الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › كل الاحتمالات واردة فى حل مجلس إدارة الأهلى اجتماع المجلس لبحث حيثيات «الحكم»

صورة الخبر: صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

يعقد مجلس إدارة النادى الأهلى إجتماعاً خلال الساعات القليلة المقبلة لبحث أزمة الحكم الذى أصدرته محكمة القضاء الإدارى بالحل بسبب بعض مخالفات العملية الانتخابية التى جرت فى شهر مارس من العام الماضى (2014)، وسيكون الاجتماع هو الأول من نوعه بعد تفاقم الأزمة الأخيرة بسبب تواجد رئيس النادى المهندس محمود طاهر خارج البلاد منذ فترة طويلة حيث يقضى إجازة خاصة فى بعض الدول الأوروبية.
وسيناقش أعضاء المجلس الموقف من جميع جوانبه على أن يتم اتخاذ القرار المناسب بعد تلك المناقشات خاصة أن بعض المصادر تتحدث عن اجتماع وشيك بين وaزير الرياضة ورئيس النادى خلال الساعات القليلة المقبلة، وسط حالة من التباين والاختلاف بين أعضاء المجلس فبعضهم يرى ضرورة الاستقالة حالياً للخروج بصورة مشرفة والانصياع لرأي الغالبية العظمى من جماهير النادى التى ترى ضرورة خروجهم الآن من المشهد وتسليم مقاليد القلعة الحمراء لبعض المرشحين والذى يلقون توافق داخل الأهلى وعلى رأسهم محمود الخطيب ومعه الدكتور محمود باجنيد أمين الصندوق السابق .

فيما يرى البعض الآخر ان الجمعية العمومية منحت الثقة لهذا المجلس ويجب الإستمرار فى اداء الدور حتى اللحظة الأخيرة، فيما تدرس الفئة الثالثة دعوة الجمعية العمومية للإنعقاد خلال الفترة المقبلة لإبداء الرأى والحفاظ على ثوابت النادى خاصة أنها صاحبة الحق فى اختيار من يمثلها فى إدارة شئون النادي، وقالت المصادر ان اتجاه الدعوة للجمعية العمومية لانها صاحبة الحق فى حسم كل مايثار من جدل على الساحة الرياضية للحفاظ على استقرار النادى وثوابته.

وفى نفس الاتجاه، حاول عدد كبير من أعضاء الجمعية العمومية بالقلعة الحمراء التواصل مع رموز الاهلى لتوصيل رسالة للمهندس خالد عبدالعزيز وزير الرياضة بضرورة اختيار الصحيح للجنة تقود بشكل مؤقت الفترة الانتقالية حتى إقرار قانون الرياضة لتتم الانتخابات الجديدة، وقال أعضاء الجمعية العمومية إن هناك أشخاصا يجب أن لا يخرج عنهم تلك الاختيارات منهم محمود الخطيب الذى يعد مطلبا جماهيريا لكن تردد رفضه قبول تلك اللجنة لفترة صغيرة لذلك فإن اقرب الشخصيات التوافقية المطروحة هو الدكتور محمود باجنيد أمين الصندوق السابق الذى يحظى بدعم كبير من جميع أفراد المنظومة الحمراء سواء داخلها وخارجها ومعه قائمة مكونة من خالد الدرندلى وخالد مرتجى وطه اسماعيل ومحمد مرجان ومحمد الغزاوى والدكتورة رانيا علوانى.

فيما طالبت لجنة إنقاذ الأهلى وزير الرياضة باتخاذ موقف وصفته بالتاريخى والاستثنائى فى الأزمة الحالية الخاصة بالقلعة الحمراء بعيدا عن البيروقراطية والروتين والتشابه مع أى حالة سابقة مر بها أحد الأندية المصرية، على حد وصفهم، وقالت اللجنة فى بيان لها: ننتظر منكم الاصغاء بوضوح لصوت الملايين من عشاق النادى الأهلى فى كل مكان، ننتظر تفهم أن غالبية من يحاربون من أجل بقاء المجلس الحالى للأسف من أنصار أندية أخرى وجدوا ضالتهم فى إدارة واهنة مرتعشة ومفتقرة للخبرة فى التعامل مع أحد أكبر قلاع الرياضة فى مصر والوطن العربى بل والقارة السمراء، مما انعكس على قدرة النادى على المنافسة بالشكل الأمثل فى بعض المحافل الرياضية التى كان له الباع الأكبر بها.

واضاف البيان: يا وزير الرياضة ..موقفكم الذى ينتظره الملايين سينفى وجود أى شبهة استهداف للنادى الأهلى لتدمير مكانته من قبل أى جهة كما يروج البعض لذلك مؤخرا فى معتقدات راجت وانتشرت بين الكثيرين للأسف وهو ما يجب نفيه من جانبكم عبر إتخاذ القرار السليم بتجنب منح أى فرصة لاستمرار المجلس المحل بحكم القضاء والذى قالت حيثياته بوضوح: «ثبت للمحكمة وجود تباين فى عدد الأصوات الباطلة قرين كل فئة من الفئات المرشحة فيما يربو على الألف صوت بما يلقى بظلال من الشك على العملية الانتخابية برمتها ويجعلها غير معبرة تعبيرا صادقا عن إرادة الجمعية العمومية».

المصدر: الاهرام

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على كل الاحتمالات واردة فى حل مجلس إدارة الأهلى اجتماع المجلس لبحث حيثيات «الحكم»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
17320

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة