الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الرياضةكرة قدم › أوفسايد.. "هدايا" جوارديولا تقدمت لبرشلونة فمنح إنريكي بايرن الفوز

صورة الخبر: أوفسايد.. "هدايا" جوارديولا تقدمت لبرشلونة فمنح إنريكي بايرن الفوز
أوفسايد.. "هدايا" جوارديولا تقدمت لبرشلونة فمنح إنريكي بايرن الفوز

أوفسايد.. هو نوع من التحليلات، يقدمه يالاكورة للمباريات المحلية والعالمية الهامة، يسلط فيها الضوء على أبرز ما جاء في المباراة من وجهة نظر المحرر إلى جانب مناقشة أبرز إيجابيات وسلبيات المباراة، وما بعدها.

ويناقش أوفسايد.. في تحليل اليوم أبرز ما جاء في المباراة التي جمعت بين بايرن ميونخ الألماني وبرشلونة الأسباني، والتي أقيمت في إطار مباريات العودة للدور قبل النهائي من دوري أبطال أوروبا.

مواجهة بايرن ميونخ وبرشلونة كان عنوانها تبادل الأخطاء بين بيب جوارديولا المدير الفني للفريق الألماني، وكذلك لويس إنريكي نظيره في النادي الأسباني، وهو ما أدى بدوره لتبادل التقدم لكل فريق في شوطي المباراة.

الشوط الأول.. هدايا جوارديولا برشلونة

- بدأ جوارديولا المباراة محاولاً الضغط على جبهة برشلونة اليسرى التي يتواجد بها جوردي ألبا وحيداً - لمدة 15 دقيقة قبل أن ينضم له إنيستا -، ليواجه الثلاثي رافينيا وفيليب لام وأمامه توماس مولر، فيما ترك خوان بيرنات وحيداً في الجبهة اليمنى.

- لويس إنريكي تفطن سريعاً لـ"ميل الملعب" الذي قام به جوارديولا، وبالتالي قام بوضع إنيستا في نفس الجبهة، فأصبح مولر مواجهاً لألبا، ولام أمام إنيستا، وأخيراً تواجد نيمار في الفجوة بين لام ورافينيا فمنع تقدم الأخير لمساندة زملاؤه.

- منح جوارديولا، لويس إنريكي الفرصة لاستغلال الفراغ الموجود خلف بيرنات الوحيد في الجبهة اليمنى، وهو ما سمح للفريق الكتالوني بتشكيل خطورة بدأت بالإنفراد السريع من إيفان راكيتيتش بمانويل نوير قبل أن هدفي نيمار دا سيلفا بسبب ثغره بين اللاعب نفسه والمهدي بن عطية.
- بيرنات لم يتمكن من قيادة الجبهة اليمنى لبايرن ميونخ وحيداً، وفشل في الأمر نفسه بعد أن إنضم له باستيان شفاينشتايجر بداية من الدقيقة 30 من عمر المباراة، في ظل مواجهتهم للثلاثي داني ألفيس وراكيتيش إلى جانب التبادل بين ميسي وسواريز على تلك الجبهة.

- كذلك إصرار جوارديولا على الدفاع المتقدم والاعتماد على مصيدة التسلل أمام الثلاثي لويس سواريز وليونيل ميسي ونيمار، أدى إلى إنهيار كبير في خط دفاع بايرن ميونخ، ساهم فيه "سرحان" بن عطية في أكثر من مناسبة.

- تياجو الكانترا كان من الممكن أن يكون مفتاح لعب جوارديولا في هذا الشوط في ظل إنشغال إنيستا بالجبهة اليسري لبرشلونة وفي الناحية الأخرى راكيتيتش، وليصبح لاعب الفريق الألماني إلى جانب ألونسو أمام الوحيد سيرجيو بوسكيتس، إلا أن المدير الفني لبايرن لم يستغل الفرصة.

الشوط الثاني.. رد الهدايا من إنريكي

- أخطأ إنريكي حينما تسرع بالدفع ببيدرو رودريجيز بدلاً من سواريز معتقداً استمرار جوارديولا في الاعتماد على الدفاع المتقدم إلى جانب ترك بيرنات وحيداً، مقرراً الدفع بمهاجمه السريع، إلا أن المدير الفني لبايرن ميونخ قرر تصحيح بعض الأمور.

- جوارديولا قام بإعادة مدافعيه للخلف من جديد لتنتهي فترة الدفاع المتقدم عند الدقيقة 45، إلى جانب توجه الكانترا لمساندة شفاينشتايجر وبيرنات، مع انضمام لام إلى وسط الملعب - نفس مركز الكانترا في الشوط الأول-، قبل أن يتم سحب قائد البافاري والدفع بسيباستيان رودي في نفس المركز.

- تعديلات جوارديولا على فريقه أدت إلى "حرق" التبديل الذي قام به إنريكي، وبالتالي خسر الفريق الأسباني مهاجمه الصريح الوحيد في الملعب، وتم السيطرة على بيدرو بلاعبيّ وسط من بايرن، وبالتالي تم عزل الثنائي ميسي ونيمار ليصبحا وحيدان أمام مدافعي بايرن وتشافي ألونسو.

- وإن كان سواريز قد أصيب بما يمنعه من الاستمرار في المباراة، فكان من الأولى على إنريكي أن يدفع بتشافي هيرنانديز بدلاً منه، مع منح إنيستا الحرية للتقدم.

- بعد أن تأكد من السيطرة على بيدرو، وفي ظل تقدم إنيستا من الجانب الأيسر للأمام قليلاً من أجل تخفيف الضغط عن الجبهة العكسية لفريقه، قرر جوارديولا "تحريك" شفاينشتايجر للجبهة اليمني لبايرن محاولاً استغلال الفجوة التي حدثت بين ألبا وإنيستا.

- بالفعل نجح الفريق الألماني في إحداث "قلق" لبرشلونة من تلك الناحية، في ظل وجود الثنائي شفاينشتايجر ومولر، واستطاع أن يسجل ثاني أهدافه في المباراة، وبالتالي قرر إنريكي الدفع بجيرمي ماتيو بدلاً من إنيستا الذي لم يتمكن من العودة لتغطية تلك الفجوة.

- تبديل إنيستا بماتيو تبعه "تقديم" لخافير ماسكيرانو أمام مدافعي برشلونة، لكن محاولات إنريكي فشلت في السيطرة على الأمر، فما فعله في الشوط الأول أرتد عليه في الثاني، وأصبح ألبا وحيداً أمام الثلاثي مولر ورافينا وشفاينشتايجر بالتبادل مع رودي، وبالتالي ثالث الأهداف.

- وبعد أن كان إنريكي طيلة أحداث الشوط الأول هو "الفاعل" في غياب رد الفعل من جوارديولا، نجح الأخير في عكس الأمر خلال النصف الثاني بمساعدة من مدرب برشلونة.

المصدر: يلا كوره

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أوفسايد.. "هدايا" جوارديولا تقدمت لبرشلونة فمنح إنريكي بايرن الفوز

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
98399

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة