الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الصحة والطب الصحة والجمال › حالة الكبد تحدد.. انتظار الأدوية الجديدة أم الحالية لفيروس "سى"

صورة الخبر: حالة الكبد تحدد.. انتظار الأدوية الجديدة أم الحالية لفيروس "سى"
حالة الكبد تحدد.. انتظار الأدوية الجديدة أم الحالية لفيروس "سى"

كتبت أمل علام

مروان يسأل.. سنى 56 وأعانى من تضخم بالكبد وفيروس سى وأخذت حقن الإنترفيرون البيجاسس واستجبت فى البداية ولكن عاد الفيروس مرة أخرى وكتب لى الطبيب المعالج حقن مرة أخرى البيج انترون، هل آخذ الحقن مرة أخرى أم انتظر الدواء الجديد، علما بأنى تعبت جدا من الحقن فى المرة الأولى؟

يجيب الدكتور هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس قائلا: إن المريض يعانى من تضخم بالكبد بفيروس سى واستجاب فى البادية بحقن البيجاسيس ولكنة لم يشف تماما وهناك أسباب عديدة لعدم الاستجابة منها زيادة الوزن أو وجود التهاب فى الكبد متدهن مع فيروس سى يجب علاجه قبل إعطاء الحقن، بالإضافة لأسباب أخرى عديدة منها الجينات الوراثية التى يحملها المريض مثل الانترلوكين 28 ب ووجود مقاومة للأنسولين.

ويقول الدكتور إن عدم الاستمرار فى تناول العلاج بانتظام وخاصة أقراص الريبافيرين تؤثر على عدم الاستجابة ومن المعرف أن أقراص الريبافيرين مهمة جدا مثل الانترفيرون فى الشفاء من الفيروس، وذلك لأنها تساعد على عمل الانترفيرون داخل الخلية الكبدية وتساعد على زيادة مناعة الجسم ضد الفيروس، كما أن الريبافيرين يساعد أيضا على إحباط تكاثر الفيروس ولكنه ليس بقوة الأدوية الجديدة.

لذا يجب التنبيه على المرضى بأخذ الأقراص بانتظام وعدم إهمال الجرعات المحددة وخاصة فى بداية الـ 12 أسبوع من العلاج وبالنسبة، لهذا المريض فإن هناك طريقتين فى العلاج إما انتظار نزول الأدوية الجديدة التى تصل نسبة الشفاء عند تناولها إلى 100% إذا لم يستفيد المرضى من الانترفيرون من قبل وحتى إذا كان هناك تليف بالكبد ولا يؤثر أيضا وجود مقاومة للأنسولين من عدمه فى نسب الشفاء، كما أن الجينات الخاصة للاستجابة للانترفيرون مثل تحليل الانترلوكين 28 ب لا تؤثر على الاستجابة والشفاء باستخدام هذه الأدوية الجديدة ولكن يبقى موضوع السعر والذى يتم التفاوض بشأنه وزارة الصحة والسكان المصرية وجمعيات الكبد المصرية، كما أنه من المعروف أن هناك أكثر من 20 دواء جديدا سوف يطرح فى سوق الدواء خلال العامين القادمين مما يعطى فرصة للمنافسة لتخفيض سعر الدواء وخاصة بلد مثل مصر تصل نسب معدلات الإصابة بفيروس سى إلى أكثر من 14 % من السكان.

أما الطريقة الثانية فى العلاج فهى خفض الوزن وعلاج التدهن الكبدى الملتهب إذا كان مصاحبا لفيروس سى وإعطاء حقن البيج انترون مع الانتظام الشديد فى أخذ جرعات الريبافيرين حيث تصل نسب الشفاء فى مثل هذه الحالات وخاصة عند الاستجابة المبدئية لكورس الحقن أول مرة إلى أكثر من 40 % والاختيار بين الطريقة الأولى والثانية يعتمد على حالة الكبد، حيث إنه إذا كان يعانى من تشمع من الدرجة الثالثة أو الرابعة فى هذه الحالة يجب اختيار الطريق الثانى وهو تناول حقن الانترفيرون ولكن بعد ضبط زيادة الوزن حتى لا تتطور الحالة إلى الأسوا ولكن إذا كانت درجة التشمع أقل من 2 من الممكن انتظار الأدوية الجديدة وهذا يتم تحديده الطبيب المعالج.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حالة الكبد تحدد.. انتظار الأدوية الجديدة أم الحالية لفيروس "سى"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
10588

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الصحة والجمال من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الصحة والجمال
روابط مميزة