الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الصحة والطب طبيبك الخاص › بُشرى لمرضى السكري : دواء جديد يُغني عن الحاجة إلى تعديل الجرعات

صورة الخبر: لمرضى السكري
لمرضى السكري

يعيش في إسرائيل نصف مليون مريض بالسكري من نوع 2، ويشكلون ما يقارب 7% من تعداد السكان.
إسرائيل تلحق بركب التقدم في العالم وتوّسع الحلول العلاجية المتوفرة لمرضى السكري من نوع 2. دواء 'تارجينتاTM' ( Trajenta®لينجليفتين)، الذي ثبتت كفائته في موازنة السكر، يُغنيكم عن الحاجة إلى ملائمة جرعات الأدوية حين يطرأ تراجع على أداء الكليتين. وذلك لأن هذا الدواء يحتوي على نظام إخلاء من الجسم يمر عبر الجهاز الهضمي وليس عن طريق الكلى كما هو متبع عند التعالج بالأدوية المستخدمة حالياً لموازنة السكر.

يتم تسويق دواء تارجينتا بواسطة شركة الأدوية العالمية بورينجر إنجلهايم وشركة إيلي-ليلي. يعمل الدواء بنظام إعاقة أنزيم DPP-4، وهو الركن الأساسي الذي تعتمد عليه علاجات السكري في جميع أنحاء العالم. تم اعتماد دواء تارجينتا بواسطة هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA)، وكذلك اعتمدته وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) وغيرها من السلطات التنظيمية في كافة أنحاء العالم.

لقد تمت دراسة دواء تارجينتا في أكثر من 22 دراسة علاجية في عدة دول وشارك في تلك الدراسات آلاف الأشخاص المصابون بمرض السكري نوع 2. وقد ثبتت كفاءة الدواء في موازنة مستوى السكر لدى المرضى. كما وتبين أن دواء تارجينتا آمن ويصلح للاستخدام مع جميع مستويات عمل الكلى وهو عملياً الدواء الوحيد (من مجموعةDPP4 ) لعلاج السكري الذي يمكن تناوله بغض النظر عن مستوى أداء الكلى دون الحاجة إلى ملائمة الجرعة بحسب حالة الكلى. حين يتم تعاطي هذا الدواء مرة واحدة مع إضافة ميتفورمين، فإنه لا يسبب الهيبوجليكيميا (هبوط حاد في مستوى السكر). ومع ذلك فإن إضافة الدواء لدواء سولوفونيل أوريا يقلل قليلاً من خطورة حدوث حالات هيبوجليكيميا (هبوط حاد في مستوى السكر يهدد الحياة)، كما ويتم تعاطي هذا الدواء مرة واحدة في اليوم.

وبحسب ما أفادت أورنا فيات-شتاينبرجر، المديرة العامة لشركة بورينجر إنجلهايم في إسرائيل، "وبعد أن حققنا نجاحاً في أكثر من 50 دولة في العالم، يأتي إطلاق دواء تارجينتا إلى الأسواق الإسرائيلية كخطوة لها أهمية كبرى في سبيل تحسين صحة وجودة حياة جمهور مرضى السكري في البلاد".
وعلى حد قول دافيد غال، مدير عام شركة إيلي ليلي، فإن إسرائيل "وكجزء من جهودها في التأثير ومحاربة إحدى آفات القرن- السكري، فقد أخذت شركة إيلي ليلي على عاتقها العمل على إيجاد حلول مناسبة شخصياً لمرضى السكري. والتعاون بين شركتي بورينجر إنجلهايم وإيلي ليلي يشكل خطوة تهدف إلى توسيع مجموعة الحلول وإمكانيات العلاج التي يتم ملائمتها لمرضى السكري وللأطباء الذين يتولون معالجتهم. المبدأ الذي تسترشد به شركة إيلي ليلي في إسرائيل وفي العالم كان وسيظل تحسين صحة المرضى وتحسين جودة حياتهم".

يعيش في إسرائيل نصف مليون مريض بالسكري من نوع 2، ويشكلون ما يقارب 7% من تعداد السكان. يشكل مرض السكري من نوع 2 أكثر من 90% من حالات الإصابة بالسكري لدى الكبار وتزداد نسبة انتشار المرض مع التقدم في السن. ويتبين من المعطيات العالمية أن أحد التعقيدات الأساسية التي يعاني منها مرضى السكري هي إصابة وظائف الكلى، لدرجة أننا اليوم نعرف أن ثُلث مرضى السكري من نوع 2 سيعانون من ضرر شديد في الكلى في مرحلة ما من المرض. ولهذا فإن المحافظة على الكلى أصبحت أمراً حرجاً وحاسماً في معالجة السكري.

ويقول البروفيسور إيتمار راز، رئيس المجلس القومي لمرض السكري ومدير قسم السكري في مستشفى هداسا عين كارم: "بفضل كفاءته العالية في موازنة مستوى السكر وبالنظر إلى مستوى سلامة هذا الدواء، فإن تعاطي دواء تارجينتا لا يستدعي تغيير الجرعة إذا تدهورت حالة الكلى، ذلك لأن هذا الدواء لا يؤثر على الكلى، وهذا ما يسبب الراحة وعدم الخشية لدى الأطباء والمرضى عند معالجتهم للمرض".

ويقول اخصائي الأمراض الداخلية وأمراض الغدد الصماء، الدكتور يفغني موشكوفيتس، مدير عيادة السكري التابعة لمؤسسة "كلاليت" للخدمات الصحية في منطقة دان وبيتاح تكفا: "أحد التعقيدات الأساسية التي نواجهها اليوم لدى مرضى السكري هو إصابة وظائف الكلية، ومن شأن مثل هذه الإصابة أن تؤدي إلى حالات خطيرة ومميتة من الفشل الكلوي، والتي قد تستدعي في حالات حادة اللجوء إلى الغسيل الكلوي (دياليزا). في معظم الحالات لا تظهر أي علامات أو أعراض تدل على تراجع وظائف الكلى لدى مرضى السكري، وبالإضافة لذلك، فإن مرضى السكري لا يحرصون دوماً على إجراء المتابعات اللازمة لمستوى عمل الكلى. ولهذا فإن دواء مثل تارجينتا، ولكونه دواء صالح للاستخدام مع كافة مستويات أداء الكلى، فإنه يتمتع بأفضلية وميزة هامة بالنسبة لمرضى السكري، ويُعتبر حقاً بشرى لمرضى السكري في إسرائيل".
يتوفر دواء تارجينتا منذ بداية شهر كانون ثاني/ يناير 2014 ضمن التأمينات المُكملة المنتهجة في صناديق المرضى "كلاليت" و"مكابي" و"ليئوميت" و"ميئوحيديت".

لمحة عامة عن شركة بورينجر إنجلهايم وشركة إيلي ليلي وشركائها
مجموعة شركات بورينجر إنجلهايم هي واحدة من أشهر 20 شركة أدوية رائدة في العالم. تقع مكاتب الإدارة الرئيسية لشركة بورينجر إنجلهايم في مدينة إنجلهايم في ألمانيا. وتقوم بتشغيل 142 وكالة في كافة أنحاء العالم ويعمل فيها أكثر من 47,400 موظف. ظلت الشركة منذ تأسيسها في العام 1885 بملكية عائلية، وظلت ملتزمة بإجراء الأبحاث وتطوير وإنتاج وتسويق مُنتجات عصرية مبتكرة تحمل قيمة علاجية عالية للطب البشري والطب البيطري جزء أساسي من الثقافة الداخلية التي تلتزم وتسترشد بها شركة بورينجر إنجلهايم يقضي بأن تعمل الشركة انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية. وتشمل هذه المسؤولية مشاركة الشركة على الصعيد العالمي في مشاريع إجتماعية في أنحاء العالم، ومن ضمنها المبادرة العالمية "Making More Health http://www.makingmorehealth.org/ " والعناية براحة الموظفين. الاحترام المتبادل وتكافؤ الفرص وإيجاد التوازن بين متطلبات العمل وتخصيص اوقات لقضائها مع الأسرة هي الأساسيات التي يقوم عليها التعاون المتبادل. كما وتركز الشركة في كل خطواتها وأنشطتها على حماية البيئة والمحافظة استدامة القيم الطبيعية. بلغت مبيعات شركة بورينجر إنجلهايم في العام 2013 أكثر من 11.4 مليار يورو صافي. وقد وتنفق الشركة ما نسبته 19.5% من مبيعاتها الصافية في مجال البحث والتطوير.

لمحة عن شركة إيلي ليلي
ليلي هي مجموعة شركات رائدة مدفوعة بفضل ابتكاراتها وتعمل على تطوير مجموعة متزايدة من المستحضرات الصيدلانية من خلال تطبيق أحدث الأبحاث في مختبراتها المنتشرة حول العالم وكذلك من خلال التعاون مع مؤسسات علمية بارزة. يقع مقرها الرئيسي في إنديانابوليس، في ولاية إنديانا. تلبي شركي ليلي من خلال أدويتها قسم كبير من الاحتياجات الطبية الضرورية في العالم. يمكنكم الاطلاع على معلومات أوفر عن شركة ليلي من خلال زيارة الموقع:www.lilly.com

لمحة عن شركة ليلي في مجال السكري
تٌعتبر شركة ليلي شركة رائدة عالمياً طيلة 85 سنة في إيجاد حلول مبتكرة لمساعدة مرضى السكري. فقد طرحت الشركة الأنسولين في الأسواق أول مرة في عام 1923، ومنذ ذلك الحين وهي تتربع على رأس مسيرة الابتكارات الطبية والتكنولوجية للتعامل مع مرض السكري. كما وتلتزم شركة ليلي بتوفير حلول أبعد من العلاج نفسه من خلال تقديم أدوات عملية وتربوية وبرامج دعم لأجل التغلب على العوائق التي يواجهها المرضى في سبيل التعاطي بنجاح مع مرض السكري. حيث تعتبر الشركة المسارات التي يمر بها كل مريض بالسكري مصدراً للإلهام. للمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة موقع الشركة: www.lillydiabetes.com

المصدر: بكرا

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على بُشرى لمرضى السكري : دواء جديد يُغني عن الحاجة إلى تعديل الجرعات

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
81715

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الصحة والجمال من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الصحة والجمال
روابط مميزة