الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › «لمسات اليد» علامات فارقة فى عالم الكرة.. تهدد مفهوم «اللعب النظيف»

صورة الخبر: هنرى لحظة لمسه الكرة بيده قبل أن يسجل جالاس
هنرى لحظة لمسه الكرة بيده قبل أن يسجل جالاس

يمتلئ تاريخ كرة القدم باللحظات المثيرة للجدل التى تهدد مفهوم اللعب النظيف، واليد اليسرى للمهاجم الفرنسى المخضرم تييرى هنرى التى تدخلت بقوة خلال مباراة منتخب بلاده أمام أيرلندا فى إياب الدور الفاصل من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم، لم تكن سوى أحدث الأمثلة الكبرى على ذلك.

وتأهل المنتخب الفرنسى إلى جنوب أفريقيا الأربعاء الماضى بفضل مشاركة واضحة باليد لهداف برشلونة الإسبانى تييرى هنرى، عندما سيطر على الكرة مرتين بيده اليسرى قبل أن يمررها لزميله ويليام جالاس الذى سجل هدف التعادل أمام أيرلندا. وكانت فرنسا قد فازت ذهابا خارج أرضها ١/ صفر.

ولا تزال كتب تأريخ كرة القدم تحوى عدداً غير قليل من الأحداث التى ارتكب فيها خطأ لم يحتسب، وتسبب ذلك فى نتيجة إيجابية مثل التأهل إلى بطولة كبرى أو إلى الدور التالى فى إحدى البطولات.

وتبقى النقطة الأولى فى سرد هذه القصص التى نرويها فيما يلى، للحادثة الأشهر التى أطلق عليها «يد الله» للنجم الأرجنتينى الأشهر دييجو مارادونا أسطورة كرة القدم العالمية.

دييجو مارادونا أمام الأرجنتين: تواجهت الأرجنتين وإنجلترا فى دور الثمانية لبطولة كأس العالم ١٩٨٦ فى المكسيك، فى مباراة شابتها أجواء حرب فوكلاند التى نشبت بين البلدين قبل ذلك بأربعة أعوام.

وكانت النتيجة لا تزال التعادل السلبى عندما ارتقى مارادونا لكرة عرضية أمام منطقة مرمى الحارس الشهير بيتر شيلتون وحول الكرة بقبضة يده اليسرى التى تركها أمام رأسه بسنتيمترات واضعا إياها داخل المرمى. المباراة انتهت بفوز الأرجنتين ٢/١، ومارادونا علق على كرته بعد المباراة بأنها كانت «يد الله».

كلاوديو جارسيا فى مرمى إندبندينتى: ريسينج وإندبندينتى يخوضان مجدداً إحدى مباريات الدربى الأكثر شهرة فى الأرجنتين فى إياب الدور الأول لبطولة كأس أندية أمريكا الجنوبية أبطال الكؤوس عام ١٩٩٢.
وعندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبى، ارتفعت ضربة ركنية من الجانب الأيمن قابلها كلاوديو جارسيا نجم ريسينج فى مرمى إندبندينتى لكن على طريقة لاعبى الكرة الطائرة، ورغم أن الكرة كانت واضحة تماما، احتسبها الحكم خوان بافا هدفا.

وانتهت المباراة بفوز ريسينج ٢/١ ليتأهل إلى الدور التالى. وتذكر اللاعب الواقعة بعدها بسنوات بقوله «اعترفت بما فعلت فى الاستراحة وقام بافا بطردى، لأنه شعر بالندم لما حدث».

توليو فى مرمى الأرجنتين: قطبا الكرة اللاتينية البرازيل والأرجنتين يتقابلان فى دور الثمانية لبطولة كوبا أمريكا عام ١٩٩٥ فى أوروجواى. المنتخب الأرجنتينى بقيادة المدير الفنى دانييل باساريلا متقدم ٢/١ قبل تسع دقائق على نهاية اللقاء.

وفى تمريرة عرضية من الجانب الأيمن يوقف توليو الكرة بذراعه اليسرى الممدودة، لتنزل أمامه قبل أن يسجل بيسراه هدف التعادل فى مرمى الحارس الذى خرج للقائه.

وفى ضربات الترجيح يتألق الحارس الكبير كلاوديو تافاريل ويقود منتخب السامبا نحو الفوز. تبرير صاحب الهدف لم يتأخر كثيرا حيث قال بعد المباراة «مارادونا أحرز هدفا فى كأس العالم بيده ولم يقل له أحد شيئا».

راؤول جونزاليس فى مرمى ليدز يونايتد: النادى الملكى أمام ليدز يونايتد الإنجليزى فى الجولة الخامسة من الدور الثانى لبطولة دورى أبطال أوروبا موسم ٢٠٠١/٢٠٠٢ فى مباراة حاسمة على صدارة المجموعة. الإنجليز متقدمون بهدف فى قلب ملعب سانتياجو برنابيو، قبل أن يتعادل راؤول بهدف بيده قرب المرمى.

ونفى نجم الريال فى البداية إحرازه هدفاً غير شرعى، وفى صبيحة يوم المباراة اعترف بارتكاب خطأ غير متعمد. وفى خطوة غير مسبوقة، عاقبه الاتحاد الأوروبى لكرة القدم بالإيقاف مباراة لارتكابه «سلوكاً واضحاً منافياً للرياضة».

سرخيو أجويرو فى مرمى ريكرياتيفو: «أتلتيكو مدريد يستضيف ريكرياتيفو ويلفا فى ملعب فيسنتى كالديرون فى الدورى الإسبانى موسم ٢٠٠٦/٢٠٠٧ .

وفى الدقيقة ٧٧ والنتيجة التعادل ١/١، ارتفعت ضربة ركنية من ناحية اليمين لمسها فرناندو توريس برأسه لكن الكرة تسير فى طريقها إلى الخارج بجوار القائم الأيسر قبل أن يضعها الأرجنتينى أجويرو بقبضته داخل المرمى ليفوز فريقه ٢/١ .

وقال مهاجم التانجو الواعد «انتبهت إلى أننى لو حاولت متابعة الكرة برأسى لاصطدمت بأحد القائمين، لذا حاولت اللحاق بالكرة قدر استطاعتى». تييرى هنرى فى مرمى أيرلندا: حلم التأهل إلى كأس العالم يواصل الابتعاد عن فرنسا، فهى تتأخر فى باريس بهدف أمام أيرلندا وهى النتيجة التى تقود إلى لعب ضربات ترجيح.

وفى الدقيقة ١٠٣ من الوقت الإضافى يوقف تييرى هنرى الكرة بيده اليسرى ويمرر الكرة لجالاس لتتعادل فرنسا وتخوض كأس العالم ويقول مهاجم برشلونة «كانت الكرة لمسة يد، لكننى لست الحكم. الأمر الأكثر أهمية هو أننا سنشارك فى كأس العالم. أما صحيفة «ليكيب» الفرنسية فجاء عنوانها «يد الله».

المصدر: المصرى اليوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «لمسات اليد» علامات فارقة فى عالم الكرة.. تهدد مفهوم «اللعب النظيف»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
83466

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة