الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةالعاب رياضية أخرى › سعد أبوالدهب يفتح مخزن أسرار الريان طوال 28 عاماً

صورة الخبر: سعد أبوالدهب يفتح مخزن أسرار الريان طوال 28 عاماً
سعد أبوالدهب يفتح مخزن أسرار الريان طوال 28 عاماً

ناد له تاريخ طويل يمتد من عام 1967 عندما تلقى جميع الريانيين الخبر السار والتاريخي بإعلان اللجنة الرياضية العالية لإشهار الريان رسمياً وضمه للأندية القطرية تحت مسلسل رقم 15. والتاريخ يذكر أن هناك عددا كبيرا من الشخصيات التي كان لها الشرف في عملية تأسيس النادى.

منهم على سبيل المثال راشد سلطان الذوادي ومبارك أمان أحمد العبدالله وماجد أمان مبارك ونصيب عبدالله الشكري وفرج مفتاح العبدالله وعبدالله سالم شعيل وعلي ناصر خليفة المسيفري وجبر الجبر النعيمي وخليفة زيد النعيمي ومحمد سيف النعيمي وصالح عبدالله المري ومحمد نعمة النعمة ومبارك سعيد مبارك وراشد عبدالله رحمة الكعبي وعلي بن أحمد المحشادي ومسفر حمد الهاجري ومرزوق فرج الحاج ومحمد عبدالرحمن جميل.

10 رؤساء للنادي
وطوال هذه الفترة تناوب على قيادة الريان العديد من الرؤساء, حيث كان المهندس حمد عبدالله المري (أول رئيس) للريان, ثم جاء بعده ماجد أمان العبدالله ثم سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني ثم محمد عبدالرحمن درويش فخرو ثم محمد بن همام العبدالله ثم سعادة الشيخ ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني ثم سعادة الشيخ سعود بن خالد بن حمد آل ثاني ثم سعادة الشيخ مشعل بن حمد بن خليفة آل ثاني ثم سعادة الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله آل ثاني وأخيرا سعادة الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني.
رجال مخلصون
وعلى مدار تاريخ نادي الريان الرياضي هناك العديد والعديد من الرجال المخلصين الذين قدموا خلاصة فكرهم والكثير من أوقاتهم من أجل خدمة هذا الصرح الكبير والتقدم به خطوة بخطوة... فالريان منبع الرجال, رجال بمعنى الكلمة حفروا أسماءهم بحروف من نور في تاريخ النادي. كل منهم خدم بالطريقة التي يملكها من أجل صناعة تاريخ هذا النادي, عملوا جميعا بجدية, وكل منهم قضى داخل النادي أوقاتاً أكثر من الأوقات التي يقضيها في منزله وبين أبنائه وأفراد عائلته, كل هذا من أجل شيء واحد الريان.

أبوالدهب مدير النادي
من بين هذه الشخصيات سعد أبوالدهب مدير عام النادي الحالي والمتواجد بين جدران النادي منذ شهر أغسطس من عام 84 ليحتل قمة قائمة أقدم الموظفين الموجودين بالنادي حاليا, حيث عاش مع الريان 28 سنة وأصبح بمثابة مخزن الأسرار لكونه نال ثقة 6 رؤساء للنادي عمل تحت قيادتهم وهم بالترتيب الشيخ ناصر بن أحمد آل ثاني ومحمد بن همام العبدالله والشيخ سعود بن خالد آل ثاني والشيخ مشعل بن حمد بن خليفة آل ثاني والشيخ عبدالرحمن بن عبدالله آل ثاني, وأخيرا الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني. أي أنه من إجمالي جميع الرؤساء الذين تولوا قيادة الريان منذ تأسيسه رسميا لم يحضر العمل مع أربعة رؤساء فقط هم حمد المري وماجد أمان العبدالله والشيخ حمد بن جاسم آل ثاني ومحمد عبدالرحمن درويش.

مواقف وذكريات
هذا التاريخ الطويل الذي عاشه سعد أبوالدهب داخل أروقة نادي الريان بكل تأكيد يحمل معه الكثير من المواقف والذكريات التي لا تنسى, بالإضافة إلى الأسرار الكثيرة التي لا يعرفها سوى من هو داخل النادي بهذا التاريخ الطويل. ولأن شخصية أبوالدهب تميل إلى الذكاء الشديد في التعامل مع كل من حوله فهو حريص كل الحرص على عدم الظهور في وسائل الإعلام إلا في المناسبات, ويكون ذلك بحساب شديد للغاية خوفا من التحدث بكلام يحسب ضده باعتبار أنه رمانة ميزان الريان, ولا بد أن يسير على نفس الطريق الذي يحدده له مجلس الإدارة.
الأسرار والحكايات
توجهنا إلى سعد أبوالدهب لنسأله عن أقدم الموظفين الموجودين داخل النادي فأجاب بأنه هو الذي يحتل قائمة الأقدم بين الموظفين, وطلبنا منه عمل حوار ولكن بشكل مختلف.. فسأل كيف بشكل مختلف؟ أكدنا له أنه سيكون حوارا عن الأسرار والحكايات التي لا يعرفها إلا سعد أبوالدهب أو قليلون داخل نادي الريان حتى نخرج للجماهير بمعلومات جديدة. فرفض الاستجابة لمطلبنا في البداية لأنه لا يريد الدخول في أي مشاكل داخل النادي مع أي شخص بحكم أنه يعرف الكثير والكثير عن النادي وبحكم أنه لا يحب الظهور في الإعلام.

رفض وقبول
وكنا نعرف من البداية أنه سيرفض, ولكن حاولنا معه كثيرا أن يكون الحوار في الحكايات والأسرار التي لا تسيء لنادي الريان أو لأي شخص, ولكن المهم أن تكون هذه الحكايات من مخزن الأسرار وليس للاستهلاك فقط. وبعد فترة من التفكير وافق أبوالدهب على مضض بعد الحصول على وعد من جانبا بعدم توريطه في أي موضوع قد يسبب أي مشاكل للمكان الذي يعمل به منذ 28 سنة, وللأشخاص الذين تعامل معهم طوال هذه الفترة. وبالفعل أكدنا له أننا لسنا ممن يريدون التوريط, ولكن من الذين يبحثون عن الشيء الجديد وغير التقليدي لنقدم معلومة جديدة وموضوعا مختلفا.. فكانت معه كل هذه الذكريات والأسرار.

كأس الأمير ذهبت للأهلي بسبب تغيير
نظام البطولة
من الذكريات التي لا ينساها أبوالدهب ذكرى كانت عام 90/91 عندما وصل الريان إلى نهائي كأس سمو الأمير ووقتها تم تغيير نظام البطولة لتصبح ذهابا وإيابا ووصل وقتها النادي الأهلي في النهائي حيث فاز الريان في المباراة الأولى بهدف نظيف ولكن في المباراة الثانية حقق الأهلي الفوز بهدفين مقابل هدف في الثواني الأخيرة وهو ما جعل الريانيين يشعرون بالحزن الشديد نظرا لتغيير نظام البطولة قبل المباراة النهائية حيث كان الريان من الممكن أن يحصد اللقب من المباراة الأولى التي فاز بها.

ملعبان وصالة بالجهود الذاتية

أثناء فترة تواجده الأولى بالريان عام 84 يتذكر أبوالدهب أن الفرق الرياضية بالنادي كانت تقوم بالتدريب بالمدارس ولذلك جاءت فكرة إنشاء ملعبين للنادي بالجهود الذاتية وهو ما حدث بالفعل حيث قام أبناء النادي ومحبوه بالتبرع لإنشاء ملعب في البداية وبعدها تم إنشاء ملعب ثان، ويؤكد أن هناك العديد من الجهات قامت بالمساعدة في هذين الملعبين وبعدها تم إنشاء صالة رياضية.

أبو الدهب.. استدعاء من اتحاد الطائرة المصري

أكد سعد أبوالدهب أنه من مواليد 28 ديسمبر عام 1958 وأنه حضر إلى الدوحة بتاريخ 26 أغسطس عام 84 حيث كان يعمل في اتحاد الكرة الطائرة المصري, وكان يوجد بالدوحة مدرب كرة طائرة اسمه أشرف المهدي, حيث كان وقتها مديرا لنادي الريان وطلب مني الحضور إلى الدوحة في شهر يونيو من هذا العام للعمل معه سكرتيرا إداريا, وبالفعل حضرت في هذا التاريخ وكان أول رئيس نادي تعاملت معه هو الشيخ ناصر بن أحمد آل ثاني, ومنذ عام 1985 وحتى الآن وأنا مدير للريان, حيث رحل أشرف المهدي بعد عام فقط من قدومي للدوحة وعاد إلى مصر.

أول دوري مع الريان

يتذكر سعد أبوالدهب أنه عندما حضر إلى الريان في الموسم الأول حصل الريان على المركز الثالث في بطولة الدوري ولكن في الموسم الذي يليه وكان موسم 85/86 حصل الريان على المركز الأول والبطولة وهو ما جعل الكثيرين داخل النادي يؤكدون له أن وشه حلو على الريان بسبب بطولة الدوري.

بن همام يلقن الزمالك درساً قاسياً بسبب السويدي

من المواقف التي لا يمكن أن ينساها سعد أبوالدهب طوال فترة تواجده داخل أروقة نادي الريان أنه يوم 2 يناير من عام 1993 كان مهددا لاعتزال لاعب الريان محمد السويدي اتفق الريان مع نادي الزمالك ليشارك مع الريان في هذه المباراة وتم الاتفاق على كل شيء وقام الريان بإرسال التأشيرات وتذاكر السفر إلى الزمالك ولكن قبل موعد المباراة بيومين فقط طلبت تعديل بعض بنود العقد الموقع مع الريان بخصوص هذه المباراة ولكن محمد بن همام رفض ذلك وطلب من إدارة نادي الزمالك الالتزام بالعقد وهو ما رفضه الزمالك ولذلك قام بن همام بتأجيل مهرجان الاعتزال لمدة أسبوع واتفق مع منتخب بنجلاديش الذي حضر للمشاركة في المباراة وكان الملعب وقتها على آخره من الجالية البنجلاديشية الموجودة بالدوحة.

قرار جريء ينقذ الاتحاد الآسيوي

كان يوم الثاني عشر من شهر ديسمبر عام 1991 يوما مشهودا في تاريخ نادي الريان كما يؤكد سعد أبوالدهب, حيث كان هذا اليوم هو موعد انطلاق أول بطولة قارية ينظمها ناد من الأندية القطرية, حيث جاء قرار الإسناد من قبل الاتحاد الآسيوي بتاريخ 19 نوفمبر من نفس العام, ولذلك كان الوقت ضيقا للغاية, ولكن أبناء الريان نجحوا في تجهيز كافة الأمور المتعلقة بالبطولة.
ويؤكد أبوالدهب أن قرار استضافة البطولة كان جريئا من الشيخ سعود بن خالد ومحمد بن همام بعدما كان مخصصا لأحد الأندية الآسيوية الأخرى تنظيمها, ولكن اعتذر النادي في الوقت الصعب للغاية وأنقذ الريان الموقف.
وفي هذه البطولة صعد الريان إلى الدور قبل النهائي وانهزم أمام الاستقلال الإيراني بهدفين مقابل هدف يوم 20 ديسمبر واحتل الرهيب المركز الثالث في البطولة بعد الفوز على الشباب الإماراتي 4/1 وحصل منصور مفتاح على لقب هداف البطولة مع اللاعب عيسى صنقور.

غداء كل يوم جمعة

تذكر أبوالدهب عندما كان يسرد لنا العديد من الذكريات أن أبناء الريان كانوا حريصين كل الحرص على التجمع كل يوم جمعة في مقر النادي القديم عندما كان محمد بن همام رئيسا للنادي وذلك من أجل تناول وجبة الغداء معا؛ حيث كان المسؤولون ورؤساء الأجهزة الفنية ولاعبو الفريق الأول للكرة يتناوبون كل جمعة على إحضار الغداء للجميع وذلك كان في إطار سياسة لم الشمل وروح المحبة والأخوة السائدة بين أبناء الريان.

شخصيات مؤثرة لا تنسى

حرص مدير عام نادي الريان على التأكيد أنه طوال فترة تواجده داخل جدران الرهيب كانت هناك شخصيات كثيرة أثرت فيه ولا يمكن نسيانها, خاصة أنه لم يشعر في يوم من الأيام إلا أنه في وطنه بسبب هذه الشخصيات وهم: المرحوم صالح عبدالله المري والمرحوم راشد لملوم المسيفري ومعهم حمد عبدالله المري أول رئيس للنادي والشيخ مشعل بن حمد والشيخ عبدالله بن حمد والشيخ سعود بن ناصر آل ثاني ومحمد بن همام العبدالله ويعقوب يوسف الكواري وعلي بن سعيد الخيارين وعبدالله بن ناصر الخليفة وعبدالله سعيد العيدة ومحمد المحشادي وعلي محمد النعيمي وارشد بن ناصر الخليفة وحمد هاجس الكعبي وعبدالله عزالدين.

النعيمي مديراً للفئات السنية

عندما سألنا أبوالدهب عن علاقته بعلي النعيمي نائب رئيس النادي الحالي أكد أنه يعرف النعيمي منذ اليوم الأول الذي جاء فيه إلى الدوحة حيث كان النعيمي وقتها مسؤولا عن قطاع الفئات السنية داخل النادي وتدرج في المسؤوليات حتى وصل إلى ما هو عليه حتى الآن، وقال: «أبومحمد يستحق كل ما وصل إليه وأكثر، وأعتقد أنه مع علي بن سعيد الخيارين وعلي ناصر المسيفري من الأشخاص الذين لم يتركوا الريان أبداً منذ قدومي للدوحة عام 84».

اسم الريان من 5 حروف

قال سعد أبوالدهب إن اسم الريان من 5 حروف. نعم 5 حروف فقط حرف الـ(ا) مكرر في الحرفين الأول والخامس، ولكنها تمثل الكثير لهذا النادي الكبير اسماً ومكانة وقال: «حرف الـ(ا) تعني الألفة التي تجمع بين أبناء النادي، والـ(ل) تمثل (لم الشمل) لأنه نادينا يلم شمل الجميع على حب الريان وحب اسمه وألوانه وقبل كل شيء على حب الوطن، الـ(ر) تعني (ريادة) ونادينا رائد في كل شيء بالتاريخ والأرقام، والـ(ي) تعني (يرهب) فهو يرهب الأندية الأخرى منه ومن قوة لاعبيه وعظمة وشموخ جمهوره في كل شيء ولهذا فهو الرهيب، والـ(ن) تعني (نور) لأن نادينا هو نور سماء الرياضة القطرية».
يذكر أن أول رئيس لنادي الريان كان المهندي حمد المري.

الإنجاز الآسيوي الأول مع الشيخ عبدالله

أعلن سعد أبوالدهب أن الريان حقق أول بطولة آسيوية في عهد سعادة الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني رئيس النادي الحالي وكان ذلك عام 2005 في كرة السلة مشيراً إلى أنه في عهد الشيخ عبدالله تحقق العديد من البطولات في جميع اللعبات وكان أهمها بطولتي كأس سمو الأمير ومؤخرا كأس سمو ولي العهد الذي كان غائبا عن الرهيب منذ 11 سنة تقريبا.

أول لقب لكأس الأمير في عهد الشيخ مشعل

أكد سعد أبوالدهب أن أول بطولة لكأس سمو الأمير حصل عليها الريان كانت في عهد سعادة الشيخ مشعل بن حمد بن خليفة آل ثاني رئيس النادي الأسبق وكانت في موسم 2003/2004 وقال: «أيضاً في عهد الشيخ مشعل حقق الريان أول 3 بطولات عربية في تاريخه وكانت وقتها في لعبات الطاولة والسلة والطائرة».

حضر من القاهرة مع 4 موظفين

يتذكر مدير عام الريان أنه حضر من مصر عام 84 مع أربعة موظفين آخرين وهم مشرف استاد وأمين مخزن ومحاسب ومدرب، مؤكداً على أنه وقتها كان عدد الموظفين بمقر النادي القديم قليلا للغاية وقام أشرف المهدي مدير النادي وقتها بترشيحنا من مصر للعمل داخل الريان ولم يستمر مع الرهيب سوى هو فقط حتى الآن.

أول لقاء أقيم على ملعب الريان في 2003/2004

يؤكد سعد أبوالدهب أن مقر النادي الحالي كان بمثابة الحلم الكبير الذي ينتظره جميع عشاق الريان وقد تسلمه عام 2003 في عهد الشيخ مشعل بن حمد ويؤكد أن أول مباراة أقيمت على هذا الملعب كانت في نهائي كأس الأمير موسم 2003/2004 وكان ذلك بمثابة الافتتاح الرسمي للملعب الحالي الموجود بأم الأفاعي ويشير إلى أنه بعد افتتاح مقر النادي الجديد تم إنشاء ملعبين جديدين وصالة أخرى للتدريب.

المصدر: العرب القطرية

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على سعد أبوالدهب يفتح مخزن أسرار الريان طوال 28 عاماً

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
58589

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة