الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › درس «غانى» لمنتخب «برادلى» المتواضع

صورة الخبر: محمد إبراهيم يقود هجمة لمنتخب مصر على مرمى غانا
محمد إبراهيم يقود هجمة لمنتخب مصر على مرمى غانا

لقى المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم هزيمة ثقيلة بثلاثة أهداف نظيفة من نظيره الغانى فى المباراة التى جمعتهما، أمس، على أرض ملعب استاد المدينة الرياضية بأبوظبى، ضمن استعداداته لمواجهة زيمبابوى فى التصفيات المؤهلة لمونديال ٢٠١٤، وسجل أهداف المنتخب الغانى أبدوا وبواتيه وأسامواه فى الدقائق «١٨ و٥٢ و٨١»، وبهذه النتيجة ثأر منتخب غانا لهزيمته من المنتخب فى نهائى أمم أفريقيا التى أقيمت فى أنجولا ٢٠١٠.

قدم المنتخب الوطنى عرضاً متواضعاً للغاية خلال شوطى المباراة، وفشل لاعبوه فى مجاراة منتخب النجوم السوداء، الذى صال وجال ولقن الفراعنة درساً قاسياً، كما فشل الأمريكى بوب برادلى، المدير الفنى، فى إدارة المباراة، ووضح أن المنتخب يفتقد الروح والترابط، كما ظهر الدفاع، خاصة وائل جمعة بمستوى متواضع. بدأت المباراة بضغط هجومى من جانب المنتخب الغانى عن طريق الثلاثى إيمانويل وأنطونيه ودواتيه.. وكاد يسجل هدف السبق فى الدقيقة الثانية عندما مرر كواتيه كرة طولية خلف وائل جمعة ومحمود فتح الله مدافعى المنتخب الوطنى، لكن أحمد الشناوى أنقذ الموقف فى الوقت المناسب. وتابع المنتخب الغانى محاولاته الهجومية باختراق من الجبهة اليمنى عن طريق دواتيه الذى مرر كرة عرضية رائعة أنقذها وائل جمعة وحولها إلى ضربة ركنية.

لعب المنتخب الوطنى بطريقة ٤-٣-٢ بتشكيل يضم أحمد الشناوى ووائل جمعة ومحمود فتح الله ومحمد عبدالشافى وعمر جابر وإبراهيم صلاح ومحمد النينى وعمرو السوليه ومحمد إبراهيم والسيد حمدى وأحمد حسن مكى.. وافتقد أداء المنتخب للتنظيم الهجومى، ووضح تأثر المنتخب بغياب المحترفين ومحمد أبوتريكة، واتسم الأداء بالبطء فى بناء الهجمات وعدم الانتشار الجيد فى وسط الملعب إلى جانب غياب الدور الهجومى للثنائى محمد عبدالشافى الظهير الأيسر وعمر جابر الظهير الأيمن، فضلاً عن عدم تعاون الثنائى سيد حمدى ومحمد إبراهيم وتوظيف إمكاناتهما لمصلحة الفريق واستسلام أحمد حسن مكى للرقابة.

وفى المقابل اتسم أداء المنافس بالقوة والسرعة والانتشار الجيد فى أرجاء الملعب ووضح التفوق البدنى للاعبى غانا فى أكثر من كرة مشتركة.

وفى الدقيقة ١٠ انطلق بواتيه من الجبهة اليمنى ولعبها عرضية، لكن أحمد الشناوى أنقذ الموقف. وتسيد المنتخب الغانى منطقة المناورات وسط تراجع دفاعى غير مبرر للاعبى مصر بالإضافة إلى تراجع لاعبى الوسط إبراهيم صلاح وعمرو السوليه ومحمد النينى، وحصل السيد حمدى على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء سددها محمود فتح الله بجوار القائم الأيمن فى أول تواجد هجومى فى الدقيقة ١٥، ورد المنتخب الغانى بهجمة منظمة فى الدقيقة ١٨ حصل منها بواتيه على ضربة حرة مباشرة من الجبهة اليمنى، لعبها عرضية قابلها إيمانويل أبدوا برأسه قوية على يسار أحمد الشناوى مسجلاً الهدف الأول وسط حراسة مشددة من الثلاثى وائل جمعة ومحمود فتح الله وإبراهيم صلاح. ولم يتحسن أداء المنتخب الوطنى بعد الهدف واستمر البطء فى بناء الهجمات وعدم الانتشار الجيد، واعتمد الفريق فى محاولاته الهجومية على اختراقات فردية لمحمد إبراهيم والسيد حمدى دون خطورة حقيقية على مرمى المنافس.

وكاد أحمد الشناوى حارس المرمى يكلف الفريق هدفا آخر عندما مرر بطريق الخطأ لبواتيه على حدود منطقة الجزاء، لكن محمود فتح الله أنقذ الموقف، وتجاهل الحكم احتساب ضربة جزاء للمنتخب عندما تعرض عمر جابر لعرقلة واضحة داخل منطقة الجزاء، وانتفض هجوميا فى الدقيقة ٣٥ رواغ محمد إبراهيم أديك بوامبا مدافع غانا، لكنه سدد الكرة ضعيفة فى يد الحارس الغانى.. وتابع السيد حمدى بتسديدة تصدى لها الحارس لينتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب الغانى بهدف للاشىء.

مع بداية الشوط الثانى دفع بوب برادلى بصالح جمعة وعمرو زكى بدلاً من عمرو السوليه والسيد حمدى أملاً فى تحسين الأداء الهجومى لكن دون جدوى، حيث استمرت عيوب الأداء فى الشوط الأول سواء البطء فى بناء الهجمات أو عدم الانتشار الجيد فى وسط الملعب، بينما كثف المنتخب الغانى هجومه معتمداً على اختراقات بواتيه من الجبهة اليمنى، بالإضافة للضغط على مدافعى المنتخب وفى الدقيقة ٥٢ ضغط إيمانويل أيدوا على وائل جمعة الذى ارتبك واضطر لإعادة الكرة بالخطأ إلى أحمد الشناوى حارس المرمى الذى فشل فى التعامل معها، ولم يكن مهيئاً لاستقبالها فمررها لبواتيه على حدود منطقة الجزاء الذى أهداها لريتشارد نواتيه فسددها سهلة داخل المرمى مسجلاً الهدف الثانى.
وواصل منتخبنا أخطاءه الفنية فى وسط الملعب والارتباك الدفاعى، فدفع برادلى ببقية أوراقه بنزول شريف أشرف وباسم على وإسلام رمضان، بدلاً من محمد عبدالشافى ومحمد إبراهيم وأحمد حسن مكى لكنهم لم يفعلوا شيئاً، ومرر إبراهيم صلاح طولية لعمر جابر لكنه سددها ضعيفة فى يد حارس غانا، وفى الدقيقة ٨١ خطف صمويل جاتيه الكرة من النينى ومررها لأسمواه خلف وائل جمعة على حدود منطقة الجزاء وسددها داخل المرمى لحظة خروج الشناوى مسجلاً الهدف الثالث وعبثاً حاول المنتخب تسجيل هدف شرفى دون جدوى، لتنتهى المباراة بفوز غانا بثلاثة أهداف نظيفة.

المصدر: المصرى اليوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على درس «غانى» لمنتخب «برادلى» المتواضع

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
75547

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة