الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › ربنا يستر علينا.. مدرب المنتخب الجديد ذهب لليونان فأعلنت إفلاسها ودرب فى جورجيا فقامت الحرب الأهلية

صورة الخبر: ربنا يستر علينا.. مدرب المنتخب الجديد ذهب لليونان فأعلنت إفلاسها ودرب فى جورجيا فقامت الحرب الأهلية
ربنا يستر علينا.. مدرب المنتخب الجديد ذهب لليونان فأعلنت إفلاسها ودرب فى جورجيا فقامت الحرب الأهلية

لم ترتبط صفة «المنحوس» بالمدرب الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى الجديد للمنتخب الوطنى، من فراغ، ولكن ما تشهده مسيرة المدرب الأرجنتينى من مفارقات تؤكد أن المدرب، صاحب الـ60 عاماً، واجه العديد من الأحداث الغريبة التى وقفت كحجر عثرة فى طريقه التدريبى طوال مسيرته الطويلة مع كرة القدم.

ولم يتوقف «نحس» المدرب العبقرى عند الهزائم المتتالية فى المباريات النهائية، وحصوله على المركز الثانى كأفضل مركز حصل عليه طوال مسيرته التدريبية، ولكن اقترن اسمه مع عدد من الأحداث الغريبة خارج الملعب والتى تحيط بالبلاد التى يتولى «كوبر» أى مهمة تدريبية فيها سواء على مستوى الأندية أو على مستوى المنتخبات، وهو ما ساهم فى اقتران لقب «العبقرى المنحوس» بالمدرب الكبير.

ولعل أبرز الأحداث الغريبة التى صاحبت «كوبر»، هو توليه مهمة منتخب جورجيا عام 2008، وقالت الصحف الجورجية وقتها إنها لا تؤمن بـ«النحس» وإنها تراهن على نجاح «كوبر» مع الفريق الجورجى، إلا أنه وبعد التعاقد مع «كوبر» بشهور قليلة اندلعت الحرب الأهلية فى جورجيا والمعروفة باسم «حرب أوسيتيا الجنوبية» والتى دارت رحاها بين الجيشين الجورجى والروسى وراح ضحيتها ما يقرب من 2000 مدنى وفقاً للتقديرات الروسية.

ولم تتوقف مصادفات «كوبر» عند هذا الحد فقط، فعندما تولى مهمة فريق أريس اليونانى عام 2009، لم تمض سوى شهور قليلة وبدأت الاضطرابات فى اليونان والعاصمة أثينا بسبب تردى الأحوال الاقتصادية وتندلع أعمال العنف والشغب فى البلاد، وتعلن اليونان رسمياً إفلاس الدولة فى عام 2010، لتدخل فى نفق مظلم بسبب الكساد والبطالة، ويرحل بعدها «كوبر» عن اليونان بسبب عدم انتظام حصوله على راتبه، بالإضافة للغليان الذى كان يمر به الشارع اليونانى وقتها.

وتولى «كوبر» مهمة المدير الفنى لفريق أوردوسبور التركى، وفى موسمه الثانى مع الفريق التركى اندلعت أحداث ميدان تقسيم، والمظاهرات المنددة بسياسات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، الذى كان يشغل منصب رئيس الوزراء وقتها، وهى الاشتباكات التى خلفت عدداً من القتلى بين المتظاهرين وما يقرب من 1000 معتقل نتيجة تعامل الشرطة مع المتظاهرين، ليترك بعدها «كوبر» التدريب فى تركيا وينضم ليقود فريق الوصل الإماراتى.

المصدر: الوطن سبورت

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ربنا يستر علينا.. مدرب المنتخب الجديد ذهب لليونان فأعلنت إفلاسها ودرب فى جورجيا فقامت الحرب الأهلية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
22279

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة