الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

بدون منغصات أو زوابع

اخبار الصحة والطب طبيبك الخاص › حان وقت الاستعداد لعام دراسي جديد

صورة الخبر: حان وقت الاستعداد لعام دراسي جديد
حان وقت الاستعداد لعام دراسي جديد

أيام قليلة ويبدأ العام الدراسي الجديد وتهل معه الضغوط والأزمات المعتادة التى تتطلب التخلي كسل الأجازة الصيفية الطويلة ، قد يستغرق التأقلم بعض الوقت بقليل من التنظيم من الآباء والأبناء بدون مشاكل أو صراخ ، لذا تحتاج الأسرة إلى عمل بعض الاستعدادات لتمر الأيام الأولي من الدراسة بسلام بعيداً عن زوبعة الدراسة السنوية.

والطفل في الفترة الانتقالية على وجه الخصوص يتعرض لضغوط من نوع خاص لدخوله على مرحلة جديدة غير معتاد عليها ، وهنا ينصح الخبراء بضرورة التحضير الجيد لليوم الأول قبل المدرسة بمدة كافية بحيث يشعر التلميذ الصغير أن عملية الانتقال إلى النظام المدرسي تتم من دون صدمات أو تبديلات جذرية تحطم ثقته بنفسه أو بالروتين الذي كان اعتاد عليه ، على أن يتم التحضير وفق العمر المدرسي للولد، خاصةً في السنوات الانتقاليةً، مثل السنة الأولى حضانة، والصف الأول الابتدائي والإعدادي.

تدابير خاصة

وينصحك الخبراء بتعيين مواعيد ثابتة للنوم وللطعام في المنزل، قبل بدء المدرسة بأسابيع ، ليشعر الطفل أن الاندماج بالجو المدرسي وبالقواعد المدرسية ليس قهراً بحد ذاته إنما استمرارية للنظام المنزلي ، ومن المفيد إشراك التلميذ في شراء الحاجات المدرسية، لكي يرتاح في استعمالها في ما بعد.

اما اليوم الأول، فيتم النهوض من السرير نصف ساعة قبل الموعد المحدد، كي يتمكن الولد من تناول فطوره بهدوء من دون تسرع او قلق كما يفعل الكثير من الآباء ، فاليوم المدرسي الأول هو مسوّدة السنوات الدراسية الطويلة التي تنتظره ، والذي من الأفضل ان تكون ذكراه ايجابية.

ويقدم الدكتور صبري عبد المطلب أستاذ علم الاجتماع بكلية التربية النوعية عشر نصائح لكل أسرة حتى يعود اليوم الدراسي إلى روتينه الطبيعي وحتي تتم هذه العملية الانتقالية بنجاح يجب الحرص على بعض الأمور أهمها ‏:‏

‏1)‏ التعود علي روتين المدرسة‏ :‏ لا تنس أن ابنك تعود علي حياة الأجازة والنوم الطويل لذلك يجب تعويده قبل بدء الدراسة علي النوم والاستيقاظ مبكرا‏.‏

‏2)‏ التركيز علي الأمور الايجابية‏:‏ مثل العودة لأصدقائه القدامي أو اكتساب أصدقاء جدد وممارسة نشاط مدرسي مختلف‏.‏
‏3)‏ الاستمتاع بشراء الأدوات المدرسية :‏ من الأفضل اقتناء جميع لوازم المدرسة قبل أسبوعين من بدء الدراسة‏,‏ فهذا يعطي للأبناء انطباعاً بأهمية الوقت والتخطيط وأهمية الاستعداد للعام الدراسي الجديد‏.‏

‏4)‏ تنسيق الحقيبة : ترتيب الحقيبة المدرسية بانتظام لأن وضعها بشكل عشوائي يجعل حملها صعبا‏,‏ ويجب ألا يزيد وزن الحقيبة علي‏10%‏ أو‏20%‏ من وزن الطالب وهذا ممكن بوضع ما يخص الجدول اليومي فقط، كما ذكرت جريدة "الأهرام"‏.‏

‏5)‏ سلامة وصحة التغذية‏ :‏ وذلك بالتقليل من النشويات والدهون والتركيز علي الحديد والفيتامينات والحرص علي العصائر الطازجة‏.‏

‏6)‏ الخطة الدراسية : من المهم مراجعة مناهج الأبناء والحرص علي الاتصال مع المدرسين لمعرفة الخطة الدراسية ومتابعتها‏.‏

‏7)‏ المكان المناسب للمذاكرة : يجب الحرص على تخصيص مكان مناسب للمذاكرة بعيدا عن التليفزيون أو غرفة المعيشة‏,‏ وتحديد وقت معين لحل الواجب قبل السماح بالذهاب للعب أو لمشاهدة التليفزيون‏.‏

‏8)‏ أحدث يوم الطفل : من الضروري الاستماع لابنك لمعرفة المشاكل التي يواجهها وما جري في يومه الدراسي واستشارته في أمور المدرسة‏.‏

‏9)‏ تعرفي علي أصدقاء أبنائك‏ :‏ يجب عليك معرفة من يصاحبه من خلال دعوتهم الي المنزل لتتأكدي من أنهم علي خلق ودين‏.‏

‏10)‏ نظام وروتين متوازن: تأكدي من أن ابنك مستعد لليوم الدراسي بتعويده علي النوم المبكر وتناول الإفطار لأنه وجبة أساسية للأسرة مع تجهيز ملابسه وترتيبها بنفسه‏.

الإفطار إجباري‏

وفي الأجازة يتعود الأبناء على تناول أنظمة غذائية فقيرة وغالباً يتناولون وجبتين فقط الغداء والعشاء ، أو يكتفون بالمثلجات والشطائر، لذلك من الصعوبة أن يلتزمون بتناول وجبة الإفطار قبل الذهاب للمدرسة ، ويؤكد الأطباء أن وجبة الإفطار هامة جداً لبناء جسم الطفل ، كما أنها تحقق التركيز والحيوية أثناء اليوم الدراسي.

وحتى تتغلبين على هذه المشكلة قبل بدء العام الدراسي ، أيقظي أولادك لتناول الإفطار، وصممي على ذلك، وإن رفضوا اقترحي عليهم تناول الإفطار أولاً ثم النوم مرة أخرى ، أو ارفضي أن يتناولوا أي شيء بعد استيقاظهم حتى موعد الغداء .

ويشدد الأطباء على أهمية تناول الأطفال لوجبة الإفطار، حيث إن الأطفال الذين يتناولون وجبة إفطار ناقصة أو الذين لا يتناولون شيئا في الصباح يكونون متعبين ومتراخين بشكل دائم، ولا يستطيعون التفكير جيدا في اللعب أو الدراسة، لأنهم جياع.

ويؤدي الغذاء غير الصحي للأطفال يؤدي إلى مشاكل نفسية وأعراض طبية مثل الانزواء وقلة النوم والفشل المدرسي، بالإضافة إلى الفاكهة والمكسرات تفيد الدماغ وتساعد على زيادة طاقته بسبب معدن البورون والذي يتوفر في التفاح والأجاص والعنب والفيتامينات والأملاح والتي تحمي الدماغ وعمل الذاكرة، وهي مهمة لتنمية سرعة البديهة والتفكير، وتتوفر في الكبد والحليب والموز، والزنك الذي يزيد الانتباه ويقوي الذاكرة والذي يوجد في الأسماك.

المصدر: لهن

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حان وقت الاستعداد لعام دراسي جديد

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
3745

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة