الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةالعاب رياضية أخرى › منافسة محتدمة على لقب مونديال اليد للأندية

صورة الخبر: منافسة محتدمة على لقب مونديال اليد للأندية
منافسة محتدمة على لقب مونديال اليد للأندية

تتأهب الدوحة لاستضافة النسخة الخامسة من بطولة كأس العالم للأندية لكرة اليد والتي يستضيفها الاتحاد القطري لكرة اليد في الفترة من 14 وحتى 18 أيار/مايو الحالي، وذلك للسنة الثانية على التوالي، علماً بأن مباريات البطولة ستقام بالكامل داخل الصالة المغطاة في نادي الغرافة .

وتتميز هذه البطولة المعروفة عالمياً باسم "سوبر غلوب" بأنها تحظى باهتمام كبير من قبل الاتحاد الدولي لكرة اليد حيث أنه بالتعاون مع الدولة المنظمة قام برصد جوائز مالية قيمة للفرق المشاركة في المنافسات وصلت إلى 750000 دولار أميركي، كما قامت اللجنة المنظمة للبطولة بإجراء تعديلات جوهرية على المنافسات إذ تم زيادة عدد الفرق المشاركة من ستة أندية إلى ثمانية وذلك عملاً على زيادة الإثارة والندية وتقديم متعة كبيرة لجماهير كرة اليد من خلال منحهم الفرصة لمشاهدة أكبر عدد ممكن من مدارس اللعبة المختلفة ونجومها في مختلف أنحاء العالم.

الفرق المشاركة

يشارك في البطولة الحالية فريق السد القطري الذي أبلى بلاء حسناً في نسخة العام الماضي وحصل على المركز الثاني كما أنه سبق وتوّج بلقب النسخة الثانية عام 2002، ويخوض منافسات البطولة للعام الثاني على التوالي أيضاً فريق السد اللبناني حامل لقب بطولة الأندية الآسيوية لكرة اليد الثالثة عشر والتي أقيمت في العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك بفوزه على مضر السعودي في المباراة النهائية (33-28)، إضافة إلى فريق سيوداد ريال الإسباني حامل لقب البطولة الماضية، والزمالك المصري الذي يدخل منافسات البطولة للعام الثاني على التوالي بعد أن كان أبلى بلاء حسناً في بطولة الموسم الماضي بفوزه بالمركز الثالث، ويدخل الفريق المصري النسخة الخامسة من البطولة بصفته بطل كأس أفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس والتي أقيمت في العاصمة الكاميرونية ياوندي في الفترة من 14 حتى 22 نيسان / أبريل الماضي، بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق القوات المسلحة الكاميروني (27-21).

يمثل أوروبا في البطولة فريق كييل الألماني بطل دوري أبطال أوروبا موسم 2009/2010 عقب تغلبه في النهائي على فريق برشلونة الإسباني (36-34)، علماً بأن الفريق ودع منافسات النسخة الحالية من البطولة بعد هزيمته أمام برشلونة ذاته في لقاء الذهاب بإسبانيا (27-25) كما سقط على أرضه أمام الفريق الكاتالوني في لقاء الإياب (33-36).

ويدخل منافسات البطولة للمرة الثانية على التوالي فريق ساذرن ستارز الأسترالي ممثل أوقيانوسيا والذي كانت مشاركته مخيبة للآمال في بطولة العام الماضي إذ جاء ترتيبه في المركز الأخير، بعد أن اختتم مشاركته بهزيمة ساحقة أمام أونبار بطل البرازيل (16-31)، ويخوض فريق بينيروس البرازيلي غمار منافسات البطولة بصفته بطل مسابقة "بان أميركا" لكرة اليد.

واتحاد "بان أميركا" القاري هو اتحاد يضم دول أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي إضافة إلى دول قارة أميركا الجنوبية، والمثير أن فرق البرازيل هي محتكرة تمثيل "بان أميركا" في البطولة حيث شارك ميتودسيتا في بطولة عام 2007 التي نظمها الأهلي المصري وحصل على المركز الرابع، كما شارك أونبار في نسخة العام الماضي وحصل على المركز الخامس.
أما فريق الريان فيدخل بصفته الممثل الثاني لقطر في البطولة، وهو فريق يمتلك باع جيد على مستوى كرة اليد الخليجية والآسيوية، إذ حصل على المركز الثاني في بطولة الأندية الخليجية عام 2010 بعد خسارته أمام الأهلي البحريني (32-26)، إضافة إلى حصوله على المركز التاسع في بطولة الأندية الآسيوية لكرة اليد عام 2009 عقب فوزه على شهرداري الإيراني (38-36).

البطولات السابقة

وبالعودة لتاريخ هذه البطولة الحديثة نجد أنها انطلقت عام 1997 واستضافتها العاصمة النمساوية فيينا ونال فريق تيكا سانتاندير الإسباني شرف أن يكون أول فريق يحرز لقب كأس العالم للأندية لكرة اليد، وذلك بالفوز على فريق درامين أتش كي النرويجي (30-29)، وحصل فريق دوسان الكوري الجنوبي على المركز الثالث بفوزه على نظيره النمساوي "ستاد فيكري بروك" (33-27).

توقفت البطولة عقب ذلك لخمس سنوات متصلة ثم أقيمت في الدوحة عام 2002، وحصل فريق السد القطري فدخل تاريخ البطولة بصفته أول فريق عربي وآسيوي يتوّج باللقب وذلك عقب فوزه على نظيره الألماني فريق "مغدبورغ" وعاب البطولة في تلك الفترة عدم إقامتها بانتظام بسبب ما واجهه الاتحاد الدولي لكرة اليد من صعوبات في الحصول على التمويل الخاص بتوفير الجوائز المالية للأندية الفائزة بالمراكز الأولى.

وعادة البطولة للحياة مرة أخرى عام 2007 عندما استضافها فريق الأهلي المصري في إطار احتفالاته بمرور مئة عام على إنشائه، واللافت أن الاتحاد الدولي لكرة اليد بدأ منذ النسخة الثالثة التعامل بجدية أكثر مع البطولة حيث تم دعوة أندية ممثلة لجميع القارات للمشاركة في منافساتها.

فشارك الأهلي المصري الفريق المستضيف للمنافسات بجانب مولودية الجزائر وأسفا بطل بوركينا فاسو عن أفريقيا وسيوداد ريال الإسباني ممثل أوروبا إضافة إلى ميتودسينا البرازيل بطل "بان أميركا" وقتها والقادسية الكويتي بطل آسيا، وأقيمت البطولة بنظام الدوري من دور واحد، وحصل فريق سيوداد ريال على لقب البطولة بعد أن احتل صدارة لائحة الترتيب برصيد 12 نقطة تلاه الأهلي المصري في المركز الثاني برصيد 10 نقاط، ثم مولودية الجزائر في المركز الثالث برصيد ست نقاط.

وعادت البطولة للتوقف ثانية عقب ذلك ولكن ليس لفترة طويلة هذه المرة، إذ عاد السد القطري بطل النسخة الثانية سريعاً لبث الروح فيها من جديد ونظمت البطولة بمشاركة ست فرق هذه المرة قسمت على مجموعتين ، وضمت الأولى سيوداد ريال إسباني حامل اللقب والزمالك بطل أفريقيا وأونبار البرازيلي بطل "بان أميركا"، بينما حل السد اللبناني ممثل آسيا والسد القطري إضافة إلى ساذرن الاسترالي ممثل أوقيانوسيا في المجموعة الثانية.

وتأهل سيوداد بسهولة إلى نصف النهائي فواجه السد اللبناني في لقاء من جانب واحد حسمه الفريق الإسباني لصالحه بنتيجة (41-18)، بينما خاض السد القطري مواجهة متكافئة مع الزمالك المصري في مباراة انتهت لمصحة صاحب الأرض (27-23)، وتمكن سيوداد ريال من الحفاظ على لقبه عقب فوزه على السد في النهائي (30-25) بينما لم يجد الزمالك صعوبة في الفوز بالمركز الثالث عقب اكتساحه للسد اللبناني (33-22).

فريقان عالميان

يتوقع الكثيرون من خبراء اللعبة على مستوى العالم أن تشهد البطولة ارتفاع المستوى الفني لها خاصة بعد قرار زيادة عدد الفرق إلى ثماني بمشاركة فريقين من أقوى الأندية الأوروبية وأكثرها حصداً للبطولات وهما فريقا سيوداد ريال الإسباني حامل اللقب وكييل الألماني حامل لقب دوري أبطال أوروبا، ويتوقع أن تنحصر المنافسة بين الفريقين بشكل كبير على اللقب نظراً لخبرتهما الواسعة ولما يضمانه من محترفين على أعلى مستوى فني وتكتيكي.

سيوداد ريال الإسباني

فريق سيوداد حصل على لقب الدوري الإسباني خمس مرات مواسم (2003-2004 و2006-2007 و2007-2008 و2008-2009 و2009-2010) إضافة إلى حصوله على المركز الثاني موسم 2002-2003، كما توّج الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات مواسم 2005-2006 و2007-2008 و2008-2009 وحصل على المركز الثاني مرة واحدة موسم 2004-2005.

كما تضم خزائن الفريق ثلاثة ألقاب لبطولة كأس الاتحاد الأوروبي ولقبين لبطولة كأس ملك إسبانيا وستة ألقاب لبطولة كأس إسبانيا، بجانب التتوّيج بكأس السوبر الإسباني ثلاث مرات.

وسيوداد ريال هو أكثر الفرق حصولاً على لقب كأس العالم للأندية "سوبر غلوب" حيث توّج بها مرتين عامي 2007 و2010.

ويعد الفريق بصورة عامة هو أحد أقوى الأندية الأوروبية في اللعبة ويضم بين صفوفه عدداً كبيراً من المحترفين واللاعبين الدوليين في صفوف المنتخب الإسباني مثل دافيد دافيس الذي توّج مع بلاده بالميدالية البرونزية في مسابقة كرة اليد ضمن دورة الألعاب الأولمبية عام 2008 في بكين وأرباد ستيربيك الذي لعب لمنتخب يوغوسلافيا وحصل معه على برونزية بطولة العالم في مصر عام 1999 وبرونزية بطلة العالم في فرنسا عام 2001 ، ثم حصل على الجنسية الإسبانية فشارك مع منتخب إسبانيا في بطولة العالم الأخير التي أقيمت مطلع العام الحالي وحصل مع الفريق على الميدالية البرونزية أيضاً.

كما يضم الفريق بين صفوفه اللاعب الفرنسي الدولي ديديه دينارت (34 عاماً) والذي خاض مع المنتخب الفرنسي 231 مباراة وتوّج معه بذهبية دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة إضافة إلى فوزه مع منتخب بلاده بثلاث بطولات كأس عالم أعوام 2011 و2009 و2011.

فريق كييل الألماني

يعتبر فريق كييل هو أحد أعرق الفرق الألمانية وأشهرها فقد حصل على لقب الدوري الألماني 16 مرة أعوام (1957, 1962, 1963, 1994, 1995, 1996, 1998, 1999, 2000, 2002, 2005, 2006, 2007, 2008, 2009, 2010)، كما قبض على كأس ألمانيا سبع مرات أعوام (1998, 1999, 2000, 2007, 2008, 2009, 2011)، كما توّج مرتين بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة اليد.

وهو ينظر إلى بطولة العالم للأندية التي يستعد للمشاركة فيها على أنها الفرصة الأخيرة له في العام الحالي للتتوّيج بلقب بطولة كبيرة حيث فشل الفريق في الحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا كما فضل في الحفاظ على لقبه كبطل للدوري الألماني.

والفريق يضم بين صفوفه عدداً كبيراً من اللاعبين المحترفين في مقدمتهم الحارس الفرنسي تييري أوميير (34 عاماً) والذي حصل مع منتخب بلاده على الميدالية الذهبية في أولمبياد بكين، إضافة إلى الدولي السويدي القدير كيم أندرسون الذي يلعب في مركز الظهير الأيمن وخاض مع منتخب بلاده 135 مباراة منذ عام 2001 أحرز خلالهم 547 هدفاً.

ومن أعمدة الفريق الرئيسية أيضاً اللاعب كريستيان زيتس صاحب فضية أولمبياد عام 2004 في أثينا مع منتخب بلاده والذي توّج معه أيضاً بذهبية بطولة أوروبا عام 2004 في سلوفينيا وذهبية بطولة العالم عام 2007 في ألمانيا.

ومن أبرز نجوم الفريق الفرنسي الدولي دانيال نارسيس البالغ من العمر 32 عاماً والذي شارك في تحقيق معظم إنجازات المنتخب الفرنسي في السنوات الأخيرة حيث أحرز معه ذهبية دورة بكين الأولمبية إضافة إلى ذهبيتي بطولتي العالم عامي 2001 في فرنسا و2009 في كرواتيا وذهبيتي بطولة أوروبا عامي 2006 في سويسرا و2010 في كرواتيا.

جاء الفريقان على رأس المجموعتين الأولى والثانية، وإذا سارت الأمور بشكل طبيعي ودون مفاجآت صارخة فأنه من المرجح أن يلتقيان في المباراة النهائية، علماً بأن نظام البطولة ينص على أن يواجه بطل المجموعة الأولى بطل المجموعة الثانية في المباراة النهائية، ويلتقي صاحبا المركز الثاني في المجموعتين في مباراة تحديد المركز الثالث.

المصدر: أحمد النفيلي - الجزيرة الرياضية

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على منافسة محتدمة على لقب مونديال اليد للأندية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
4878

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة