الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › صباحك أوروبي.. مفاجأة صفقة فان بيرسي.. قصة انريكي.. ودي ماريا يريد العودة

صورة الخبر: فان بيرسي
فان بيرسي

صباحك أوروبي تقرير صباحي يومي سيرصد لزوار يالاكورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الانجليزية أو الإيطالية أو الإسبانية أو الألمانية.

الصحافة الأسبانية:

ماركا المدريدية:

خاميس يصارح الاعلام

تحدث خاميس رودريجيز ، لوسائل الإعلام حول القرارات الأخيرة في ريال مدريد من إقالة للإيطالي أنشيلوتي وتعيين لرافييل بينيتيز .

واستهلَّ خاميس ، تواجده في المعسكر التدريبي الخاص لمنتخب كولومبيا استعداداً لخوض غمار نهائيات كوبا امريكا وقال :" علينا أن نتفهم مثل هذا القرار ، في ريال مدريد ليس سهلاً أن يُقبل موسم دون ألقاب.

وحول تعيين رافييل بينيتيز قال خاميس :" نحن الآن في صدد خوض تجربة جديدة مع رافييل بينيتيز ، بلا شك هو مدرب كبير وله من الخبرة ما له ، أشرف سابقاً على فرق كبيرة وعلى لاعبين من طراز رفيع لذا لا أتوقع أن يواجه أي مشاكل ".
وتطرَّق خاميس رودريجيز للأدوار المختلفة التي يقوم بها فوق أرضية الملعب مع المنتخب الكولومبي عن تلك التي يلعبها في ريال مدريد وقال :" في ريال مدريد ألعب للخلف قليلاً ، على عكس كولومبيا حيث تتطلب خطة المدرب مني أن ألعب في المقدمة أكثر ، بطبيعة الحال أنا جاهز دوماً للعب حيث يرى مدربي بيكرمان.

واختتم خاميس رودريجيز تصريحه بالحديث عن كوبا امريكا وقال :" لن تكون مهمة سهلة على الإطلاق دعونا نمضي خطوةً بخطوة لكن بلا شك أنا لا أحب الخسارة أبداً".

دي ماريا يريد العودة بعد رحيل انشيلوتي

فجرت الصحافة الإسبانية، والمختصة بأنباء ريال مدريد، على وجه الخصوص، مفاجأةً من العيار الثقيل بتأكيدها على أنَّ انخيل دي ماريا نجم خط وسط نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي يرغب بالعودة للنادي الابيض.

وعبر برنامج "جوجونيس" الشهير الذي يتناول يومياً آخر أنباء النادي الأبيض، كشف الصحفي المدريدي جوزيب بيدرول عن كون دي ماريا غير مُرتاح في صفوف الشياطين الحُمر، ويتمنى ارتداء القميص المدريدي مُجدداً.

وتحدث بيدرول عبر برنامجه، وقال: "دي ماريا لا يشعر بالراحة مع ناديه الجديد، بعد موسم واحد فقط بعيداً عن ريال مدريد هو تحدث إلى وكيل أعماله خورخي مينديز وطلب منه بحث إمكانية عودته لصفوف ريال مدريد.

وكان الأرجنتيني غادر صفوف ريال مدريد في الصيف الماضي، بعد مشاكل مع إدارة النادي حول مرتبه الذي رفضت الإدارة زيادته لينتقل لصفوف مانشستر يونايتد الذي لبَّى مطالب اللاعب.

سبورت الكاتالونية:

انريكي حذر جدا جدا

اكد لويس إنريكي أن المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا ستشهد فريقين أدى كل منهما واجبه على أكمل وجه ويتمتع كل منهما بما يميزه عن الآخر.

ويلتقي الفريقان ويحاول كل منهما التتويج باللقب ليستكمل الثلاثية في الموسم الحالي بعدما توج بلقب الدوري والكأس.

وقال إنريكي “كل من الفريقين المشاركين في النهائي يحلم باستكمال الثلاثية. هذا يعني أن كلا منهما أدى عملا رائعا.. كل فريق منهما لديه شخصيته وطريقة تعامله مع المباراة ونقاط قوة ونقاط ضعف. أعتقد أنها من أفضل المباريات التي يمكن مشاهدتها. ستكون تحفة كروية ليكون التتويج لفريق من أسبانيا أو إيطاليا”.

وأشار إنريكي أيضا إلى أن لاعبه أندريس إنييستا نجم خط وسط الفريق سيشارك في المباراة رغم مشاكل الإصابة التي عانى منها مؤخرا.

وأضاف “سنرى مدى لياقته. تدرب بشكل كامل أمس وأتمنى أن يتدرب اليوم بنفس المستوى”.

وإذا حقق برشلونة الفوز ، سيصبح أول ناد يحرز الثلاثية (الدوري والكأس في بلاده ودوري أبطال أوروبا) مرتين حيث سبق له أن توج بنفس الثلاثية في 2009 .

وأكد إنريكي أن مهمة إنييستا في مباراة النهائي ستكون مد ثلاثي الهجوم المكون من ا ليو ميسي ونيمار و لويس سواريز بالكرة ولكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن النجاح يأتي نتيجة جهد الفريق بأكمله.

وقال إنريكي “ندرك جميعا أن اللاعبين الثلاثة يجذبون الاهتمام الإعلامي. لدينا أفضل مهاجم وهو ليونيل ميسي إنه الأفضل في العالم ولدينا نيمار وسواريز اللذين قدما موسما ساحرا”.

وأضاف “أعتقد أن اللاعبين يدركون جيدا أن الفريق يحتاج لكتلة صلبة يمكنها الهجوم والدفاع. لم نكن لنستطيع التقدم كثيرا من خلال وجود المهاجمين الثلاثة بمفردهم. نحتاج أيضا للمدافعين”.

وقال إنريكي “التقدم يكون من مسيرة الفريق على مدار الموسم خاصة وأنه الموسم الأول لي مع الفريق.. الفريق أصبح الآن في المكان الذي أراده حيث أحرز لقبين (الدوري والكأس) ولديه فرصة كتابة التاريخ”.

بيكيه يراهن على سحرة برشلونة

بدا جيرار بيكيه متفائلاً قبل الاصطدام بيوفنتوس" في المباراة النهائي لدوري أبطال أوروبا على الملعب الأوليمبي بالعاصمة الألمانية "برلين"، وذلك لاعتقاده بأن فريقه اقترب من الثلاثية.

وراهن جيرارد على حظوظ سحرة البلوجرانا، حيث أصر على أن فريقه سيُهاجم منذ البداية من أجل إرباك زعيم إيطاليا على المستوى المحلي بهدف مُبكر، وفي الوقت ذاته، توقع أن يلعب المنافس على الهجمات المرتدة كما فعل مع المدريد في مباراة إياب الدور نصف النهائي التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف للكل على ملعب بيرنابيو.

وقال مدافع برشلونة في المؤتمر الصحفي "لدينا فريق عظيم ونحن سنُهاجم منذ البداية، وأتوقع أن يلعب الخصم على الهجوم المضاد" مضيفاً بشأن المقارنة بين الفريق الحالي وفريق بيب جوارديولا حيث قال "لا أعرف إذا كان الفريق الحالي أفضل أو أسوأ من فريق بيب جوارديولا، وعلى العموم أنا أكره المقارنات".

وختم حديثه المقتضب "بغض النظر عن نتيجة المباراة النهائية ، فنحن قدمنا موسماً رائعاً، حتى لو لم نُحقق الثلاثية، لكن الواقع يقول أننا قريبون جداً من الثلاثية، وإذا حققنا لقب دوري الأبطال بعد لقبي الليجا وكأس ملك إسبانيا، فالتأكيد سيكون موسماً تاريخياً".

نيمار : كنت احلم بهذا النهائي

أكد نيمار دا سيلفا أن نهائي دوري الأبطال هو الحلم الذي لطالما راوده “منذ كان طفلا” وأنه سيفعل كل ما بوسعه للفوز باللقب.

وقال نيمار “لعبت نهائيات كثيرة في بلادي، لكن هذا هو الأهم. إنه الحلم الذي يراودني منذ طفولتي، وغدا سأستمتع به وأبذل كل جهد ممكن لكي نخرج فائزين”.

لكن الدولي البرازيلي عاد واستدرك أن الفوز بلقب بطل أوروبا لن يكون بهذه السهولة، حيث أوضح أنه “من الصعب أن يكون هناك مرشحا له أفضلية للفوز في النهائي. هم فريق كبير، أظهروا ذلك، ولديهم لاعبين جيدين للغاية وسيكون لقاء صعبا”.

ويواجه نيمار (23 عاما) في النهائي الحارس العملاق جانلويجي بوفون (37 عاما) الذي شارك وخسر في نهائي دوري أبطال أوروبا 2003 ، ورغم تقدمه في العمر إلا أنه لا يزال أحد أبرز لاعبي كرة القدم في العالم.
واعترف البرازيلي “بوفون أحد أفضل حراس المرمى في التاريخ. رافقته دائما منذ صغري حينما كنت ألعب على جهاز (بلاي ستيشن). أنا من معجبيه، لكنني سأكون سعيدا إذا سجلت في شباكه.

قصة انريكي من البداية حتى اليوم

قبل ستة شهور فقط ، كان لويس إنريكي في طريقه إلى الفشل الذريع مع فريقه وسط مشاكل عديدة حاصرت الفريق آنذاك ولكن ستة شهور فقط كانت كافية لتحويل الموقف إلى النقيض تماما بالنسبة لبرشلونة ومدربه.

وبعدما بدا برشلونة بقيادة إنريكي في طريقه للخروج من الموسم الحالي صفر اليدين ، أصبح الفريق على وشك استكمال الثلاثية (دوري وكأس أسبانيا ودوري أبطال أوروبا) للمرة الثانية فقط في تاريخه.

وارتكب إنريكي (45 عاماً) قليل الخبرة أفدح خطأ يمكن أن يقع فيه أي مدرب لبرشلونة وهو الدخول في مشكلة أو أزمة مع ليو ميسي.

وكانت بداية المشكلة عندما تأخر ميسي يوما واحدا في عودته إلى برشلونة بعد قضاء عطلة أعياد الميلاد في الأرجنتين وعاقبه إنريكي بوضعه على مقاعد البدلاء في المباراة أمام ريال سوسييداد قبل أن يدفع به في الشوط الثاني ولكن الفريق خسر المباراة صفر1- ليتسع الفارق الذي يفصله عن المدريد متصدر جدول الدوري الأسباني إلى أربع نقاط.

وتردد أن مشادة حدثت بين ميسي وإنريكي داخل غرف تغيير الملابس عقب انتهاء المباراة وأن لاعبي الفريق تدخلوا لفض الاشتباك بينهما فيما طلب ميسي بعدها من جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي إقالة إنريكي.
ولكن بارتوميو لجأ إلى إقالة أندوني زوبيزاريتا مدير الكرة بالنادي والذي رشح إنريكي وكان سببا في التعاقد معه قبل بداية الموسم.

وأغضبت هذه الإقالة إنريكي وكادت تؤدي إلى استقالته ، حسبما أكدت تقارير إعلامية.

والحقيقة أن مشاكل إنريكي لم تكن قاصرة على علاقته بميسي وإنما كانت المشاكل سائدة بينه وعدد آخر من اللاعبين بسبب تعامله الفظ والذي يناقض التعامل الهادئ الذي اعتاده اللاعبون مع المدربين السابقين للفريق خيراردو مارتينو و تيتو فيلانوفا وجوسيب جوارديولا.

ومع إنريكي ، وجد اللاعبون أنفسهم أمام مدرب صارم في إعطاء وتنفيذ التعليمات يرتدي نظارة سوداء ويبدو حريصا على أن يكون في بؤرة الاهتمام.

وما زاد الوضع سوءا خاصة بالنسبة لميسي أن إجابته على سؤال وجه إليه في أغسطس الماضي عمن سيكون قائدا لبرشلونة كانت “أنا بالطبع. من غيري يمكنه أن يكون القائد ؟”.

وكان إنريكي لاعبا ناجحا ومتحمسا ومشهورا في صفوف برشلونة لمدة ثماني سنوات بعد رحيله المثير للجدل من ريال مدريد لدى انتهاء عقده مع الريال في 1996 .

ولكن تجربته التدريبية لم تكن على نفس المستوى قبل توليه مسؤولية برشلونة حيث كانت في أدنى درجاتها.

وأدى إنريكي بشكل جيد في تدريب الفريق الثاني لبرشلونة في الفترة من 2008 و2011 حيث قدم للفريق الأول لاعبين شبان متميزين مثل سيرخيو بوسكيتس وبدرو رودريجيز.

ولكنه لم يحقق النجاح بعدها مع فريق روما كما دخل في أزمة كبيرة مع قائد الفريق المخضرم فرانشيسكو توتي.
كما تولى إنريكي بعد هذا تدريب فريق سلتا فيجو الذي احتل مركزا وسطا في جدول المسابقة.

ولم يكن هذا بالتأكيد هو المسيرة المطلوبة للمدرب الذي يحتاجه برشلونة لإعادة الأمور إلى نصابها في الفريق بعد عامين من الإخفاق منذ رحيل جوارديولا عن تدريب الفريق.

وذكرت إذاعة “راك 1″ الكتالونية أن لويس إنريكي بدا في يناير الماضي بلا مستقبل. وأوضحت “أقيل صديقه زوبيزاريتا. وبدا إنريكي محاصرا بالصراع الداخلي في الفريق. ولكن الأمور تحسنت سريعا وبشكل مفاجئ”.

وحقق الفريق الفوز في 30 من آخر 34 مباراة خاضها كما أحرز الثلاثي الهجومي للفريق المكون من ليو ميسي و نيمار و لويس سواريز 121 هدفا في مختلف البطولات التي خاضها الفريق هذا الموسم.

وذكرت القناة الثالثة " تي تري كاتالونيا " “لويس إنريكي لديه حنكة التعلم من أخطائه. منح الثلاثي الهجومي الحرية في اللعب كما يريدون ودعمهم بخط وسط مجتهد ودفاع صلد”.

وإضافة لهذا ، أدرك إنريكي أن أسلوب “تيكي تاكا” الذي يشتهر به برشلونة والذي يعتمد على التمريرات القصيرة لم يعد ممكنا مع تقدم صانعي اللعب تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا في السن.

ولهذا ، وجه إنريكي لاعبيه إلى الضغط على منافسيهم بسرعة من خال الهجمات المرتدة لدى استعادة الكرة من المنافس بدلا من تمرير الكرات الطولية والاستحواذ على الكرة والبطء في إعداد الهجمة وهي الأمور التي اعتادها اللاعبون تحت قيادة جوارديولا.

كما يجتهد إنريكي كثيرا في تدريب لاعبيه على كيفية استغلال الكرات الثابتة وخاصة المدافعين جيرارد بيكيه وجيرمي ماتيو اللذين يحاولان استغلال الكرات القادمة من الضربات الحرة والركنية وتحويلها برأسهما في اتجاه المرمى.

وذكرت القناة الثالثة “التحول في هذا الفريق كان مدهشا.. في يناير الماضي ، بدا وأن الفريق ضل طريقه. والآن ، يبدو الفريق في طريقه لإحراز الثلاثية. هذا سيجعل من لويس إنريكي بطلا”.

وبعد فوز برشلونة على بلباو 1-3 يوم السبت الماضي في نهائي كأس ملك أسبانيا ، لم تهتف الجماهير في مدرجات استاد “كامب نو” باسم ميسي فقط وإنما هتفت أيضا باسم المدرب إنريكي.

وما أسعد الجماهير كثيرا أن ميسي ومدربه حرصا على المصافحة والعناق أمام الجماهير دون أن يجبرهما أحد على هذا.

ويبدو إنريكي واثقا قبل نهائي اليوم في برلين وربما يكون السبب في هذا هو المستوى الرائع لثلاثي الهجوم الناري.

وقال إنريكي “تغلبنا على باريس سان جيرمان بطل فرنسا وبايرن ميونيخ بطل ألمانيا وسنلتقي يوفنتوس بطل إيطاليا. أصبحنا في مستو عال.. نثق في أننا سنقدم عرضا آخر جيدا ونسبب لهم كثيرا من الصعوبات… يوفنتوس قدم أيضا موسما استثنائيا وفاز بدوري وكأس إيطاليا”.

وعن موسمه الأول مع برشلونة ، قال إنريكي “إنني مقتنع تماما رغم أنه كان بإمكاني فعل بعض الأشياء بشكل أفضل. ولكن كان من الممكن أيضا أن أفعل بعض الأشياء بشكل أسوأ”.

ويمتد عقد إنريكي مع برشلونة حتى نهاية الموسم المقبل ولكنه لم يحدد بعد موقفه من الاستمرار مع الفريق.
ويأمل أنصار النادي في استمرار إنريكي مع الفريق ، وحتى ميسي يعتقد أن هذا سيكون أمرا جيدا للفريق.

المانيا:

بيلد:

دي قيصر يؤكد فوز برشلونة

قال دي قيصر فرانز بيكنباور إن نجاح يوفنتوس في الوصول إلى نهائي دوري الأبطال لا يُمكن أن يُخفي الضعف الواضح في مستوى كرة القدم الإيطالية.

ويعتقد اللاعب والمدرب السابق للمنتخب الألماني أن ما يقوم به يوفنتوس لا يعكس صورة البطولة الإيطالية وفي حوارٍ صحفي قال صاحب الـ 69 عامًا "لن أقول إن كرة القدم الإيطالية تعيش نهضة، من الواضح أنها تعيش حالة ضعف منذ عدة سنوات، الحقيقة لا يُخفيها نجاح يوفنتوس لأنه الفريق الوحيد القادر على المنافسة الأوروبية".

وأضاف "البطولة الإسبانية دون شك هي الأفضل في أوروبا وسأقول إن ألمانيا في المرتبة الثانية وبعدها بخطوات قليلة يأتي البريميرليج ثم تتشارك البطولتان الإيطالية والفرنسي المركز الرابع".

رغم نظرته لكرة القدم الإيطالية أبدى بيكنباور سعادته برؤية يوفنتوس في نهائي دوري الأبطال بعد التفوق على ريال مدريد في نصف النهائي.

"نهائي دوري أبطال أوروبا يكون أجمل عندما يكون الطرفان من دولتين مختلفتي – نهائي الموسم الماضي كان إسباني مدريدي بامتياز بين الريال وأتلتيكو – إن كان هناك أحد قادر على إيقاف ثلاثي برشلونة فهو يوفنتوس، الفريق الإيطالي يعرف كيف يلعب جيدًا في الخلف، شاهدت مباراتهم أمام بوروسيا دورتموند في ألمانيا وكانوا رائعين فعلًا".

رغم ذلك، برشلونة يبقى المفضل للفوز بالنهائي.

"نعم، أعتقد ذلك، برشلونة الفريق الأفضل أوروبيًا في المهارات الفردية وخلف ثلاثي الهجوم الخارق هناك إنييستا وراكيتيتش الذي تطور كثيرًا منذ كان مع شالكه".

أعتقد أن برشلونة سيفوز 2-1 لكن بعد أشواطٍ إضافية، ستكون لهم الأفضلية في برلين، أنا متأكد".

الف شرطي لتأمين المباراة النهائية

خصصت وزارة الداخلية الألمانية ألف شرطي على الأقل لتأمين مباراة نهائي دوري الأبطال في برلين، والتي ينتظر أن تقام في أجواء هادئة.

وقال المتحدث باسم شرطة العاصمة كارستن مولر إن "العدد لا يزال مرشحا للتغير"، إلى الأعلى في جميع الأحوال، حيث لا تزال هناك معلومات تصل حول مجموعات المشجعين من عناصر "متمرسة" على تأمين هذا النوع من الأحداث الكروية.

وسيتم تعزيز قوات الأمن الألمانية على الأرض بعناصر شرطية إسبانية وأخرى إيطالية سيرتدي بعضها الزي الرسمي المميز لكل منها، كي يسهل التعرف عليهم بالنسبة لمواطنيهم.

وأوضح مولر أن المشجعين القادمين من إسبانيا وإيطاليا "متنوعين للغاية"، مستبعدا أن يقدم أي من الجمهورين على "تصرفات عدائية حادة" بين بعضهما البعض.

وتابع: "ننطلق من قاعدة أن السلوك سيكون طبيعيا وسلميا"، مشيرا إلى أنه سيكون متواجدا في مسرح الأحداث بعد اكتسابه خبرة من تأمين مونديال 2006 في بلاده.

كما أبرز مولر أن قوات الأمن ستعمل بشكل مركز على الفصل بين جمهور الفريقين بدءا من وصولهم إلى المطار ونقلهم في حافلات إلى الملعب الأوليمبي ببرلين وحتى في وسائل النقل العامة.

بالمثل، ذكر المتحدث بأن الشرطة الألمانية ستبث عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) تغريدات باللغتين الإيطالية والإسبانية حول الجوانب اللوجيستية مثل وسائل النقل العام وحركة المرور.

فيما أكدت السفارتان الإسبانية والإيطالية عبر موقعيهما على الإنترنت أنهما ستقدمان الخدمات القنصلية وعن طريق الهاتف خارج مواعيد العمل المعتادة.

دانتي يتمسك بالبايرن

على الرغم من موسمه الضعيف مع بايرن ميونيخ، إلا أن دانتي لازال متمسكا بالاستمرار داخل صفوف البافاري، وسيُقاتل من أجل أن يضمن مركز أساسي في البافاري الموسم المقبل.

ففي تصريحات للدولي البرازيلي قال: "ألعب هنا منذ ثلاث سنوات، وأدرك في كل يوم كم أنا محظوظ للعب في فريق كبير مثل بايرن ميونيخ، لذلك استمتع حقًا بكل دقيقة، ساقدم كل شيء لهذا النادي".

وتتحدث الصحافة الانجليزية في الأيام الأخيرة عن اهتمام مانشستر يونايتد بالحصول على توقيع صاحب الـ 30 عامًا الصيف الحالي، ولكن دانتي أكد على رغبته في إكمال مسيرته داخل الأليانز آرينا لأطول فترة ممكنة.

دانتي، وبعد قدوم مهدي بن عطية في الصيف الماضي، صار المدافع الاحتياطي في البايرن، إلا أن هذا لم يؤثر كثيرا على عزمه وهدفه، فقد أكد أنه سيبذل كل جهده حتى يعود إلى التشكيلة الأساسية من جديد.

وقال دانتي: "عليك أن تتقبل قرارات المدرب، وأنا دائما اتدرب بكل قوتي من أجل أن يعرف المدرب أن بمقدوره الاعتماد عليّ، وحتى أكون جاهزا إن أشركني".

انجلترا:

دايلي ميرور:

دي ماريا يقرر البقاء

اكد جناج منتخب الارجنتين انخل دي ماريا بانه سيبقى في صفوف مان يونايتد الموسم المقبل على الرغم من الصعوبات التي واجهها في موسمه الاول في الدوري الممتاز .

وكان دي ماريا انتقل الى صفوف الشياطين الحمر قادما من ريال مدريد مقابل صفقة قياسية في بريطانيا بلغت 7ر59 مليون جنيه استرليني.

وبدأت مسيرة دي ماريا بشكل جيد في صفوف مانشستر لكنه عانى كثيرا في القسم الثاني من الدوري المحلي وكانت حصيلته في النهاية 3 اهداف في 27 مباراة.

وقال دي ماريا وسط شائعات بامكانية انتقاله الى باريس سان جرمان الموسم المقبل "انتهيت للتو من موسمي الاول مع مانشستر يونايتد. الان سأخوض غمار كوبا اميركا ثم اعود الى مانشستر الموسم المقبل".

واضاف "عشت موسما صعبا. كانت الامور صعبة لاني انتقلت الى بلد جديد ودوري مختلف، وهذا الدوري اصعب من نظيره الاسباني وبالتالي لم اتأقلم كما كنت ارغب في ذلك. الدوري الانجليزي وبطولة اسبانيا مختلفان تماما، الدوري الانجليزي بدني جدا".

وختم "على العموم قمت بعمل جيد، فانهيت الموسم في المركز الثاني من ناحية التمريرات الحاسمة وسجلت بعض الاهداف، وبالتالي خضت موسما لا بأس به في مانشستر يونايتد". -

مفاجأة: فان بيرسي الى لاتسيو بارخص الاسعار

وصلت إدارة لاتسيو الإيطالي إلى اتفاق مبدئي مع مانشستر يونايتد لضم الدولي الهولندي روبن فان بيرسي خلال فترة الانتقالات الصيفية، بحسب وسائل الإعلام الإيطالية.

الصفقة ستتكلف أقل من 13 مليون جنيه استرليني في عقد يمتد لأربع مواسم، لتدعيم الفريق الذي سيشارك في ملحق دوري أبطال أوروبا.

مصدر أشار إلى أن مان يونايتد لا يمانع بيع اللاعب، إلا أن المهاجم الهولندي يرغب في البقاء ضمن صفوف الشياطين الحمر، وخاصة مع انضمام ممفيس ديباي قادمًا من أيندهوفن الهولندي.

وشارك فان بيرسي هذا الموسم في 27 مباراة مع يونايتد سجل فيها عشرة أهداف وصنع أثنين، في ظل تراجع مستواه بشكل كبيرا متاثرا بإصاباته المتكررة.

فالكاو يحاول البقاء بانجلترا

يسعى رادميل فالكاو مهاجم موناكو الفرنسي، إتمام صفقة انتقاله إلى صفوف تشيلسي قبل انطلاق مشوار منتخب كولومبيا في بطولة كوبا أمريكا يوم 14 يونيو الحالي.

وقالت مصادرنا ، إن هناك عقبة تحول دون إتمام الصفقة، هي إصرار نادي موناكو على بيع فالكاو بشكل نهائي، بينما ترغب إدارة تشيلسي في استعارة اللاعب موسماً وحيداً، تخوفاً من جاهزيته الفنية بعد موسم محبط قضاه معاراً إلى مان يونايتد.

وأبدى المهاجم الكولومبي استعداداً لتخفيض راتبه الأسبوعي البالغ 265 ألف جنيه إسترليني، إلا أن النادي الفرنسي يرغب في بيعه مقابل 35 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يراه نادي تشيلسي مبلغاً ضخماً في ظل بحثه عن بديل يدعم الخط الأمامي مع دييجو كوستا ولوك ريمي.

نلفت إلى أن فالكاو يرغب في البقاء بإنجلترا، في الوقت الذي تلقى فيه عروض أخرى من أندية يوفنتوس الإيطالي وفالنسيا الإسباني وزينيت سان بطرسبرج الروسي.

كيكي فلوريس يدرب واتفورد

أعلن نادي واتفورد الصاعد حديثاً للدوري الممتاز عن تعيين كيكي سانشيز فلوريس مدرباً جديداً للفريق في الموسمين القادمين، بحسب ما ورد في بيان رسمي .

يذكر أن الاسباني فلوريس قد بدأ حياته المهنية مدرباً لشباب ريال مدريد، ثم الفريق الأول لكلٍ من خيتافي و فالنسيا في الليجا الإسبانية، فبنفيكا البرتغالي، قبل أن يعود لإسبانيا من بوابة أتلتيكو مدريد، ومن ثم خاض تجربتين في الإمارات مع الأهلي والعين، قبل أن يعود مجدداً للخيتا في العام الماضي.

وقامت صفحة النادي بالترحيب بالمدرب البالغ من العمر 50 عاماً، والذي سبق له قيادة أتلتيكو مدريد للقب الدوري الأوروبي عام 2010، والذي ابتعد عن مجال التدريب، منذ إقالته من تدريب خيتافي الإسباني في فبراير الماضي.

امريكي يدافع عن الفيفا

قالت شخصية مقربة من الاتحاد الدولي الففا إن الأخير اختار أحد المدعين السابقين في نيويورك للدفاع عنه في ظل اتهامات يواجهها مجموعة من كبار مسؤولي الفيفا بالرشوة والفساد أمام محكمة أمريكية.

وأضافت تلك الشخصية التي رفضت الكشف عن هويتها ان وليام بورك وهو شريك في شركة كوين ايمانويل ايركهارت آند سوليفان للمحاماة أوكل إليه الشهر الماضي الدفاع عن الفيفا.

وأعلنت السلطات الأمريكية في 27 مايو الماضي اتهامه لتسعة مسؤولين حاليين وسابقين بالفيفا وخمسة من المسؤولين التنفيذيين في شركات أخرى بإدارة شبكة إجرامية تورطت في رشوة بقيمة 150 مليون دولار على مدار 24 عاما، ويمكن لكل منهم أن يعين محاميه الخاص.

ولم يتم توجيه الاتهام للفيفا كمؤسسة بارتكاب أي مخالفة، وفي رسالة الكترونية أكد الفيفا أن شركة كوين ايمانويل هي شركة المحاماة التي ستتولى الدفاع عنه.

وكان بورك يعمل مساعدا للمحامي العام الأمريكي في مانهاتن في بداية مسيرته المهنية، كما شغل أيضا منصب نائب مستشار البيت الأبيض خلال فترة تولي جورج بوش الابن للرئاسة.

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

اليجري يعترف بالواقع

تقبل أليجري المدير حقيقة أن اليوفي ليس المرشح الأول للفوز بالمباراة النهائية لبطولة دوري الأبطال لكنه أصر أن الفريق جاء إلى برلين للفوز بالمباراة.

وقال أليجري في مؤتمر صحفي عقد الجمعة :” وضعنا هدفا مهما منذ انطلاق بطولة دوري ابطال أوروبا هذا الموسم وهو الوصول لدور الثمانية لنكون من ضمن أفضل ثماني فرق في أوروبا والان وصلنا للمباراة النهائية لذلك يتعين علينا أن نكون في المركز الاول”.

وأكد أليجري أن أندريا برزالي ، العائد لتوه من الإصابة ، هو من سيبدأ المباراة بدلا من جيورجي كيليني الذي سيغيب عن هذه المباراة بسبب إصابته في القدم والتي أصيب بها في تدريبات الفريق يوم الأربعاء الماضي ليلعب بارزالي بجوار ليوناردو بونوتشي.

وقال المدرب :” بارزالي جاهز للمباراة ولو شعر أنه بحالة جيدة سيلعب”.

ويسعى يوفنتوس للفوز ببطولته الثالثة بدوري أبطال أوروبا في تاريخه والأولى به منذ عام 1996 ولكن تحت قيادة أليجري الذي جاء خلفا لانتونيو كونتي منذ بداية الموسم كان التقدم سريعا.

وقال جيجي بوفون حارس الفريق :” على الارجح لم نفكر أن هذا العام قد يكون عاما سعيدا أو العام الخيالي الذي سنصل فيه للنهائي لعدة اسباب .. أولها وأهمها أننا قمنا بعمل تغيير كبير بتغيير المدير الفني.. اعتقدنا أننا قد نحتاج لعامين أو ثلاثة للوصول للنهائي لكننا تمكنا من الوصول للنهائي قبل ذلك .. وهذه مفاجأة غير متوقعة ، مفاجأة رائعة وبالطبع كلنا سعداء بها”.

جازيتا ديلا سبورت –ميلانو:

سيلفيو استقر على مستر بي

وافق سيلفيو بيرلسكوني على اتفاق لبيع 48 بالمئة في نادي ميلان لمجموعة يقودها رجل الأعمال التايلاندي بي تايتشابول، في تغيير تاريخي للفريق الذي يملكه رئيس وزراء إيطاليا السابق منذ الثمانينات.

وقالت شركة فينينفست القابضة المملوكة لبرلسكوني في بيان إن تايتشابول سيجري مفاوضات حصرية على مدى ثمانية أسابيع لوضع اللمسات النهائية على الاتفاق الذي يهدف لإعادة إطلاق العلامة التجارية ايه.سي ميلان من جديد خاصة في آسيا وتعزيز ايرادات النادي.

وظل ميلان، الفائز بدوري ابطال أوربا سبع مرات، جزءا محوريا في امبراطورية برلسكوني السياسية والإعلامية على مدى ثلاثة عقود من الزمن، لكنه فقد بعضا من بريقه في السنوات القليلة الماضية وبات غير قادر على مجابهة منافسيه الأوروبيين الأكثر ثراء.

وقالت فينينفست في البيان: "سيعمل برلسكوني، الذي سيظل رئيسا لمجلس الإدارة، وتايتشابول معا لإعداد خطة تجارية ورياضية ضخمة وطموحة من أجل إعادة ميلان إلى المستويات العليا في الكرة الإيطالية والعالمية".

ولم يتم الكشف عن أي تفاصيل مالية لكن مصدرا قريبا من الصفقة قال إنها تقدر قيمة النادي بنحو مليار يورو.

وذكرت وسائل إعلام إيطالية أيضا أن تايتشابول، المدير التنفيذي لمجموعة تاي برايم التايلاندية للاستثمار المباشر، سوف يستحوذ في نهاية الأمر على حصة أغلبية.

وحصل ميلان على لقب الدوري آخر مرة في العام 2011 وتراكمت عليه ديون بقيمة 250 مليون يورو كما تكبد خسارة 91 مليون يورو في العام الماضي.

كان تايتشابول قد سافر إلى ميلان في مطلع الشهر الماضي لبحث اتفاق، وقال مصدر مطلع على الأمر الجمعة، إنه عاد إلى إيطاليا واجتمع مع قطب الإعلام الإيطالي.

مصيبة هيسيل اكبر حافز لليوفي

يمثل تذكر العشرات من الضحايا أغلبهم من الايطاليين والذين قتلوا قبل 30 عاما في نهائي كأس أوروبا لكرة القدم، حافزا كبيرا لفريق يوفنتوس، بطل الدوري الايطالي، مع استعداده لمواجهة برشلونة، بطل الدوري الاسباني، في نهائي دوري الأبطال.

وقتل نحو 39 شخصا اغلبهم من مشجعي يوفنتوس في استاد هيسيل ببروكسل بعد هجوم مشجعي ليفربول عليهم قبل بداية المباراة مما أدى لانهيار حائط وسقوط العديد من المشجعين واختناقهم.

وقال ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس: "توجهت للمشاركة في أحياء تلك الذكرى الأسبوع الماضي وتذكرت الضحايا وما حدث، يمثل هذا حافزا إضافيا بالنسبة لنا لأننا نأمل في إهداء هذا الفوز لهؤلاء الذين فقدوا حياتهم في ذلك اليوم".

وأضاف: "مرت 30 عاما منذ ما حدث في هيسيل ويشكل هذا أمرا في غاية الأهمية بالنسبة لنا".

ومضت المباراة التي أقيمت عام 1985 قدما رغم الوفيات وسجل ميشيل بلاتيني الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي الهدف الوحيد من ركلة جزاء لصالح يوفنتوس الذي فاز 1-صفر في واحد من أحلك الأيام سوادا في تاريخ الكرة الأوروبية.

وفي تحول كبير لدفة الأمور سيقوم بلاتيني الذي يرأس الاتحاد الأوروبي للعبة بتسليم الجائزة للفائز.

وقال اليجري إن فوز يوفنتوس سيكون أكثر أهمية بالنسبة للجماهير في يوم كهذا.

وأضاف: "ما حدث قبل 30 عاما يعد في غاية الأهمية بالنسبة لجماهير يوفنتوس وللجماهير حول العالم، الأمر بات جزءا من تاريخ كرة القدم وما حدث وقتها هو ما نحتاج لتذكره دوما". وتابع: "يجب أن نتذكر الضحايا، يجب أن نفكر في عائلاتهم".

المصدر: يلاكورة

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على صباحك أوروبي.. مفاجأة صفقة فان بيرسي.. قصة انريكي.. ودي ماريا يريد العودة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
71766

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الرياضة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الرياضية
روابط مميزة