الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › الأهلى ودع عام الأحزان: 2012 كثير من الدموع قليل من الفرحة.. الأحمر بدأ فى المدرعات.. ومجزرة بورسعيد.. ورحلة رعب لمالى.. ومحنة الخطيب..والفوز بالسوبر وأفريقيا وتألق باليابان..ونهاية سعيدة بجوائز الكاف

صورة الخبر: الأهلى
الأهلى

البداية كانت فى مدرعات عسكرية وسط صرخات الخوف والألم.. والنهاية كانت فى العاصمة الغانية أكرا وسط فرحة غابت طويلاً.. وما بين البداية والنهاية أحداث كثيرة شهدها النادى الأهلى عام 2012 تصلح لأن تكون فيلماً دراماتيكياً عنوانه "إنجازات من رحم الألم".

استحق عام 2012 أن يكون عام "الشهد والدموع" فى القلعة الحمراء، فقد شهدت القلعة الحمراء أحداثاً مُثيرة لم _ وربما لن _ تتكرر فى التاريخ وما بين البسمة والدمعة كانت الأحداث الساخنة فى نادى القرن.. فى السطور التالية رصدت "اليوم السابع" أحداث العام الجارى، وهذه هى التفاصيل:

عام الرعب يبدأ فى "المدرعات"
الأهلى بدأ عام "الرعب" ليلة رأس السنة، عندما توجه إلى المحلة لمواجهة الغزل، وتسبب هدف عمرو رمضان مدافع المحلة فى هذه المباراة فى مرماه، فى إثارة حالة من الجدل داخل الملعب بين الحكم ياسر عبدالرؤوف ومساعده، وبين مشاورات الثنائى لتحديد مصير الهدف سواء ملغيا أو محتسبا، اجتاحت الجماهير ملعب المباراة بعد 10 دقائق من بداية الشوط الثانى، اعتراضًا على احتساب الهدف واتجهت جماهير المحلة نحو مدرجات الأهلى لاستفزاز الضيوف، ولولا تدخل رجال الأمن المركزى ومعاونة قوات الجيش، لحدث ما لا يحمد عقباه، وألغى الحكم المباراة، وعاد الأهلى إلى القاهرة فى مدرعات الجيش منعا لبطش الفلاحين، واحتفل اللاعبون وقتها بليلة رأس السنة فى مدرعات الجيش!

مذبحة بورسعيد.. المستطيل الأخضر بـ"اللون الأحمر"
مشهد المحلة تكرر لكن بصورة أكثر عنفًا ودموية، عندما غزت جماهير بورسعيد ملعب مباراة الأهلى والمصرى ببورسعيد فى الأول من فبراير الماضى عقب صافرة النهاية، رغم فوز فريقهم واتجهوا نحو المدرجات الحمراء أمام أعين رجال الأمن الذين شاهدوا سقوط 72 قتيلا من جماهير الأهلى.

وتم إلغاء الدورى الممتاز لهذا الموسم وإعلان حالة الحداد لمدة 40 يومًا، واتشحت القلعة الحمراء بالسواد، لتلقى واجب العزاء فى ضحايا تلك الكارثة، لتكون أسوأ الأحداث التى مرت على نادى القرن منذ نشأته فى 1907 حتى الآن.

وتسببت تلك الأزمة فى عقد اجتماع طارئ لمجلس الشعب، وقرر الدكتور كمال الجنزورى رئيس الحكومة فى ذلك التوقيت، إقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر.

انقلاب مالى ومرض الخطيب
وبعدما أنهى الأهلى حالة الحداد على شهداء بورسعيد، وشارك فى دورى أبطال أفريقيا، تعرضت بعثة الفريق لموقف غاية فى الصعوبة، عندما حدث انقلاب عسكرى فى مالى عقب مواجهة "الملعب" فى دور الـ16 لدورى أبطال أفريقيا فى مايو الماضى، واحتجزت البعثة التى تضم 36 فردًا، 5 أيام هناك عقب الانقلاب الذى أدى إلى إغلاق المجال الجوى، وأعادت الأنباء الواردة من العاصمة المالية عن الأهلى، مشهد أحداث بورسعيد لذاكرة جماهير الفريق خوفًا من تكرار تلك الأزمة مع اللاعبين، لكن الأزمة مرت بسلام وعادت البعثة الحمراء سالمة إلى القاهرة فى طائرة عسكرية بعد رحلة استمرت حوالى 13 ساعة من العاصمة المالية باماكو.
بعد صعود الأهلى لدور الثمانية ببطولة أفريقيا، أصر البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى للأهلى على الرحيل مُكتفياً بالإنجازات التى حققها مع القلعة الحمراء، وعاد حسام البدرى للأهلى مُجدداً، ليبدأ الأخيرة مرحلته الثانية مع الأهلى فيما تولّى جوزيه تدريب فريق بيروزى الإيرانى قبل أن يرحل منه قبل أسابيع قليلة.

محمود الخطيب نائب رئيس النادى تعرض لمرض خطير فى 2012 وأجرى ثلاث عمليات جراحية.. الأولى لاستئصال "ورم حميد" فى المخ ثم جراحتين بالعمود الفقرى، وتقدم باستقالته، لكن حسن حمدى رئيس النادى أقنع بيبو بالتراجع عنها.

اقتحامات الألتراس وأزمة أبوتريكة فى السوبر
اقتحامات الألتراس أثارت حالة من الفزع والقلق داخل القلعة الحمراء، فقد تكررت كثيراّ فى فرعى النادى بالجزيرة ومدينة نصر، الأمر الذى جعل الفريق يتدرب فى ملاعب عسكرية تارة مثل ملعب الدفاع الجوى وخارج القاهرة تارة أخرى هروباً من الألتراس الذى رفض استئناف النشاط قبل القصاص

وسط عاصفة من الاعتراضات خاض الأهلى بطولة السوبر المحلى أمام فريق إنبى ببرج العرب، وفاز الأهلى باللقب تحت قيادة حسام البدرى وشهدت هذه المباراة أزمة كبرى عندما رفض نجم الفريق محمد أبوتريكة خوض اللقاء تضامناً مع الألتراس، وتعرض أبوتريكة وقتها لعقوبة قاسية من الأهلى بالغرامة 500 ألف جنيه والإيقاف شهرين والحرمان من شارة الكابتن مدى الحياة.

نهاية سعيدة لعام الحزن:
مع اقتراب نهاية عام 2012 بدأ النادى الأهلى يعرف طعم السعادة، بعدما حقق لقب دورى أبطال أفريقيا فى نوفمبر الماضى على حساب الترجى التونسى، بعدما تفوق عليه بمجموع 3/2 بعد مشوار عصيب فى البطولة، وأهدى لاعبو الفريق اللقب لأهالى شهداء بورسعيد، وتأهل الأهلى لكأس العالم بالأندية فى اليابان وقدم أداءً رائعًا فى البطولة، لكن غياب التوفيق حرمه من تحقيق مركز متقدم، وعاد إلى القاهرة مكتفيًا بتحقيق المركز الرابع، واختار الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" الثنائى أحمد فتحى ومحمد أبوتريكة فى التشكيلة المثالية للبطولة.

فى العاصمة الغانية أكرا.. كان "تتر النهاية" لعام ملىء بالأحزان والدموع للأهلى، لكن النهاية جاءت سعيدة عكس البداية المُظلمة، حيث حصد النادى لقب أفضل ناد أفريقى لهذا العام، كما فاز محمد أبو تريكة بجائزة أفضل لاعب داخل القارة السمراء، بعد أدائه المتميز طوال العام ببطولتى دورى أبطال أفريقيا ومونديال الأندية، وتوج الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" مشوار القديس فى المونديال باختياره ضمن تشكيلة أفضل لاعبى المونديال، وجاء اختيار أبو تريكة على حساب ثنائى منتخب زامبيا ونادى مازيمبى الكونغولى رينفورد كالابا وستوبيلا سونزو.

المصدر: اليوم السابع | فتحى الشافعى

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الأهلى ودع عام الأحزان: 2012 كثير من الدموع قليل من الفرحة.. الأحمر بدأ فى المدرعات.. ومجزرة بورسعيد.. ورحلة رعب لمالى.. ومحنة الخطيب..والفوز بالسوبر وأفريقيا وتألق باليابان..ونهاية سعيدة بجوائز الكاف

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
65583

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة