الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › كيف ينتقد طارق مصطفى المدير الفنى البرتغالى .. ثم يعمل معه بعد ذلك؟ «الضرب تحت الحزام» بدأ مع فيريرا بعد التعادل مع أسوان

صورة الخبر: كيف ينتقد طارق مصطفى المدير الفنى البرتغالى .. ثم يعمل معه بعد ذلك؟ «الضرب تحت الحزام» بدأ مع فيريرا بعد التعادل مع أسوان
كيف ينتقد طارق مصطفى المدير الفنى البرتغالى .. ثم يعمل معه بعد ذلك؟ «الضرب تحت الحزام» بدأ مع فيريرا بعد التعادل مع أسوان

بدأت حالة «الضرب تحت الحزام» تعود من جديد تجاه البرتغالى فيريرا المدير الفنى للزمالك، عقب تعادل الفريق أمس الأول مع أسوان فى الاسبوع الثانى من الدورى دون أهداف، ولكن المثير فى الأمر أن طارق مصطفى المدير الفنى السابق لأحد الفرق المغربية والذى كان مرشحا لتولى مهمة المدرب العام مع فيريراهو من هاجم وانتقد كثيرا المدير الفنى البرتغالى على تغييراته الفنية خلال مباراة أسوان، وذلك فى الوقت الذى يعلن فيه مصطفى اقترابه «ثانية» من العمل مع الرجل!!.. وهو الأمر الذى أثار استياء الجهاز الفنى للزمالك، فكيف ينتقد فيريرا بهذا الشكل.. ثم يعمل معه بعد ذلك؟
لا يستطيع أحد أن ينكر بأن بطل الدورى والكأس لم يظهر بالشكل الذى كان يتوقعه الكثيرون خلال مواجهته لأسوان، بل ظهر فى أسوأ مما توقع البعض أيضاً، و باءت كل محاولاته التهديفية بالفشل، اما لغياب التوفيق أو للتسرع، كما أنه من الواضح أن هناك حالة من عدم الاتزان تحيط بمديره الفني، ربما تنبع من الخوف من الخسارة، بسبب حالة التوتر التى عاشها خلال الفترة الماضية، وهو ما جعله يتجه للعب الهجومى دون منطقية فى التشكيل، وذلك رغبة فى الفوز خوفا من تعرضه للانتقاد من الادارة، رغم أن تبريراته عقب المباراة كانت تدور فى فلك وجود ظروف خارجية أثرت على الأداء وفرضت التعادل مثل أرضية الملعب والغيابات، حيث قال فيريرا: ان خسارة الفريق لنقطتين بمشواره فى بداية مسابقة الدورى هو أمر وارد بعالم كرة القدم، وأن غياب عدد من العناصر المؤثرة لفريقه عن مباراة أسوان تسبب فى عدم نجاح لاعبيه فى تحقيق الفوز، حيث أثرت الغيابات بسبب الايقاف والاصابات مثل حازم امام وأحمد توفيق وحمودى وشريف علاء وكوفى وعلى جبر وأحمد حسن مكي، على المستوى الفنى خاصة فى الشوط الثانى من المباراة، وقال أيضا: أن من أسباب التعادل، هو ارتفاع مستوى النجيلة بملعب المباراة، والذى تسبب فى عدم تحرك الكرة بسرعة من الخلف للأمام، كما ظهر الارهاق على عدد كبير من لاعبينا خلال الدقائق الأخيرة من اللقاء، بسبب حالة الاجهاد الشديدة التى يعانون منها من جراء تلاحم المباريات ومعسكرات المنتخبات الوطنية، وأشار فيريرا أن مسابقة الدورى طويلة والفريق الذى يرغب فى حصد لقبها لابد أن يتسم بالنفس الطويل ويتدارك أخطاءه سريعا.

من جهته، أكد اسماعيل يوسف مدير الكرة والقائم بأعمال المدرب العام بالفريق، أن التعادل أمام أسوان شيء غير مرض للجهاز الفني، الذى يسعى للفوز دائما فى المباريات، وقال أننا لن نسمح لما حدث بأن يكون عقبة فى طريقنا حيث أن المشوار فى المسابقة مازال فى بدايته، مشيرا الى أن ماحدث فى المباراة قد يرجع الى عدم أحراز هدف مبكر، كان من الممكن أن يجبر المنافس على فتح خطوطه، وأن عدم حدوث ذلك دفع المنافس الذى يحاول أن يثبت نفسه، الى بذل جهد مضاعف لمحاولة انهاء المباراة بنتيجة تفيده، كما أشار الى أن ارتفاع درجة الحرارة أثرت بلا شك بالسلب على أداء لاعبيه خلال اللقاء.

عموما.. عاد الفريق الى القاهرة صباح أمس قادما من أسوان، بعدما تعذر وصول الفريق عقب المباراة مباشرة، لعدم وجود رحلات طيران من أسوان الى القاهرة مساء، على أن يخوض الفريق تدريباته غدا، بعد أن قرر الجهاز الفنى حصول الفريق على راحة سلبية لمدة يومين بعد لقاء أسوان، ليمنح اللاعبين الفرصة لاستعادة قواهم البدنية، وذلك استعدادا لمباراة الانتاج الحربى المقرر اقامتها فى الثامنة الا الربع مساء السبت المقبل على ملعب بتروسبورت، فى الأسبوع الثالث من المسابقة، والتى أعلن الجهاز الفنى أنه سيصحح من أخطائه خلالها، لأنه لا بديل أمامه عن الفوز بالنقاط الثلاث.

على صعيد أخر، عقد فيريرا جلسة خاصة مع باسم مرسى لحثه على التركيز فى الفترة المقبلة، وقام بتحفيزه لحثه على العودة للتهديف مرة أخرى ونسيان كل المهاترات التى دارت خلال الفترة الأخيرة، والتى جعلته يفقد تركيزه داخل الملعب من كثرة الضغوط التى كانت تواجه، وطالب اللاعب بغلق جميع الملفات الخاصة بأى أزمات حدثت، ولا سيما التفكير فى الاحتراف الخارجي، لأنه ملف محسوم لدى فيريرا بعدم التفريط فى خدمات اللاعب.

وفى سياق مختلف، يدرس مجلس ادارة الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور اقامة معسكر خارجى للفريق فى البرتغال خلال فترة توقف مسابقة الدوري، وفى حالة عدم اقامته سيكتفى الفريق بخوض عدة وديات سواء فى مصر أو فى احدى الدول العربية.

وكان رئيس النادى قد عرض على فيريرا فى وقت سابق اقامة معسكر أوروبى للفريق، خاصة أن هناك بندا فى العقد المبرم مع الشركة الراعية يلزمها بتنظيم معسكر خارجى للفريق خلال فترة الاعداد، ولم يتم تنفيذ هذا البند الموسم الماضي، بسبب ضغط لقاءات مسابقة الدوري.

المصدر: بوابه الاهرام

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على كيف ينتقد طارق مصطفى المدير الفنى البرتغالى .. ثم يعمل معه بعد ذلك؟ «الضرب تحت الحزام» بدأ مع فيريرا بعد التعادل مع أسوان

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
65174

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة