الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةالعاب رياضية أخرى › أخبار سيئة للأمريكيين في برلين 2009 .. وجامايكا تفوز بدون بولت

صورة الخبر: أخبار سيئة للأمريكيين في برلين 2009 .. وجامايكا تفوز بدون بولت
أخبار سيئة للأمريكيين في برلين 2009 .. وجامايكا تفوز بدون بولت

أعادت العداءة الأمريكية أليسون فيليكس المجد لبلادها في سباقات العدو ، عندما تفوقت على البطلة الأوليمبية الجامايكية فيرونيكا كامبل براون وتوجت بالميدالية الذهبية لسباق 200 متر عدو ضمن منافسات بطولة العالم لألعاب القوى بالعاصمة الألمانية برلين.

وتقدمت فيليكس على منافساتها لتنهي السباق في المركز الأول بزمن 02ر22 ثانية ، محرزة اللقب العالمي للمرة الثالثة على التوالي ، وذلك وسط أحوال جوية مناسبة بعد انتهاء العواصف الرعدية.

وأضاف الأمريكي لاشون ميريت اللقب العالمي إلى ميداليته الذهبية الأوليمبية ، حيث فاز بسباق 400 متر عدو للرجال عندما تفوق على جيريمي وارينر مجددا ، لكن الفريق الأمريكي تلقى أخبارا مؤسفة حيث أقصي فريق سباق التتابع 4×100 متر بسبب خطأ في التناوب بين العداءين.

وتأهل فريق التتابع الجامايكي إلى النهائي رغم غياب النجم أوساين بولت الذي يحصل على قسط من الراحة بعد أن تلقى تهنئة رائعة بعيد ميلاده من 43 ألف مشجع ، حيث أنه أكمل عامه الثالث والعشرين في اليوم الذي فاز فيه بذهبية سباق 200 متر!

وأخيرا ، نجح الروسي ياروسلاف ريباكوف في التتويج بالميدالية الذهبية بعد ثلاث ميداليات فضية سابقة حيث فاز بمسابقة الوثب العالي ، وفجرت الأسترالية داني صامويلز مفاجأة بفوزها في مسابقة رمي القرص ، كما أحرز الروسي سيرجي كيرديابكين لقب سباق المشي 50 كيلومترا للمرة الثانية في وقت سابق.

وكانت عواصف رعدية قد تسببت في تأجيل برنامج منافسات الجمعة.

وفي سباق 200 متر عدو للسيدات فازت فيليكس بالمركز الأول مسجلة 02ر22 ثانية ، وكررت كامبل براون إنجازها في بطولة العالم 2007 بأوساكا وفازت بالميدالية الفضية مسجلة 35ر22 ثانية ، بينما كان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب ديبي فيرجسون ماكنزي من جزر البهاما والتي سجلت 41ر22 ثانية.
ويعد الفوز هو الأول للولايات المتحدة على حساب جامايكا في سباقات العدو منذ عام 2007 ، حيث تفوق أوساين بولت ومواطنيه على الأمريكان في خمسة سباقات في أوليمبياد بكين 2008 وثلاثة سباقات في البطولة الحالية قبل أن تحقق فيليكس فوزها.

وقالت فيليكس "وجهت تركيزي على الأداء من أجل إحراز الذهبية لأمريكا .. وكانت المنافسة ممتعة ومثيرة .. إنه شيء من نوع خاص أن أحقق الفوز هنا".

لكن الفريق الجامايكي أحكم قبضته مجددا على سباقات العدو حيث قوبل الاحتجاج الذي تقدم به الفريق الأمريكي ضد إقصاءه من سباق التتابع بالرفض ، وأصبح سباق التتابع للسيدات هو الفرصة الوحيدة المتاحة أمام الفريق الأمريكي للتغلب على نظيره الجامايكي.

واحتج الفريق البريطاني على التناوب الأخير بين العداءين الأمريكيين سين كروفورد ودارفيس باتون مدعيا أن التناوب حدث خارج النقطة المخصصة لذلك ، وهو ما اتفق عليه مسئولو السباق. وتقدم الفريق الأمريكي بطلب استئناف ضد قرار الإقصاء.

وكان الفريق الأمريكي قد فاز في التصفيات بزمن 97ر37 ثانية ليتأهل إلى النهائي المقرر الذي أقيم السبت ، وجاء الفريق البريطاني في المركز الثاني ليتأهل معه قبل أن يقدم الاحتجاج.

وفي سباق 400 متر عدو للرجال تفوق ميريت على بطل العالم مرتين وارينر في الاستاد الذي فاز فيه عليه للمرة الأولى في لقاء برلين ضمن الدوري الذهبي لعام 2008.

وأحرز ميريت المركز الأول مسجلا 06ر44 ثانية وتلاه وارينر بزمن 6ر44 ثانية وريني كيوو من ترينيداد وتوباجو بزمن 02ر45 ثانية.

وقال ميريت : "العام الماضي كان مهما بالنسبة لي حيث أحرزت الفضية في أوليمبياد بكين .. لكنني بقيت متلهفا على الإنجازات".

واعترف وارينر بأن الهزيمة كانت صعبة ، وتابع "من الصعب أن تستسلم".

وتعثر المشاركون في مسابقة الوثب العالي بشكل كبير بسبب الظروف الجوية وأحرز ريباكوف الميدالية الذهبية متفوقا على كيرياكوس ايوانو ، بينما اقتسم الألماني راؤول سبانك الميدالية البرونزية مع البولندي سيلفستر بدناريك.

وواصلت صامويلز تطورها في رمي القرص لتحرز الميدالية الذهبية مسجلة أفضل رقم شخصي لها وهو 44ر65 متر ، وتلتها الكوبية يارليس باريوس في المركز الثاني مسجلة 31ر65 مترا والرومانية نيكوليتا جراسو مسجلة 20ر65 متر.

وفي سباق المشي 50 كيلومترا تقدم الروسي سيرجي كيرديابكين بقوة من الخلف إلى المقدمة ليحرز ثاني ميدالية ذهبية خلال مشواره الرياضي.

وظل كيرديابكين - 29 عاما - متخلفا وراء الثنائي الأسترالي جاريد تالينت ولوك آدامز بفارق يزيد على النصف دقيقة حتى علامة الوصول إلى 35 كيلومترا ، ولكن البطل الروسي الحائز على ذهبية السباق نفسه عام 2005 تقدم بسرعة كبيرة من الخلف ليحقق الفوز عند بوابة براندنبورج الشهيرة خلال ثلاث ساعات و38 دقيقة و35 ثانية.

وحل النرويجي تروند نيمارك في المركز الثاني بزمن ثلاث ساعات و41 دقيقة و16 ثانية ، بينما احتل الإسباني المخضرم خيسوس أنجيل جارسيا المركز الثالث بزمن ساعة و41 دقيقة و37 ثانية.

وجاء فوز كيرديابكين ليكمل الإنجاز الروسي التاريخي في بطولة العالم الحالية ، حيث فازت البلاد بذهبيات سباقات المشي الثلاثة بالبطولة الحالية بعد أن أحرز فاليري بورشين وأولجا كانيسكينا ذهبيتي سباقي المشي لمسافة 20 كيلومترا على مستوى الرجال والسيدات في وقت سابق من البطولة ، ويتولى تدريب الأبطال الثلاثة المدرب الشهير فيكتور شايجين.

ولم يسبق لأي بلد من قبل أن نجح في إحراز جميع ذهبيات سباق المشي في بطولة عالم واحدة أو دورة ألعاب أوليمبية واحدة.

وقال كيرديابكين الذي أخفقت زوجته أنيسيا كيرديابكين في الوصول إلى منصة التتويج باحتلالها المركز الرابع في سباق المشي للسيدات : "إنني سعيد جدا لأن فريقنا الروسي حقق هذا الإنجاز القياسي".

وأضاف : "تلقيت رسالة قصيرة على الهاتف المحمول من زوجتي هذا الصباح وقد طلبت مني الثأر لها ، وهذا ما حدث"!

وتقدم الياباني يوكي يامازاكي عند علامة الكيلومترين بطريق السباق المار بشارع أونتر دين ليندن أمام آلاف الجماهير ، ولكنه ابتعد عن المنافسة بعدها حيث تكونت مجموعة من خمسة متسابقين بعد علامة 25 كيلومترا هم تالينت وآدامز وكيرديابكين وصاحب الزمن القياسي العالمي الروسي دينيس نيجيجرودوف والفرنسي يوهان دينيز.

وبعد وقت قصير أصبح نيجيجرودوف والثنائي الأسترالي بمفردهم في المقدمة ولكن طموحات المتسابق الروسي لإحراز أول ألقابه الكبرى في مشواره الرياضي انتهت عندما اضطر لأخذ استراحة لدخول دورة المياه!

وبحلول ذلك الوقت كان كيرديابكين قد اقترب من المقدمة من جديد وتجاوز تالينت بعد علامة 40 كيلومترا مباشرة في طريقه نحو تحقيق انتصاره الكبير.

وقال كيرديابكين : "كانت بدايتي بطيئة وبعدها بدأت تدريجيا أزيد من سرعتي ولكنني كان علي أن أصبر حتى النهاية ، كانت أحد أصعب اللحظات التي مرت علي بالسباق عندما تقدم المتسابقان الأستراليان ومعهما نيجيجورودوف".

وتراجع تالينت تدريجيا إلى المركز السابع فيما نجح نيمارك وجارسيا أيضا في شق طريقيهما نحو المقدمة. وأضاف جارسيا - 39 عاما - برونزية إلى ذهبيته التي أحرزها عام 1993 وبرونزيتي بطولتي 1997 و2001 .

وأقيمت تصفيات مسابقة الوثب الطويل للسيدات وسط الأحوال الجوية المتقلبة ، وتأهلت الروسية تاتيانا ليبيديفا بعد أن سجلت 76ر6 متر وتأهلت معها البطلة الأوليمبية البرازيلية مورين ماجي مسجلة 68ر6 متر.

وتأهل حامل اللقب ، الفنلندي تيرو باتكاماكي والبطل الأولمبي النرويجي أندرياس ثوركيدسن إلى نهائي رمي الرمح بعدما سجلا أمس 65ر81 مترا و37ر80 مترا على الترتيب.

وعاند الحظ البطلة الأوليمبية الكينية نانسي جيبيت لانجات لتخرج من الدور قبل النهائي لسباق 1500 متر للسيدات. ولكن حاملة اللقب البحرينية مريم يوسف جمال جاءت على رأس المتأهلات إلى النهائي بعدما سجلت أربع دقائق و664ر3 ثانية.

وتلقى السوداني أبوبكر كاكي صدمة أخرى وخرج من الدور قبل النهائي لسباق 800 متر مثلما خرج من الدور نفسه في الأوليمبياد. بينما تأهل كل من البحريني يوسف سعد كامل والبطل الأوليمبي الروسي يوري بورزاكوفسكي وألفريد كيروا ييجو إلى نهائي سباق 1500 متر.

المصدر: الشروق

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أخبار سيئة للأمريكيين في برلين 2009 .. وجامايكا تفوز بدون بولت

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
98952

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة