الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › منتخب «العار» ضيّع الهيبة برباعية كوت ديفوار

صورة الخبر: الحضرى ينقض على الكرة قبل الإيفوارى لاسينا وسط متابعة وائل جمعة
الحضرى ينقض على الكرة قبل الإيفوارى لاسينا وسط متابعة وائل جمعة

واصل المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم سقوطه، وخسر أمام نظيره الإيفوارى بأربعة أهداف مقابل هدفين فى ثانى تجاربه الودية فى معسكره بالإمارات فى المباراة التى جمعتهما، مساء أمس، على أرض ملعب زايد بأبوظبى.

كان المنتخب قد خسر مباراته الأولى أمام غانا بثلاثية نظيفة أحرز هدفى المنتخب محمد أبوتريكة فى الدقيقة ١٨ ومحمد ناجى «جدو» فى الدقيقة ٥٩، فيما سجل للمنافس مبير فينو «هدفين» فى الدقيقتين ٣٩ و٥٣، وسجل لاسانا فى الدقيقة ٤١ وسوانا فى الدقيقة ٨٢.

وفشل لاعبو الأهلى الذين غابوا عن اللقاء الأول، فى تحسين صورة المنتخب، خاصة فى ربع الساعة الأخير من الشوط الأول وعلى مدار الشوط الثانى بعد أن ظهر عليهم الإجهاد خاصة محمد أبوتريكة، الذى ظهر كضيف شرف فى الشوط الثانى، كما فشل السيد حمدى فى ترك أى بصمة على هجوم الفريق، وتحولت الجبهة اليسرى لأحمد شديد إلى شوارع شن المنافس من خلالها هجماته، وكانت مصدر الخطورة فى الشوط الأول، فضلاً عن الأخطاء الدفاعية القاتلة لوائل جمعة وأحمد فتحى وربيعة.

كما أثبت الأمريكى بوب برادلى فشله عندما استبدل لاعبى الزمالك «البيض»، الذين خاضوا المباراة الأولى بجميع لاعبى الأهلى «الحُمر» أمام منتخب كوت ديفوار القوى، الذى لعب بنصف مجهوده، خوفاً من الإرهاق والإصابات قبل المعترك الأفريقى.

وفشل برادلى أيضاً فى قراءة المنافس، وأثبت أنه غير جدير بالاستمرار فى قيادة المنتخب فى ظل غياب الجانب الخططى، حيث سيطرت العشوائية على الأداء، واستمرت الأخطاء الدفاعية دون علاج.

جاءت بداية الشوط الأول حذرة من كلا المنتخبين، وامتدت فترة جس النبض لمدة ربع الساعة الأول، وانحصر اللعب وسط الملعب، وعمد برادلى، المدير الفنى، إلى غلق المساحات أمام المنافس والسيطرة على منطقة المناورات، وساعده على ذلك دفعه بعناصر الخبرة من لاعبى الأهلى الذين غابوا عن مباراة غانا، ومع مرور الوقت، فرض المنتخب الوطنى سيطرته، وسببت تحركات مروان محسن إزعاجاً للدفاع الإيفوارى. وفى الدقيقة ١٨ أهدى أبوتريكة تمريرة رائعة لأحمد شديد قناوى فى الجبهة اليسرى، الذى بذل مجهوداً كبيراً للحاق بالكرة، ثم لعبها عرضية داخل منطقة الجزاء ليرتقى لها أبوتريكة وحولها برأسه داخل المرمى الإيفوارى هدفاً للمنتخب. وحاول الفيل الإيفوارى العودة سريعاً إلى أجواء المباراة، وإدراك هدف التعادل وهاجم بكل خطوطه، وفى الدقيقة ٢٤ أجرى برادلى تغييراً مفاجئاً عندما دفع بالسيد حمدى على حساب مروان محسن، ومع مرور الوقت، غلب الأداء العشوائى على المنتخب الإيفوارى عكس بداية المباراة.

وفى الدقيقة ٣٠ فشل الفراعنة فى استغلال حالة الارتباك أمام منطقة مرمى المنافس، وسدد جدو كرة ضعيفة ارتدت من الدفاع لأبوتريكة الذى مررها لسيد حمدى ليسددها بعيداً عن المرمى، ويظهر عصام الحضرى فى الصورة للمرة الأولى فى الدقيقة ٣٢ بعد أن سدد جيرفينو كرة ضعيفة من داخل منطقة الجزاء أمسكها الحضرى، وبعدها بدقيقة يسدد جراديل ماكس كرة قوية ويتصدى لها الحضرى، ويهبط أداء المنتخب الوطنى فجأة، وينجح الأفيال فى استغلال التراجع عن طريق الخطير جراديل ماكس، عندما قاد هجمة فردية من الجهة اليمنى، وراوغ أحمد فتحى الذى حاول إعاقة تقدمه.
وحصل على ضربة جزاء مشكوك فى صحتها تصدى لها جيرفينو وسددها على يمن الحضرى محرزاً هدف التعادل «٣٩»، وقبل أن يتمالك المنتخب المصرى نفسه ويفيق من الصدمة، وبعد أقل من دقيقتين يمرر إسماعيل كونيه كرة بينيه رائعة إلى لاسيتا فى مواجهة الحضرى بعد أن غابت التغطية الدفاعية ليسجل بسهولة هدفاً ثانياً للأفيال، ويدفع المنتخب الوطنى ثمن الاستهتار.

وفشلت محاولات المنتخب فى آخر خمس دقائق فى استعادة سيطرته على مجريات الأمور حتى أطلق الحكم صافرته بنهاية الشوط الأول بتقدم الأفيال بهدفين مقابل هدف.

لم تختلف بداية الشوط الثانى عن نهاية الأول، وواصل المنتخب الإيفوارى سيطرته وسط محاولات على استحياء للفراعنة لإدراك التعادل، وفى الدقيقة ٥٣ يتسبب أحمد فتحى فى خطأ فادح بعدما حاول إيقاف تمريرة عرضية للمنافس بصدره بدلاً من تشتيتها برأسه خارج المنطقة لتسقط الكرة أمام جيرفينو يضعها بسهولة فى مرمى الحضرى محرزاً هدفه الثانى والثالث لكوت ديفوار، وحاول المنتخب المصرى استدراك الموقف وضغط بكل خطوطه وأثمر الضغط عن إحراز جدو الهدف الثانى فى الدقيقة ٥٩ بعد أن أحسن استقبال تمريرة أحمد شديد قناوى الذى لعبها أرضية زاحفة وسددها بين قدمى الحارس، ويلغى حكم اللقاء هدفاً لجيرفينو فى الدقيقة ٦٣ بداعى التسلل وينشط عمر جابر فى الناحية اليمنى، ويمرر كرة عرضية لم تجد من يتابعها فى ظل الغياب التام لسيد حمدى، ويستعيد المنتخب سيطرته تدريجياً ويتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لجدو بعد أن تعرض للشد من مدافع الأفيال، ورغم سقوطه على الأرض، إلا أنه سدد الكرة ضعيفة فى يد الحارس، وفى الدقيقة ٧٧ يحصل دروجبا على البطاقة الصفراء لتسديده الكرة على مرمى الحضرى رغم إطلاق الحكم صافرته للتسلل.

وضح الإجهاد على محمد أبوتريكة، وتراجع مستواه بشدة ولم يظهر سوى على فترات متباعدة خلال الشوط الثانى، وفى ظل التكتل الدفاعى لجأ المنتخب الوطنى إلى التسديد من خارج المنطقة عن طريق أحمد فتحى وعمر جابر، ويدفع المنتخب ثمن الأخطاء الدفاعية، فى الدقيقة ٨٢ عندما نجح سوانا فى تسجيل الهدف الرابع للأفيال، ليصاب المنتخب الوطنى بالإحباط، ويهدر توريه فرصة هدف خامس فى الدقيقة ٨٢ بعدما فشل فى استغلال عرضية جيرفينيو وسط غياب تام للدفاع المصرى ويدفع برادلى بعمرو السولية على حساب أبوتريكة أملاً فى استعادة السيطرة على وسط الملعب، كما شارك محمد عبدالشافى بديلاً للسعيد، لكن دون جدوى حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز منتخب كوت ديفوار بأربعة أهداف مقابل هدفين.

المصدر: المصرى اليوم | بليغ ابو عايد

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على منتخب «العار» ضيّع الهيبة برباعية كوت ديفوار

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
70849

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة