الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › صباحك أوروبي.. دي خيا يوافق.. وركلة فالنسيا غير صحيحة

صورة الخبر: صباحك أوروبي.. دي خيا يوافق.. وركلة فالنسيا غير صحيحة
صباحك أوروبي.. دي خيا يوافق.. وركلة فالنسيا غير صحيحة

صباحك أوروبي تقرير صباحي يومي سيرصد لزوار يالاكورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الانجليزية أو الإيطالية أو الإسبانية أو الألمانية.

الصحافة الأسبانية:

ماركا المدريدية:

انش يؤكد على الاستمرارية

رفض كارلو أنشيلوتي اخراج الثنائي المصاب جاريث بايل ولوكا مودريتش من خططه لمباراة إياب ربع نهائي دوري الأبطال ، منتظرًا نتائج الفحوصات الطبية الأخيرة قبل الكشف عن التشكيلة المستدعاة للمشاركة في اللقاء.

وبرر الإيطالي موقفه تجاه استبعاد الظهير الأيسر فابيو كوينتراو ، بأنه أراد اراحته أكثر ومنحه المزيد من الوقت للاستعداد بأفضل صورة ممكنة للعب محل مارسيليو أمام الأتلتي.

وأكد أنشيلوتي في بداية حديثه فزنا بصعوبة ( على مالقا بالدوري ) ، ولكننا قدمنا الكثير من العمل، ولا أريد أن أشكو من التحكيم كان عاديًا، وقرارات الحكم صحيحة حتى في لعبة ركلة الجزاء، الجمهور كان مثاليًا ودعمنا حتى نهاية اللقاء، نحن عانينا واستمتعنا معًا .
وأوضح لم يُقدم إيسكو المستوى المأمول منه في الشوط الأول إلا أنه تحسن في الشوط الثاني، وخاميس يمنحنا الكثير من الجودة في المناطق الأمامية، وهذه المباراة لم تكن مناسبة لمشاركة فابيو كوينتراو ولو في عدد قليل من الدقائق، فضلت ألا يلعب أردته أن يواصل التدرب واستعادة مستواه، إنه يقوم بتدريبات لياقة وسرعة.

وتمنى أنشيلوتي انتهاء المنافسة على لقب الليجا 2015/2014 في الردهات الأخيرة بقوله سيكون من الرائع لو حُسم اللقب في الجولات الأخيرة منه، هذا سيعني على أقل تقدير أننا نافسنا حتى اللحظة الأخيرة أمام برشلونة .

وعن المباراة القادمة أمام أتلتيكو مدريد في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا نهاية هذا الأسبوع قال نحن متفاءلون بعودة جاريث بايل ولوكا مودريتش أمام أتلتيكو مدريد، علينا مراقبة حالاتهما جيدًا، ونأمل في عودتهما في الوقت المناسب فأنا لم أخرجهما بعد من خططي .

وتابع سواء شارك أو لم يشارك جاريث بيل أمام الأتلتي، سوف نقدم كل ما لدينا لتحقيق التأهل إلى نصف نهائي الأبطال.

وأشار في نهاية حديثه إلى إمكانية عودة كريم بنزيمة بسرعة بقوله «من الممكن مشاركته أمام الأتلتي في دوري الأبطال حيث تعافى بسرعة من الإصابة التي أبعدته عن هذه الجولة من الدوري.

اصابة لوكا خطيرة

كشفت تقارير إعلامية واردة من الصحافة الإسبانية ان لوكا مودريتش لاعب خط وسط ريال مدريد يعاني من إصابة خطيرة، ومن المؤكد عدم تواجده الاربعاء امام اتلتيكو مدريد في إياب دور الثمانية من دوري الابطال.

ووفقا لقناة "لا سيكستا" التليفزيونية فإن الكرواتي يعاني من إلتواء في الرباط الجنابي لركبته، وحسب الفحوص الاولية من اطباء ريال مدريد فإن لاعب خط الوسط سيغيب لفترة قد تصل بين 5 و 6 أسابيع

وسيجرى الكرواتي الاحد فحوص طبية للتأكد من الإصابة والتي إضطر على إثرها بعدم إكمال المباراة امام ملقا والتي تغيب فيها رجال كارلو أنشيلوتي بنتيجة 3-1.

وتعتبر إصابة مودريتش ضربة قوية لريال مدريد خصوصا انه عاد في الاسابيع الاخيرة إلى الملاعب بعد ان عانى من إصابة خطيرة في نوفمبر الماضي ويعتبر احد الركائز الاساسية لحامل لقب دوري ابطال اوروبا.

دي خيا قال نعم للريال

وافق ديفيد دي خيا حارس نادي مانشستر يونايتد ، على الإنتقال إلى فريق ريال مدريد على رغم عدم وجود أي اتفاق بين ناديه والريال وفق قناة السادسة.

وكان دي خيا وحارس تشلسي، تيبو كورتوا هما أكثر إسمين مطلوبين في صفوف ريال مدريد لتعويض الرحيل الذي كان محتملاً، للحارس إيكر كاسياس في الموسم المقبل.

ورفض دي خيا (24 سنة) تجديد عقده الذي ينتهي في نهاية موسم 2016، مع نادي "الشياطين الحمر" في مناسبات عدة، في إشارة واضحة إلى نيته الرحيل.

وذكر الصحفي جوسيب بيدريرول في قناة لا سكستا انه بعد أشهر من التكّهنات، أبدى دي خيا المرشح لجائزة أفضل لاعب في إنجلترا، موافقته المبدئية على الإنتقال إلى برنابيو بغضّ النظر عن بقاء الأسطورة كاسياس أو رحيله.

وكان كارلو أنشيلوتي قال أخيراً إن كاسياس سيدافع عن شباك الريال حتى نهاية مسيرته الكروية، بغض النظر عن صافرات الإستهجان التي يتعرض لها من الجمهور في بعض المباريات. وقال بيدريرول "دي خيا قال نعم لريال مدريد.

حارس مرمى مانشستر يونايتد يريد ارتداء قميص الفريق الملكي الأبيض اعتباراً من الموسم المقبل. النادي بحث في أسماء عدة لحراسة مرماه لكّنه استقرّ على دي خيا".

وتابع قائلاً "ديفيد دي خيا واضح... يريد أن يكون حارس مرمى ريال مدريد". وأوضح "إحدى العوائق أمام إنضمامه كانت كاسياس ومستقبله في برنابيو، لكنّ ذلك لم يعد يشكّل عائقاً الآن أمامه، لأنه بمجرّد وصوله سيكون حارس ريال الأساسي".

لكن الصحافي أشار إلى أن موافقة دي خيا "تفتقد إلى أي اتفاق بين نادي الشياطين الحمر و الريال ". ولفت إلى أن العلاقة السيئة التي تربط دي خيا بمدرّبه لويس فان جال قد تكون أحد الأسباب الرئيسية التي تدفعه إلى عدم تجديد عقده وترك انجلترا والعودة إلى وطنه.

ويقدم دي خيا أداءً مميزاً مع ناديه وهو يعدّ الأبرز بين صفوف لاعبي مانشستر يونايتد الذي يحتل المركز الثالث في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 65 نقطة.

صحيفة اس مدريد:

بوتراجوينيو قلق للغاية

أعرب مدير العلاقات العامة بريال مدريد إيميليو بوتراجينيو، عن شعوره بالقلق لاصابة لاعبي الفريق جاريث بايل و لوكا مودريتش في مواجهة مالقا السبت.

وقال بوتراجينيو لكانال "بلوس" عقب المباراة: "إنه أمر مقلق، علينا انتظار نتائج الفحوصات، خروجهما من الملعب مقلق، خاصة أنه يأتي قبل أربعة أيام من الأربعاء"، حينما يستضيف الريال غريمه أتلتيكو مدريد بدربي العاصمة في اياب ربع نهائي دوري الأبطال وعقب انتهاء مواجهة الذهاب بالتعادل السلبي .

وصرح المسؤول: "سنواجه خصما عظيما وسنكون في حاجة لتشجيع الجماهير، المنافس يدافع بصورة جيدة ويكافح دائما ويستغل الكرات الثابتة بشكل مثالي، أتمنى أن نلعب بشكل جيد.

ورفض بوتراجينيو ما يقال بخصوص إن مباراة العودة ستشكل "اختبارا" يحدد استمرارية المدرب كارلو أنشيلوتي، مشيدا بمستوى الفريق أمام مالقا .

وعن المباراة قال: "واجهنا خصما كبيرا يلعب ويهاجم، لم تكن الأمور واضحة حتى نهاية المباراة، المنافس كان صعبا، لعبنا بصورة جيدة الشوط الأول وكاميني "حارس مالقا" كان متألقا، الشوط الثاني كان به بعض القلق ولكن حققنا الفوز في النهاية".

وبخصوص هدف كريستيانو في الوقت بدل الضائع صرح: "إنه لاعب خطير حتى الدقيقة الأخيرة، الفضل في الهدف يعود لتشيتشاريتو الذي قدم حلا جيدا ودقيقا.

ضربة جزاء فالنسيا كان يجب اعادتها

نؤكد أن ركلة الجزاء التي حصل عليها فالنسيا أمام برشلونة كان يجب أن تعاد بسبب دخول 6 لاعبين إلى منطقة الجزاء قبل تنفيذ الضربة، وهو ما كان يحتّم على الحكم إعادتها.

ودخل لاعب الوسط دانيال باريخو لتنفيذ الكرة، ولكنه سددها بشكل سيئ للغاية بين يدي الحارس كلاوديو برافو، إلا أنه قبل لمسه للكرة كان هناك 6 لاعبين من الفريقين داخل منطقة الجزاء، وهو ما لم يلاحظه الحكم.

وانتهت المباراة بفوز هام للغاية على الخفافيش بهدفين نظيفين، ليبقى في الصدارة قبل 6 جولات من نهاية البطولة التي ينافسه على لقبها ريال مدريد صاحب الوصافة.

وشهدت مباراة برشلونة ورايو فايكانو كرة مشابهة بعدما سدد الأرجنتيني ليونيل ميسي ركلة جزاء بشكل سيئ تصدى لها الحارس، إلا أن الحكم أعادها بسبب دخول اللاعبين إلى المنطقة، لينجح اللاعب في إسكانها الشباك.

سبورت الكاتالونية:

برشلونه يعبر فال

عبر برشلونة واحدة من أصعب العقبات في مسيرته بالدوري الأسباني وتغلب على الدفاع الأقوى في المسابقة هذا الموسم بفوزه الثمين 2/صفر على فالنسيا في الكامب ناو .

وباغت برشلونة ضيوفه بهدف مبكر للغاية سجله الدولي لويس سواريز في الدقيقة الأولى من المباراة ليكون الهدف الحادي عشر له في المسابقة هذا الموسم.

وفاجأ ميسي الضيوف بالهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة ليرفع رصيده إلى 35 هدفا في المركز الثاني بقائمة هدافي المسابقة بفارق ثلاثثة أهداف خلف المتصدر البرتغالي رونالدو مهاجم المدريد.

ورفع برشلونة رصيده إلى 78 نقطة في الصدارة.

وكانت المباراة استعدادا رائعا لبرشلونة قبل مباراته المقررة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي على نفس الملعب يوم الثلاثاء المقبل في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا علما بأن مباراة الذهاب في فرنسا يوم الأربعاء الماضي انتهت بفوز برشلونة 3/1.

الهدف رقم 400 لميسي مع البلاوجرانا

بهدفه في الثواني الأخيرة من لقاء برشلونة أمام ضيفه فالنسيا يصل ليو ميسي لهدفه رقم 400 بقميص البلاوجرانا في 471 مباراة رسمية.

وأظهر ميسي مجددا أن فالنسيا يعد واحدا من ضحاياه المفضلين، رغم معاناة الفريق الكتالوني للخروج فائزا، ليسجل هدف الاطمئنان في الثواني الاخيرة من هجمة مرتدة، يعد الـ16 له في شباك “الخفافيش” في 18 مباراة، ليعد صاحب أكبر عدد من الأهداف في مباريات الفريقين.

وفي عامه الـ27 يواصل ليو تسجيل الأرقام التاريخية، فبعدما تخطى في 22 نوفمبر الماضي رقم أسطورة أثلتيك بلباو، تيلمو زارا، ليصبح الهداف التاريخي لليجا الإسبانية، يعود الان النجم ليسجل هدفه رقم 400 في المباريات الرسمية مع برشلونة، منذ أول مشاركة له بالفريق الأول قبل عشرة أعوام ونصف في عهد فرانك رايكارد.

وسجل ميسي 278 هدفا في 310 مباراة بالليجا تضاف إلى 75 هدفا بدوري أبطال أوروبا، و32 هدفا في كأس الملك، و10 في كأس السوبر الإسباني، و4 في مونديال الأندية، وآخر في كأس السوبر الاوروبي.

وكتب ميسي عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك الاجتماعي عقب المباراة “400 هدف مع نادي برشلونة، أتمنى أن أسجل المزيد. لكن الأهم كان حصد النقاط الثلاثة في مباراة صعبة للغاية”.

ورغم أن اللقاء لم يكن هو الأفضل له، لكن كانت لميسي بصمة واضحة في انتصار اليوم، بصناعته للهدف الأول الذي جاء في الدقيقة الأولى وسجله لويس سواريز، قبل أن يضيف الهدف الثاني، علما بأنه أهدر فرصة للتسجيل أيضا من ركلة حرة مباشرة اصطدمت فيها كرته بالقائم.

وبهذا يقود ميسي برشلونة للحفاظ على صدارة الليجا والاقتراب من إحراز اللقب، ليواصل الفريق الكتالوني مساره الجيد هذا الموسم حيث تأهل لنهائي كأس الملك وأصبح قريبا أيضا من بلوغ الدور نصف النهائي لدوري الأبطال الأوروبي.

برافو المتألق سعيد بما حدث

أعرب كلاوديو برافو عن سعادته بفوز برشلونة على فالنسيا بهدفين نظيفين بالليجا في المباراة التي تألق فيها.

وقال الحارس عقب المباراة “لقد عانينا في البداية ولكن هذه هي طبيعة مواجهات فالنسيا، ذلك الفريق القوي وكثير الحركة بين كل الخطوط”.

وتابع برافو “هذه المباراة كان يتوجب علينا الفوز بها بعد المجهود الكبير الذي بذلناه في باريس، نحن سعداء بهذا النصر”.

وأكمل اللاعب “لقد اقتربوا كثيرا من مرمانا ولكن الحقيقة أننا تمكنا من هذه المباراة الصعبة ولذا نحن سعداء بوضعنا في الليجا ودوري الأبطال”.

وعن تصديه لركلة جزاء فالنسيا التي سددها داني باريخو، صرح “أشياء كثيرة تكون في ذهنك أثناء هذه اللحظة، كان التوقيت حاسما، كنا قد تقدمنا وكان يتوجب علي التصدي للكرة بأي طريقة”.

وأوضح برافو أن فريقه يحاول التركيز فقط في شؤونه دون النظر لما يفعله ريال مدريد الوصيف، حيث تابع “علينا التفكير في أنفسنا والسير خطوة تلو الأخرى، السر يمكن في البقاء بالصدارة”.

رونالدينهو ينفي اعتزاله

نفى نجم المنتخب البرازيلي السابق رونالدينيو خلال مؤتمر صحافي لناديه كويريتارو المكسيكي، أن تكون لديه نية في الاعتزال نهاية الموسم.

وأكد رونالدينيو، بطل العالم مع منتخب بلاده في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، خلال المؤتمر "ليس هناك اعتزال"، نافياً بذلك إشاعات عن استعداده للاعتزال في نهاية الموسم.

وكشف رونالدينيو (35 عاماً) عن نيته في الاستمرار باللعب ما دام يشعر "بالقدرة على العطاء"، مؤكداً في الوقت ذاته أنه يعيش حالياً "أفضل الأوقات" في المكسيك.

وأعرب لاعب باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة وميلان سابقاً عن أمله في البقاء "سنوات أخرى"، مؤكداً أنه سيلتزم بعقده مع نادي كويريتارو المتواضع حتى نهايته في (يونيو) 2016.

وكانت الصحافة البرازيلية أشارت هذا الأسبوع الى أن رونالدينيو يفكر في الاعتزال في نهاية الموسم.

المانيا:

بيلد:

شيفايني قد يعود امام بورتو

ربما يعزز باستيان شفاينشتايجر صفوف بايرن ميونيخ، قبل مواجهته المرتقبة مع ضيفه بورتو البرتغالي في إياب دور الثمانية لبطولة دوري الأبطال الثلاثاء ، حسبما أعلن جوسيب جوارديولا .

وصرح المدرب الاسباني عقب فوزه بايرن 2 صفر على مضيفه هوفنهايم: "ربما (باستي) يلعب أمام بورتو، لقد كان مريضا، ولكن الطبيب أوضح أنه تعافى".

أضاف جوارديولا: "رغم ذلك، ينبغي علينا ألا ننسى أنه لم يكن لديه القدرة على المشاركة في التدريبات منذ أكثر من أسبوعين".

وعانى بايرن من غياب شفاينشتايجر خلال خسارته الموجعة 1/ 3 أمام بورتو في مباراة الذهاب التي جرت بالعاصمة البرتغالية لشبونة الأربعاء الماضي، كما غاب أيضا عن لقاء هوفنهايم، بسبب شعوره بالمرض، عقب شفائه من الإصابة في كاحل القدم.

ويأمل جوارديولا أيضا في جاهزية لاعبه خوان بيرنات قبل لقاء بورتو، بعدما اضطر اللاعب الأسباني لعدم إكمال مباراة هوفنهايم كإجراء احترازي.

ويعاني بايرن من قائمة طويلة من الإصابات التي ضربت لاعبيه مؤخرا من بينهم أريين روبن و فرانك ريبيري والظهير ديفيد ألابا.

انجلترا:

صانداي ميرور:

البلوز يقهرون الشياطين

أحكم تشيلسي قبضته بشكل كبير على قمة الدوري ، إثر فوزه الثمين 1-0 ، على ضيفه مان يونايتد في ستامفورد بريدج ليقطع الفريق شوطاً هائلاً نحو استعادة لقب البطولة.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 76 نقطة ليعزز موقعه في الصدارة، موسعاً الفارق مع آرسنال صاحب المركز الثاني إلى 10 نقاط، بعد 32 مباراة لكل منهما، وتتبقى لكل منهما مباراة مؤجلة، فيما تجمد رصيد مان يونايتد عند 65 نقطة في المركز الثالث.

وأهدر مان يونايتد فرصة القفز إلى المركز الثاني مؤقتاً، إذ يغيب آرسنال عن مباريات هذه المرحلة بسبب مباراته أمام ريدينج في كأس إنجلترا، علماً بأن الهزيمة هي الأولى ليونايتد بعد ستة انتصارات متتالية.

وسجل إيدن هازارد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 38، ليتغلب تشيلسي بهذا على غياب عدد من عناصره الأساسية للإصابات، ومنه المهاجم دييجو كوستا، ويحقق الفريق فوزاً ثميناً للغاية اقترب به كثيراً من لقب المسابقة، علماً بأنه الفوز الرابع على التوالي للفريق في البطولة.

الارسنال الى النهائي ينتظر ؟

أنقذ المهاجم أليكسيس سانشيز أرسنال من كمين ريدينج وقاده لفوز ثمين 2/1 في الوقت الإضافي من مباراتهما بالدور قبل النهائي لمسابقة كأس انجلترا .

وأصبح أرسنال على بعد خطوة واحدة من الدفاع عن لقبه بالبطولة حيث حجز الفريق مكانه في النهائي الذي يلتقي فيه مع الفائز من المباراة الثانية بالمربع الذهبي والتي تجمع بين ليفربول وأستون فيلا اليوم على نفس الملعب ويمبلي.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل حيث تقدم أليكسيس لأرسنال بهدف في الدقيقة 39 وتعادل جاريث ماكلياري لريدينج في الدقيقة 54 ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي.

وفي الوقت الإضافي ، سجل أليكسيس هدفه الثاني وهو الثاني لأرسنال في الدقيقة 105 ليقوده إلى الفوز الثمين والعبور إلى نهائي البطولة بعدما أوقف مغامرة ريدينج الذي ينشط في دوري الدرجة الأولى.

وحقق أرسنال الفوز التاسع على التوالي له في مختلف البطولات كما أنه الفوز السابع عشر في آخر 19 مباراة خاضها في مختلف البطولات.

وأفلت الفريق من تكرار سيناريو المواجهة مع ويجان في المربع الذهبي للبطولة بالموسم الماضي عندما اضطر الفريق إلى الاحتكام لركلات الترجيح من أجل العبور للنهائي.

بيلج يحظى بدعم المالكين

أكد مانويل بيليجريني أنه يحظى بدعم مالكي النادي رغم النتائج السيئة التي حققها الفريق في الفترة الأخيرة.

وانتهت بشكل فعلي حملة مان سيتي للدفاع عن اللقب الذي حققه الموسم الماضي بعد الخسارة من جاره مان يونايتد في مباراة الديربي والتي وضعت الفريق في المركز الرابع بفارق 12 نقطة عن تشيلسي متصدر الترتيب.

وينتظر أن يكون بيليجريني هو المرشح لخسارة منصبه لكنه يقول :" عليك أن تدرب رغم كل الشائعات.. أثق بالعمل الذي أقوم به.. لا يمكنك أن تفوز باللقب كل موسم".

وأضاف :" لا أفكر في العام المقبل.. أن أعمل طالما احصل على الدعم من مالكي النادي واللاعبين.. لذلك فأنا لا أشعر بالضغط .. انا أفكر في الحاضر وليس المستقبل.. لست بحاجة لتأكيدات".

ويسبق مان سيتي فريق ليفربول في الترتيب بفارق أربع نقاط فقط ويتبقى ست مباريات لنهاية الموسم، وبيليجريني يعترف بأن فريقه بحاجة لبعض الوقت لنسيان الهزيمة من مان يونايتد.

وحاول المدير الفني تحمل المسؤولية عن اداء اللاعبين الضعيف خلال مباراة الديربي .

وقال :" انها مسؤوليتي تجاه الفريق والاداء كله". وأضاف :" أثق في لاعبي الفريق .. اللاعبون يتحملون مسؤولية ما حدث في المباراة لكن أنا من اختارهم للعب".

رودجرز مندهش من العنصرية

اعترف بريندان رودجرز بأنّه "صُعق وصُدم" بالعنصرية تجاه مهاجم الفريق، ماريو بالوتيلي على الإنترنت . وقال مدرّب فريق "ليفربول": "عندما علمتُ بنتائج التقرير، صُعقتُ وصُدمت. أعتقد أنّ رسالة مسيئة واحدة تُعتبر عدداً كبيراً. نحن نؤيّد جميع المنظّمات التي تعمل على القضاء على هذه الظاهرة".

أمّا حارس مرمى "ليفربول"، سيمون مينيوليه فكان له رأيٌ آخر، وقال إنّ الرسائل المسيئة "طبيعية في العالم الذي نعيش فيه"، مضيفاً "مواقع التواصل الإجتماعي عالميّة ولا يمكنك السيطرة عليها، بل عليك تقبّلها. كلّ الأضواء مسلّطة عليك، لهذا يجب أن تتقبّل هذا النوع من الأمور".

وأكّد مدرّب "ستوك سيتي" مارك هيوز أنّه يرحّب بعقوبات أقسى على المشاركين بتوجيه الإساءات على الإنترنت والذين يعتقدون أنّهم "آمنون باستخدامهم أسماء مستعارة".

وأضاف: "يصعب على الشرطة طبعاً ضبط الإنترنت، ولكن كلّ ما هو عنصري حتّى في الحياة العادية، يجب أن يلاحق"، مؤكداً "من غير المقبول أن تكون ملاحقة ومحاسبة الأشخاص الذين يختبئون وراء حواسيبهم، أصعب".

وكان تقرير أعدته منظمة "كيك إت آوت" لمكافحة التمييز العنصري في كرة القدم، نشر الخميس الماضي، أنّ بالوتيلي تلقّى 4000 رسالة عنصرية على مواقع التواصل الإجتماعي هذا الموسم، موضحاً أن أكثر من ثمانية آلاف رسالة مسيئة استهدفت بالوتيلي وأكثر من نصفها كانت عنصرية. أمّا زميله في الفريق دانيال ستوريدج، فتلقّى 2600 رسالة مسيئة، 60 في المئة منها كانت مرتبطة بالميول الجنسية.

وتلقّى مهاجم "آرسنال" داني يلبيك، 1700 رسالة مسيئة نصفها كان عنصرياً، وذلك وفق الإحصاء التي أعدته "كيك إت آوت" بالتعاون مع منظمة "تمبيرو"، المختصة بمراقبة كل ما يتعلق بوسائل التواصل الإجتماعي وشركة "براند ووتش"، المختصة بتحليل البيانات على وسائل التواصل الإجتماعي.

ووجدت المنظّمة أن رسالة مسيئة واحدة وجّهت إلى نادٍ في الدوري الممتاز أو أحد لاعبيه كل 2.6 دقيقة بين اغسطس2014 ومارس 2015، أي ما مجموعه 134 ألف رسالة عنصرية على "تويتر" و"فايسبوك" ومنتديات ومدونات، 39 ألف منها وُجّهت للاعبين .

إيطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

بيبي ماروتا متعجب

تعجب بيبي ماروتا من التصريحات التي أدلى بها رئيس نادي بوكا جونيورز «دانيال أنجيليسي» حول طلب هداف اليوفي هذا الموسم كارلوس تيفيز فسخ عقده للعودة إلى مسقط رأسه في الصيف المقبل، قائلاً «قال تصريحات خطيرة عن تيفيز والحقيقة غير ذلك، فلم يطلب تيفيز منا انهاء عقده أبدًا».

مدير عام نادي يوفنتوس تحدث مع قناة سكاي سبورت إيطاليا قبل مباراة يوفنتوس ضد لاتسيو في واحدة من أهم الجولات التي ستحدد هوية الفريق الوصيف للسيري آ

وأضاف : تيفيز باق معنا فلم يطلب الرحيل، وادعاء رئيس بوكا جونيورز غريب، يجب أن يحترم النادي ونوايا اللاعب .

واعترف ماروتا قد يكون عند تيفيز حنين إلى ناديه القديم ولمنزله في الأرجنتين، لكن هذا لا يعني أنه سوف يترك يوفنتوس قبل نهاية عقده عام 2016

في السياق ذاته، انتقد آدريانو روكو وكيل أعمال كارلوس تيفيز تصريحات رئيس البوكا بقوله موكلي سيكمل عقده حتى عام 2016 لأنه سيحترم عقده مع يوفنتوس، كفاكم عبثًا بمشاعر يوفنتوس وبوكا جونيورز، تيفيز لن يرحل الآن .

جازيتا ديلا سبورت – ميلانو:

4 اندية ايطالية الى دوري الابطال

صار أمل عشاق الكالتشو كبيراً بمشاهدة أربعة فرق إيطالية مجدّداً في دوري الأبطال، الأمر لا يتعلّق بعودة إيطاليا إلى المركز الثالث في التصنيف الأوروبي، ولو أنها على الطريق الصحيح لفعل ذلك، لكن ليس قبل سنتين على الأقل، بل بنتائج نابولي وفيورنتينا في الدوري الأوروبي، فنابولي الذي سحق فولفسبورج على أرضه بأربعة أهداف لواحد، وضع قدماً وثلاثة أرباع القدم في نصف النهائي وربح خاصة صفة المرشّح الأبرز للفوز باللقب.

أما فيورنتينا، فلا شك أن هدف باباكار في الثواني الأخيرة قد أعطاه تعادلاً ثميناً في كييف، يساعد قبل مباراة العودة ويساعد خصوصاً بعودة الثقة بعد سقطتي اليوفي ونابولي الكبيرتين.

الحديث عن الدوري الأوروبي صار أكثر أهمية الآن، لأن الفائز به سيتأهل إلى دوري الأبطال، وهذا ما يجعله فرصة كبيرة للإيطاليين، مع يوفنتوس ولاتسيو وروما، الذين ضمنوا عملياً المراكز الثلاثة الأولى، إن لم تحصل مفاجآت كبيرة، ففوز نابولي أو فيورنتينا سيجعل أربعة أندية إيطالية تلعب في دوري الأبطال، واحد منها في الأدوار التمهيدية.

والملاحظ أن إيطاليا، وبفضل نتائج أنديتها هذا الموسم، نجحت بتقليص الفارق في الترتيب الأوروبي، ترتيب سيتحسن بالتأكيد، خصوصاً أنه في الموسم المقبل تسقط سنة 2011 من الحسابات، تلك السنة التي عانت فيها كثيراً الأندية الإيطالية في أوروبا، مع العلم أن التصنيف يأخذ بعين الاعتبار آخر خمسة مواسم ليس أكثر.

لا شك في أن عودة الكالتشو إلى الساحة الأوروبية وإلى سابق عهده ستعيد بريقاً خاصاً كان قد خفت في السنوات الأخيرة.. بريقاً وسحراً لا يقدّمهما سوى الكالتشو بأنديته ونجومه بجميع تفاصيله. ولا شك أيضاً، أن عودة الكالتشو إلى المنافسة الأوروبية، ستعيد لكرة القدم ما يسمى "أيام الزمن الجميل".

المصدر: يلا كوره

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على صباحك أوروبي.. دي خيا يوافق.. وركلة فالنسيا غير صحيحة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
88404

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة