الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار التكنولوجيا والعلومإكتشافات وفضاء وعلوم › أكاديمية البحث العلمي تعلن تأييدها لاستخدام الفحم لانتاج الطاقة

صورة الخبر: صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

افتتح الأستاذ الدكتور محمود صقر ،رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بمقر أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ورشة عمل بعنوان "الآثار البيئية لاستخدام الفحم كمصدر للطاقة"، بحضور عدد كبير من الخبراء أعلنوا فيها تأييدهم لاستخدام الفحم ضمن مزيج الطاقة شريطة الالتزام بالمعايير البيئية والاشتراطات العالمية.

شدد "صقر" على أهمية موضوع الطاقة في الوقت الراهن كمكون رئيس ترتبط به جميع أوجه التنمية. وأضاف أن الأكاديمية لبيت للخبرة رأت حسم هذا اللغط العلمي الذي دار في الفترة الأخيرة حول استخدام الفحم كمصدر للطاقة وأثار ذلك البيئية. مشيرا إلى أن الفحم هو أحد أهم وأكبر مصادر الطاقة في العالم، وما زال يستخدمها دول كبيرة على رأسها الهند والصين، كما أشار إلى أن لكل مصدر من مصادر الطاقة آثاره وعيوبه، ويبقى الضابط في هذا هو معايير الاستخدام الآمن والتي نضمن من خلالها السلامة الصحية للمواطنين.

وخرجت اللجنة بعدد من التوصيات، منها:

1- رغم الملوثات الناجمة عن استخدام الفحم كمصدر للطاقة فإن استخدام الفحم ما زال يحتل المرتبة الأولى بين أنواع الوقود المختلفة المستخدمة في إنتاج الكهرباء وعلى مستوى العالم والفضل في ذلك يعود إلى التقدم الكبير الذي حققته بعض الدول في معالجة تلك الملوثات .

2- إن استخدام المازوت المنزوع الكبريت يقلل وإلى حد كبير من خطورة الملوثات والتآكل من هنا أرى ضرورة إنشاء وحدات ملحقة بكل محطة حرارية لنزع الكبريت من المازوت وسوف يؤدى ذلك إلى تعظيم الاستفادة من المازوت وإطالة عمر المعدات وزيادة إنتاج المحطات .

3- إن إنشاء مصنعاً لإنتاج السليكون ومصنعاً لإنتاج الخلايا الفوتوفولطية هما حجرا الزاوية في تعظيم الاستفادة من الطاقة الشمسية من عنا يتحتم على وزارة الكهرباء أن تعمل على إنشاء هذين المصنعين مع استعداد أكاديمية العلوم والتكنولوجيا إلى تقديم كافة المساعدات التقنية في هذا الشأن .

4- في ظل أزمة الطاقة التي تواجهها مصر يتحتم على وزارة الكهرباء والطاقة أن تحذو حذو معالي رئيس الوزراء وتعمل بكل جرأة على تنفيذ مشروع منخفض القطارة، إن هذا المشروع وباختصار شديد هو مشروع / إنشاء محطة لتحويل الطاقة الشمسية مباشرة إلى طاقة كهربية قدرتها 600 ميجاوات دون استخدام الخلايا الفوتوفولطية أو المركزات الشمسية الحرارية كما أنه سوف يؤدى إلى تحقيق التنمية المنشودة في الساحل الشمالي الغربي .
5- إن استخدام الفحم في مصانع الأسمنت علاوة على ما يؤديه من مكاسب لتلك المصانع فإنه يؤدى إلى تحقيق الفائدة لقطاع الكهرباء حيث يؤدى إلى توفير الطاقة التي كان يستخدمها مما يمكن قطاع الكهرباء من توجيه هذا الجزء من الطاقة لاستخدامه في قطاعات أخرى في أشد الحاجة إليها.

6- يتحتم على المصانع المستخدمة للفحم القيام بجميع العمليات المتعلقة باستخدامه بدءاً من الاستيراد وانتهاء بتعديل المواقد والتكفل بمعالجة الانبعاثات والمخلفات الصلبة في المدافن .

7- إن وزارتي البيئة والصحة تتحملان عبء مواجهة جميع الأضرار البيئية والصحية الناجمة عن استخدام الفحم من هنا يتحتم تخصيص الدعم التقني والمادي الكافين للوزارتين حتى تتمكنا من القيام بأعبائهما وأرى أن يكون ذلك في صورة فرض رسوم على استيراد الفحم ويتم توجيه هذه الرسوم أو جزءاً منها لصالح الوزارتين.

8- إن تعظيم قدرتنا التنافسية في ظل اتفاقيات الجات والعولمة يتطلب تعظيم استفادتنا من ثروتنا البشرية ومن ثرواتنا الطبيعية التي حبانا بهما الله وتقليص اعتمادنا على المصادر والمعونات الخارجية إن هذه المنظومة سوف تؤدى بنا حتماً إلى تحقيق الازدهار والتنمية التي نتطلع إليها وإلى تبوء مصر مكانتها المرموقة بين الدول وعودة الشعب المصري العظيم مرة أخرى إلى ممارسة دوره الحضاري في العالم.

9- تسيطر الشركات الأجنبية على ما يزيد على 70 % من إنتاج مصر للأسمنت وقد وصل الأمر بهذه الشركات أن أنشأت تجمعاً احتكارياً يعمل على إدارة الإنتاج وفق مصالحها ضاربة بعرض الحائط مصلحة مصر فهي التي تتحكم في السعر رغم حصولها على المواد الخام بأسعار رمزية تقل كثيراً عن أسعارها عالمياً وتعمل في نفس الوقت على وضع العراقيل أمام استيراد الأسمنت رغم زيادة السعر الذي قررته هذه الشركات للأسمنت المنتج في مصر عن السعر العالمي . ومن هنا يجب على من في يده القرار في السلطة التنفيذية أن يعمل على كسر هذا الاحتكار الذي أصبح يتحكم بصورة غير مباشرة في حركة البناء والتنمية وذلك عن طريق إنشاء العديد من المصانع الوطنية لإنتاج الأسمنت.

10- أوصى أن يكون اختيارنا للفحم مصدراً للطاقة في مصر اختياراً وقتياً أي إلى أن تتمكن مصر من توفير مصادر أخرى من الطاقات المتجددة تكفى سد احتياجاتها من الطاقة الكهربية لتحقيق خطط التنمية الطموحة في مختلف المجالات.

المصدر: الوطن

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أكاديمية البحث العلمي تعلن تأييدها لاستخدام الفحم لانتاج الطاقة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
83068

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار العلم والتقنية