الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةالعاب رياضية أخرى › بالصور والفيديو.. مشاهد وتحليلات «ريسلمانيا 31»: «أندرتيكر العجوز وآلة الزمن وذا روك»

صورة الخبر: أندرتيكر وبراي وايت
أندرتيكر وبراي وايت

هو العرض الأكبر كل عام، حيث ترتقي الطموحات لمشاهدة ما لم يشاهده أحد من قبل، لقاءات من الأحلام، صعود نجوم وخفوت آخرين، أداء خيالي من المصارعين وحركات جنونية، هو العرض الذي يضم أفضل من في عالم مصارعة المحترفين، إنه عرض «ريسلمانيا»، الذي أقيم في قلب استاد «ليفايز» بسان فرانسيسكوا، في الساعات الأولى من صباح الاثنين بتوقيت القاهرة.

شهد «ريسلمانيا» هذا العام لقاءات فريدة، أبرزها بالطبع اللقاء الذي جمع بين أسطورة منظمة WCW، ستينج، وأسطورة WWE تريبل إتش، وكذلك عودة الأسطورة أندرتيكر ليلاقي النجم الصاعد بقوة براي وايت، وصدام العملاقين رومان رينز وبطل المنظمة الوحش بروك لاسنر.

المصري اليوم يلقي الضوء على أبرز مشاهد ريسلمانيا ويحلل لقاءاتها.

لقاء Fatal 4-Way على حزام الزوجي: أوسوز Vs لوس ماتادوريس Vs ذا نيو داي Vs تايسون كيد وسيزارو (الأبطال)

الفريق الفائز: تايسون كيد وسيزارو

التحليل: تميز اللقاء بالسرعة والإثارة نظرًا لأسلوب لعب كل تلك الفرق، حيث يعتمد فريق الأوسوز ولوس ماتادوريس على الحركات الطائرة وسرعة الأداء بشكل أساسي، بالإضافة إلى تمتع كوفي كينجستون، عضو فريق ذا نيو داي، بمرونة رهيبة وقد يكون أحد أفضل من يقوم بحركات الطيران في تاريخ المصارعة الحرة، كما أن تايسون كيد بدوره خفيف الحركة يعتمد على جسده الصغير لتوجيه الضربات السريعة. فقط سيزارو وبيج إي في هذه المباراة من اعتمدوا على قوة الجسمان.

المباراة التي أقيمت في العرض الافتتاحي لـ«ريسلمانيا»، قبل قرابة ساعة من انطلاق العرض الرسمي، كانت خير بداية لتحميس الجمهور وجذبت الأنظار إلى العروض الافتتاحية التي تقام عادة قبل كل عرض شهري، أما فوز سيزارو وتايسون كيد في اللحظة الأخيرة، بعد خداع سيزارو للأوسوز، يأتي ليعزز فرص استمرار العداوة بين الفريقين، فيما قد يخرج لوس ماتادوريس بعض الشيء من الصورة في الصراع على الحزام الزوجي، حيث لم يستطيعوا جذب اهتمام الجماهير بشكل كبير، على عكس ذا نيو داي، الذين قد يكونوا على الطريق للصعود في الفترة المقبلة، رغم افتقار الفريق لبعض الكاريزما المطلوبة.
لقاء Andre the Giant Memorial Battle Royal: بمشاركة 29 مصارعًا

الفائز: بيج شو

التحليل: اللقاء هو الثاني من نوعه بعد إقامته العام الماضي لتكريم أسطورة المصارعة الراحل أندري ذا جاينت، وهو لقاء أشبه بلقاء رويال رامبل، حيث يكون على كل مصارع أن يتخلص من منافسيه بإلقائهم خارج الحلبة، بشرط أن يكون إلقاؤهم من فوق أعلى حبل وأن تلمس قدماهم الاثنين الأرض. أبرز لقطات المباراة كانت انقلاب داميان سانداو أو «ميزداو» على رئيسه «ذا ميز»، بعدما بقى الاثنين فقط في مواجهة بيج شو في النهاية، قبل أن يلقي «سانداو» بـ«ميز» خارج الحلبة.

من المتوقع أن يحصل «سانداو» على دفعة قوية من الإدارة بعد هذا اللقاء، خاصة مع تزايد شعبيته بشكل ملفت، حيث من المؤكد أن يدخل في عداوة مع ذا ميز لفترة، وسيكون عليه أن يحافظ على تلك الشعبية بعد تخلصه من الشخصية الكوميدية التي كان يلعبها، والتي كانت مسلية لكثير من المشاهدين. أما فوز بيج شو باللقاء فيبدو وأنه تكريم أكثر من أي شيء آخر لهذا العملاق، الذي كثير ما كان يقارن بأندري ذا جاينت.

لقاء السلالم على حزام الإنتركونتيننتال: دانيل براين Vs دولف زيجلر Vs دين أمبروز Vs ستاردست Vs أر تروث Vs لوك هاربور Vs ويد باريت (البطل)

الفائز: دانيل براين

التحليل: إصابة دانيل براين أخرجته من دائرة المنافسة على حزام المنظمة في الشهور السابقة، إلا أن عودته لم تكن كالفترة قبل إصابته، فانخفضت شعبيته بعض الشيء، ويتلاحظ ذلك في قوة الهتاف بكلمته الشهيرة Yes الذي قل عن السابق، إلا أن شعبيته لا تزال رغم ذلك مرتفعة، وقيمة اسمه في عالم المصارعة كبيرة، لذا يظهر أن المنظمة قررت الاعتماد على اسم «براين» في إعادة البريق لحزام الإنتركونتيننتال، التي اعتبر لسنوات متوسط القيمة، على عكس فترة الثمانينات والتسعينات.

لقاء بدون قوانين: تربيل إتش Vs ستينج

الفائز: تريبل إتش

التحليل: هو لقاء كالحلم بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فستينج، الذي كان أيقونة منظمة WCW، والذي ظل وفيًا لها حتى انهيارها في عام 2001، وحتى بعد انهيارها لأكثر من عقد من الزمان، قرر أخيرًا أن يلتحق بالمنظمة المنافسة التي قتلت منظمته WWE، وكان اللقاء ضد تريبل إتش، الذي يمثل الإدارة في WWE حاليًا وكذلك يمثل أحد أساطير عصر الـAttitude، الذي قضى على WCW، كان مقدرًا له أن يخلق حالة نوستاليجا للجماهير التي شاهدت الـ Monday Night Wars، وهؤلاء الذين تعرفوا على القصة من خلال البرنامج الذي أذيع عنها في قناة WWE. المنظمتين مجددًا في مواجهة بعضهما البعض، WWE في مواجهة WCW.

ما يؤكد هذه الفكرة هو ظهور الفريقين اللذين كانا من أبرز من أشعل الصراع بين المنظمتين، D-Generation-X في WWE والـNWO في WCW، فرغم أن مجرد ظهورهما، وهما الفريقان اللذان يضمان أساطير كهالك هوجان وكيفين ناش وسكوت هال وشون مايكلز، يثير الجماهير بشكل كبير ويجذب الأنظار، إلا أن مشاركتهما الفعالة في المباراة أضافت بشدة إلى الحماسة التي تمتعت بها.

أما فوز تريبل إتش في الأخير فكان يجب أن يكون لترسيخ انتصار WWE على WCW، لينتهي السيناريو المصغر للصراع بين المنظمتين. لتكون الرسالة الأخيرة في هذا اللقاء هو المصافحة بين تريبل إتش وستينج، لتعبر عن احترام كلاهما لما قدمه الآخر في مسيرته. ويبقى السؤال هنا ما الدور الذي قد يلعبه ستينج في WWE؟ وهل ستكون الخطوة القادمة هي اللقاء الحلم بينه وبين أندرتيكر؟

لقاء راندي أورتن Vs سيث رولينز

الفائز: راندي أورتن

التحليل: لم يكن لقاءً خرافيًا، لكنه لقاء جيد بين مصارعين رائعين، ورغم أن اللقاء قد لا يكون بمستوى «ريسلمانيا» بشكل كبير، ومن الممكن أن يتضمنه أي عرض شهري، إلا أن أسلوب نهايته هو الذي جعله يحظى بـWrestlemania Moment، كما يطلقون عليها، فراندي أورتن قام بأحد أجمل حركات الـRKO في تاريخه.

لقاء الزوجي للديفاز: إي جيه لي وبايدج Vs التوأم بيلا

الفائز: إي جي لي وبايدج

التحليل: من حق الديفاز أن يأخذن فرصة بالفعل كما طالب الجمهور على مدار الفترة الأخيرة، إلا أن عليهن أن يرتقن بمستوى لقاءاتهن أكثر من ذلك، خاصة عندما يكون العرض «ريسلمانيا». رغم ذلك، فموهبة الرباعي لا خلاف عليها.

لقاء حزام الولايات المتحدة: جون سينا Vs روسيف

الفائز: جون سينا

التحليل: أخيرًا استطاع أحد هزيمة العملاق البلغاري ذو الولاء لروسيا، روسيف، ليفوز «سينا» بحزام الولايات المتحدة، الذي كان يراه مهانًا في حمل «روسيف» له. فوز «سينا» بالحزام يأتي في نفس سياق فوز «براين» بحزام الإنتركونتيننتال، حيث تسعى المنظمة لإعادة الهيبة والقوة والبريق للحزام الذي حمله كثير من المصارعين الضعاف في السنوات الماضية.

كانت كثير من الجماهير لا تهتم مشاهدة مباريات تلك الأحزمة، إلا أن الآن أصبحت تلك الأحزمة في حوزة نجمين من العيار الثقيل، الذي يجذبون الجماهير دون شيء لمشاهدتهما، ما يجعل لعبها على الحزام أكثر تشويقًا ويثري من قيمة أحزمة المنظمة.

ملاحظة على الهامش: كانت دخلة المصارع روسيف على ظهر دبابة حامل العلم الروسي في قلب الولايات المتحدة أكثر من رائعة

لقاء أندرتيكر Vs براي وايت

الفائز: أندرتيكر

التحليل: اللقاء كان يمثل عودة أندرتيكر لأول مرة منذ عام بعد هزيمته في «ريسلمانيا» العام الماضي على يد بروك لاسنر وكسر سلسلة انتصاراته في العرض الأبرز لـ21 عامًا متواصلة، وكان متوقعًا أن يكون اللقاء بين «وايت»، النجم الصاعد بقوة في WWE، الذي يتمتع بقدرة تمثيلية قد لا يضاهيها أحد حاليًا في المنظمة بالإضافة إلى قدرات لا بأس بها في الحلبة، والظاهرة أندرتيكر، مشوقًا وقويًا بحيث يعود أندرتيكر للظهور القوي بعد انكساره أمام ليسنر وكذلك يعطي دفعة قوية لـ«وايت» حين يستطيع أن يكون ندًا قويًا لـ«الرجل الميت».

هذا لم يحدث بالشكل المتوقع، فظهر أندرتيكر بشكل باهت جدًا وعجوز، ولم يقدم عرضًا رائعًا كما اعتاد الجمهور، بل كان عرضًا ضعيفًا بشكل كبير رغم فوزه في الأخير. ولا يبدو أن أندرتيكر أصبح قادرًا على المصارعة، وربما يكون هذا لقاءه الأخير أو يكون لقاءه الأخير هو لقاء ضد ستينج في ريسلمانيا 32، العام القادم.

لقاء حزام المنظمة: رومان رينز Vs بروك لاسنر

الفائز: سيث رولينز

التحليل: ليس هناك خطأ في اسم الفائز، فسيث رولينز الذي يحمل حقيبة الـMoney in the Bank، التي تتيح لحاملها أن يستبدلها بمباراة على حزام WWE في أي وقت يريده خلال عام من فوزه بها، قام بذلك خلال العرض الرئيسي لريسلمانيا 31، ليقلب الطاولة على «رينز» و«لاسنر».

فوز «رولينز» يدفعه بشدة لتصدر المشهد في المنظمة وسيكون مدخلًا لعداوة بينه وبين زميله في فريق The Shield سابقًا، رومان رينز. أما بروك لاسنر فعقده مع المنظمة الذي يتيح له الظهور في عدد محدد فقط من العروض، فكان يجب أن يتم سحب الحزام منه بعد عدة أشهر من فوزه بها، لعدم تواجده الدائم وخسارة الحزام لقيمته بهذا الغياب.

ليس من الواضح بعد إذا ما كان «لاسنر» سيختفي لبعض الوقت أم سيدخل في عداوة جديدة، إلا أنه لا يبدو أن هناك على الساحة حاليًا اسم يصلح لمواجهة الوحش.

ظهور خاص لدواين «ذا روك» جونسون وبطلة UFC روندا روزي

اعتادت الجماهير على ظهور أساطير المنظمة في عروض «ريسلمانيا»، ومن أبرز الأساطير التي تجن الجماهير بمجرد ماشهدتها هو دواين جونسون أو ذا روك، الذي اعتلى قمة WWE في أواخر التسعينات وأوائل الألفية الجديدة، قبل أن يصبح نجم من أبرز نجوم السينما الأمريكية، بفضل كاريزمته ولباقته وسرعة بديهتهه التي لا يضاهيها أحد كان.

وفي «ريسلماينا 31»، ظهر «ذا روك» ليقاطع تباهي تريبل إتش وستيفاني مكمان، نجلة مالك المنظمة وإحدى المساهمين، بنجاح ريسلماينا، حين قالوا أنهم يملكون الجماهير، ليظهر «بطل الجماهير» ذا روك ليضع حدًا لما يقولوه، ويدخل في مشادات كلامية مع تريبل إتش وستيفاني مكمان، قبل أن تصفعه «مكمان» وتسأله إذا ما كان سيضرب امرأة.

واستعان «ذا روك» ببطلة UFC روندا روزي، التي كانت حاضرة بين الجماهير وتتمتع بشعبية كبيرة، لتواجه ستيفاني مكمان، في حين تكفل هو بضرب تريبل إتش. الفقرة لم تكن بقدر المستوى المتوقع من ذا روك، حيث برز أن الأمر كله معد فقط لجذب الأنظار لحضور «روك» و«روزي»، لكن القصة نفسها لم تكن محكمة الإعداد، فيما يبقى حضور «ذا روك» فقط في حلبة المصارعة، مثير ورائع بصرف النظر عن أي شيء.

صورة الخبر: أندرتيكر وبراي وايت

صورة الخبر: أندرتيكر وبراي وايت

صورة الخبر: أندرتيكر وبراي وايت

صورة الخبر: أندرتيكر وبراي وايت

صورة الخبر: أندرتيكر وبراي وايت

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بالصور والفيديو.. مشاهد وتحليلات «ريسلمانيا 31»: «أندرتيكر العجوز وآلة الزمن وذا روك»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
86138

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة