسها من العام الماضى، وهو ما يعنى انخفاض الأرباح بنسبة أكثر من 50% عن العام الماضى.
استمرت شركة سامسونج على قمة الشركات المصنعة والبائعة للهواتف الذكية، ولكنها لم تستطع ترجمة هذا التفوق إلى أرباح تتخطى أرباح العام الماضى، حيث انخفض عدد الوحدات المباعة فى هذا الربع إلى 78.3 مليون وحدة، مقارنة بـ 85 مليون وحدة فى الربع الثالث من العام الماضى.
وحققت الشركة الكورية الجنوبية إيرادات بلغت 44.7 مليار دولار، مقارنة بـ 56 مليار دولار فى نفس الفترة من العام الماضى، ليصبح هذا الربع هو الأسوأ على الإطلاق للشركة من 2011.
ويرجع المحللون هذا الانخفاض بسبب المنافسة الشرسة من الشركات الأخرى، وعلى رأسها أبل الأمريكية وسونى اليابانية، بالإضافة إلى الشركات الناشئة والتى استطاعت أن تجد لها مكانا فى الأسواق الناشئة بل وسيطرت عليها تماما.
هذا بالإضافة إلى تخفيض أسعار الهواتف القديمة من سلسلة جالاكسى إس، وعلى رأسها جالاكسى إس 3 رغم تحقيقه لنسب مبيعات كبيرة

المصدر: الشروق

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حصاد الشركات فى الربع الثالث من 2014

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
20065

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار العلم والتقنية